العاجل أخطأ باللجوء للحكم الرابع والركلة صحيحة

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا أوضح الحكم الدولي الأسبق وخبير التحكيم سالم سعيد، أن لجوء الحكم سعيد العاجل إلى زميله الحكم الرابع للاستفسار عن ركلة الجزاء التي احتسبها علي لصالح النصر في لقائه أمام الوصل كان قراراً خاطئاً، لأن الحكم كان في موقع

داخل الملعب أفضل، وكان قريبا من اللعبة، وكان عليه التمسك بقراره خاصة وأنه صحيح لأن لاعب الوصل أخطأ مع لاعب النصر. ويشرح سالم سعيد الموقف بقوله إن تدخل الحكم الرابع في القرارات التحكيمية يحكمه العديد من الاعتبارات، وفق الصلاحيات التي منحها له القانون، منها أن يكون التدخل مقنعاً، وأن يكون تمركزه في متابعة اللعبة يسمح له بالتدخل في حال لجأ إليه حكم الساحة، وفي حال لعبة النصر لم تنطبق أي من شروط التدخل على الحكم الرابع، لكون تركيزه غير كامل لانشغاله مع بعض الاحتجاجات خارج الملعب وابتعاده عن مكان اللعبة، ولذلك نقول إن الحكم أخطأ باللجوء إليه. وشهدت المباراة نفسها حالتين آخريين واحدة سلبية وأخرى إيجابية، الأولى السلبية لمسة يد على محمود خميس لاعب النصر، ولم يحتسب الحكم أي قرار وكان على الحكم احتساب ركلة مباشرة من خارج المنطقة، والثانية الإيجابية باحتساب مخالفة على لاعب الوصل وحيد جاء منها هدف النصر وكان الحكم المساعد موفقاً في قرار احتساب المخالفة. الجزيرة مع الشارقة وقال سالم سعيد إن مباراة الجزيرة مع الشارقة شهدت حالة سلبية جاء منها هدف الجزيرة الأول، حيث توجد مخالفة تسلل على اللاعب خلفان، وقال سعيد استغرب عدم احتساب التسلل من قبل المساعد رغم أن الحالة سهلة للغاية. الشباب مع بني ياس شهدت المباراة التعامل الجيد مع حالة تحايل وهي المرة الأولى منذ انطلاقة الدوري يتم التعامل الإيجابي مع مثل هذه الحالات، حيث منح اللاعب مانع محمد إنذاراً للجوئه إلى التحايل بالسقوط داخل منطقة الجزاء للحصول على ركلة غير مستحقة، في المقابل منح لاعب بني ياس جاكوين إنذاراً غير مستحق. دبا الفجيرة مع الإمارات تعرض لاعب الإمارات نيكاندرو بريفيلد للطرد من قبل الحكم وهو طرد مستحق بعد أن تفوه بلفظ خارجي لحكم المباراة. منح الحكم ثلاث إنذارات للاعبي حتا وهي إنذارات غير مستحقة في سوء تقدير لحالات اللعب ومدى استحقاق اللاعب الإنذار من عدمه. الأفضل لايزال الدولي محمد عبدالله يتربع على عرش أفضل حكم محلي، من خلال مستواه المتميز خلال إدارته للمباريات، حيث أدار لقاء الجزيرة مع الشارقة بشكل متميز على الرغم من وجود خطأ لمساعده، ولكنه لم يؤثر على الإدارة الراقية له خلال المباراة. ملاحظة لمسات اليد التي تتم داخل منطقة الجزاء أصبحت محل جدل كبير وخلافا دائما بعضها تم احتسابها والبعض الآخر لم يتم احتسابه لسوء التقدير، ولابد من إخضاع تلك الظاهرة للدراسة الفنية من قبل الحكام وتوفير كل العناصر التي تساعد على احتسابها.


الخبر بالتفاصيل والصور


مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

أوضح الحكم الدولي الأسبق وخبير التحكيم سالم سعيد، أن لجوء الحكم سعيد العاجل إلى زميله الحكم الرابع للاستفسار عن ركلة الجزاء التي احتسبها علي لصالح النصر في لقائه أمام الوصل كان قراراً خاطئاً، لأن الحكم كان في موقع داخل الملعب أفضل، وكان قريبا من اللعبة، وكان عليه التمسك بقراره خاصة وأنه صحيح لأن لاعب الوصل أخطأ مع لاعب النصر.

ويشرح سالم سعيد الموقف بقوله إن تدخل الحكم الرابع في القرارات التحكيمية يحكمه العديد من الاعتبارات، وفق الصلاحيات التي منحها له القانون، منها أن يكون التدخل مقنعاً، وأن يكون تمركزه في متابعة اللعبة يسمح له بالتدخل في حال لجأ إليه حكم الساحة، وفي حال لعبة النصر لم تنطبق أي من شروط التدخل على الحكم الرابع، لكون تركيزه غير كامل لانشغاله مع بعض الاحتجاجات خارج الملعب وابتعاده عن مكان اللعبة، ولذلك نقول إن الحكم أخطأ باللجوء إليه.

وشهدت المباراة نفسها حالتين آخريين واحدة سلبية وأخرى إيجابية، الأولى السلبية لمسة يد على محمود خميس لاعب النصر، ولم يحتسب الحكم أي قرار وكان على الحكم احتساب ركلة مباشرة من خارج المنطقة، والثانية الإيجابية باحتساب مخالفة على لاعب الوصل وحيد جاء منها هدف النصر وكان الحكم المساعد موفقاً في قرار احتساب المخالفة.

الجزيرة مع الشارقة

وقال سالم سعيد إن مباراة الجزيرة مع الشارقة شهدت حالة سلبية جاء منها هدف الجزيرة الأول، حيث توجد مخالفة تسلل على اللاعب خلفان، وقال سعيد استغرب عدم احتساب التسلل من قبل المساعد رغم أن الحالة سهلة للغاية.

الشباب مع بني ياس

شهدت المباراة التعامل الجيد مع حالة تحايل وهي المرة الأولى منذ انطلاقة الدوري يتم التعامل الإيجابي مع مثل هذه الحالات، حيث منح اللاعب مانع محمد إنذاراً للجوئه إلى التحايل بالسقوط داخل منطقة الجزاء للحصول على ركلة غير مستحقة، في المقابل منح لاعب بني ياس جاكوين إنذاراً غير مستحق.

دبا الفجيرة مع الإمارات

تعرض لاعب الإمارات نيكاندرو بريفيلد للطرد من قبل الحكم وهو طرد مستحق بعد أن تفوه بلفظ خارجي لحكم المباراة.

منح الحكم ثلاث إنذارات للاعبي حتا وهي إنذارات غير مستحقة في سوء تقدير لحالات اللعب ومدى استحقاق اللاعب الإنذار من عدمه.

الأفضل

لايزال الدولي محمد عبدالله يتربع على عرش أفضل حكم محلي، من خلال مستواه المتميز خلال إدارته للمباريات، حيث أدار لقاء الجزيرة مع الشارقة بشكل متميز على الرغم من وجود خطأ لمساعده، ولكنه لم يؤثر على الإدارة الراقية له خلال المباراة.

ملاحظة

لمسات اليد التي تتم داخل منطقة الجزاء أصبحت محل جدل كبير وخلافا دائما بعضها تم احتسابها والبعض الآخر لم يتم احتسابه لسوء التقدير، ولابد من إخضاع تلك الظاهرة للدراسة الفنية من قبل الحكام وتوفير كل العناصر التي تساعد على احتسابها.

رابط المصدر: العاجل أخطأ باللجوء للحكم الرابع والركلة صحيحة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً