موسم «الضباب» يخيم على أبوظبي

صورة أكدت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي أنه لم يشهد حتى الآن وقوع أي حوادث بسبب الضباب، داعية السائقين إلى الالتزام بإرشادات السلامة المرورية في حال تشكل الضباب لمنع وقوع الحوادث، لاسيما مع عودة تشكل

الضباب على معظم الطرق الداخلية والخارجية لإمارة أبوظبي والذي يستمر حتى أبريل المقبل في بعض المناطق وبشكل خاص الطرق الخارجية ويبدأ من بعد منتصف الليل وحتى الثامنة مساء، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه لم يشهد حتى الآن وقوع أي حوادث بسبب الضباب. وقال العقيد جمال العامري رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي إن «المرور» يحث السائقين في مثل هذه الظروف على الحرص والحذر والحيطة من خلال القيادة الآمنة وسط السحب الضبابية التي تلف شوارع إمارة أبوظبي بشكل كلي أو جزئي والتي تحجب مستوى الرؤية الأفقية على بعض المناطق. وأكد أن خطورة حوادث الضباب تعود إلى أن معظم هذه الحوادث تكون كبيرة وتشارك في تلك الحوادث أكثر من مركبة نتيجة للتصادم بين المركبات بسبب عدم وضوح الرؤية وعدم ترك مسافة كافية. إجراءات وقال إن المديرية كانت قد أعلنت منع سير الشاحنات والمركبات الثقيلة وإيقاف حركة سيرها على طريق الشاحنات إلى حين انقشاع الضباب، وإيقاف الحافلات التي تقل العمال أثناء الضباب وتأجيل رحلاتهم في حال تعذر الرؤية الأفقية،لافتاً إلى أن قانون المرور «يمنع سير الشاحنات والمركبات الثقيلة التي تزن 5. 2 طن وما فوق على الطرق الداخلية والخارجية خلال الضباب، وحظر دخولها إلى أبوظبي خلال الضباب وساعات الذروة، حتى وضوح الرؤية. ودعا أصحاب شركات النقل التي تقل العمال إلى ضرورة رفع الثقافة المرورية لدى السائقين العاملين لديهم بضرورة الالتزام بالقوانين المرورية أثناء الضباب وتأجيل رحلاتهم في حال تعذر الرؤية الأفقية إلى حين وضوح الرؤية. ونوه العامري بضرورة التنبه إلى عمل التكييف داخل المركبة لمعادلة الهواء داخل المركبة وخارجها ومنع تشكل الضباب على النافذة الأمامية الأمر الذي يحجب مستوى الرؤية وبالتالي يجب معادلة نسبة التبريد داخل المركبة بما هو خارجها. وأشار إلى أن المديرية دعت السائقين على الطرق إلى الحذر والتقليل من سرعة مركباتهم خصوصاً بعد انخفاض الرؤية بسبب الضباب والقيادة بحذر بالسرعة التي تناسب الظروف المحيطة، والتقيد بترك مسافة أمان كافية وعدم تجاوز المركبات الأخرى، واستخدام أضواء المصابيح المنخفضة في المركبة ومضاعفة مسافة التتابع لأن المركبة تحتاج إلى مسافة وقوف آمنة أكبر من الحالات العادية. رقابة وأوضح أن المديرية تقوم بتكثيف الرقابة على الطرق خلال الضباب وتنفيذ خطة الطوارئ في حال وقوع أي حوادث مرورية، وسرعة التعامل معها من خلال التنسيق مع الدفاع المدني والإسعاف والإنقاذ، ونقل المصابين وإخلاء الطريق من المركبات المتضررة، وتسيير حركة المرور من مسارات أخرى في حالات الحوادث المرورية خاصة مع توقعات المركز الوطني للأرصاد باستمرار تشكل الضباب خلال الأيام المقبلة. ونصح السائقين بعدم استخدام الإشارات الضوئية التحذيرية الأربعة أثناء الضباب إلا في حال التوقف التام على الكتف الأيمن خارج الطريق ونصحهم بخفض السرعات ومضاعفة مسافة الأمان بين المركبات والحرص على عدم التجاوز والتخطي أثناء الضباب لعدم وضوح الرؤية بالمركبات التي تسير على كافة مسارات الطريق.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أكدت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي أنه لم يشهد حتى الآن وقوع أي حوادث بسبب الضباب، داعية السائقين إلى الالتزام بإرشادات السلامة المرورية في حال تشكل الضباب لمنع وقوع الحوادث، لاسيما مع عودة تشكل الضباب على معظم الطرق الداخلية والخارجية لإمارة أبوظبي والذي يستمر حتى أبريل المقبل في بعض المناطق وبشكل خاص الطرق الخارجية ويبدأ من بعد منتصف الليل وحتى الثامنة مساء، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه لم يشهد حتى الآن وقوع أي حوادث بسبب الضباب.

وقال العقيد جمال العامري رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي إن «المرور» يحث السائقين في مثل هذه الظروف على الحرص والحذر والحيطة من خلال القيادة الآمنة وسط السحب الضبابية التي تلف شوارع إمارة أبوظبي بشكل كلي أو جزئي والتي تحجب مستوى الرؤية الأفقية على بعض المناطق.

وأكد أن خطورة حوادث الضباب تعود إلى أن معظم هذه الحوادث تكون كبيرة وتشارك في تلك الحوادث أكثر من مركبة نتيجة للتصادم بين المركبات بسبب عدم وضوح الرؤية وعدم ترك مسافة كافية.

إجراءات

وقال إن المديرية كانت قد أعلنت منع سير الشاحنات والمركبات الثقيلة وإيقاف حركة سيرها على طريق الشاحنات إلى حين انقشاع الضباب، وإيقاف الحافلات التي تقل العمال أثناء الضباب وتأجيل رحلاتهم في حال تعذر الرؤية الأفقية،لافتاً إلى أن قانون المرور «يمنع سير الشاحنات والمركبات الثقيلة التي تزن 5. 2 طن وما فوق على الطرق الداخلية والخارجية خلال الضباب، وحظر دخولها إلى أبوظبي خلال الضباب وساعات الذروة، حتى وضوح الرؤية.

ودعا أصحاب شركات النقل التي تقل العمال إلى ضرورة رفع الثقافة المرورية لدى السائقين العاملين لديهم بضرورة الالتزام بالقوانين المرورية أثناء الضباب وتأجيل رحلاتهم في حال تعذر الرؤية الأفقية إلى حين وضوح الرؤية.

ونوه العامري بضرورة التنبه إلى عمل التكييف داخل المركبة لمعادلة الهواء داخل المركبة وخارجها ومنع تشكل الضباب على النافذة الأمامية الأمر الذي يحجب مستوى الرؤية وبالتالي يجب معادلة نسبة التبريد داخل المركبة بما هو خارجها.

وأشار إلى أن المديرية دعت السائقين على الطرق إلى الحذر والتقليل من سرعة مركباتهم خصوصاً بعد انخفاض الرؤية بسبب الضباب والقيادة بحذر بالسرعة التي تناسب الظروف المحيطة، والتقيد بترك مسافة أمان كافية وعدم تجاوز المركبات الأخرى، واستخدام أضواء المصابيح المنخفضة في المركبة ومضاعفة مسافة التتابع لأن المركبة تحتاج إلى مسافة وقوف آمنة أكبر من الحالات العادية.

رقابة

وأوضح أن المديرية تقوم بتكثيف الرقابة على الطرق خلال الضباب وتنفيذ خطة الطوارئ في حال وقوع أي حوادث مرورية، وسرعة التعامل معها من خلال التنسيق مع الدفاع المدني والإسعاف والإنقاذ، ونقل المصابين وإخلاء الطريق من المركبات المتضررة، وتسيير حركة المرور من مسارات أخرى في حالات الحوادث المرورية خاصة مع توقعات المركز الوطني للأرصاد باستمرار تشكل الضباب خلال الأيام المقبلة.

ونصح السائقين بعدم استخدام الإشارات الضوئية التحذيرية الأربعة أثناء الضباب إلا في حال التوقف التام على الكتف الأيمن خارج الطريق ونصحهم بخفض السرعات ومضاعفة مسافة الأمان بين المركبات والحرص على عدم التجاوز والتخطي أثناء الضباب لعدم وضوح الرؤية بالمركبات التي تسير على كافة مسارات الطريق.

رابط المصدر: موسم «الضباب» يخيم على أبوظبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً