فاطمة النعيمي من أكاديمية رأس الخيمة تمثل الدولة

أعلنت اللجنة العليا لتحدي القراءة العربي المشروع الذي انطلق بدورته الأولى في سبتمبر/‏أيلول من العام الماضي تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن القائمة النهائية لأوائل العرب الذين سيتنافسون في المرحلة الأخيرة

من التحدي التي ستستضيفها دبي في الفترة من 22 لغاية 24 من الشهر الجاري.وضمت القائمة النهائية 18 طالباً وطالبة هم الأوائل من 15 دولة عربية بواقع 12 طالبة و6 طلاب وصلوا إلى المرحلة الأخيرة بعدما تفوقوا في التحدي على 3 ملايين و590 ألفاً و743 طالباً وطالبة شاركوا ضمن 3 تصفيات إقليمية نفذت خلال الفترة من سبتمبر 2015 لغاية مايو/‏أيار الماضي 2016 وفقاً لقواعد وضوابط التحدي الموضوعة بناء على أفضل المعايير العالمية.وستمثل دولة الإمارات بالطالبة فاطمة أحمد النعيمي من الصف الثاني عشر في أكاديمية رأس الخيمة. وحول مشاركتها في المنافسات النهائية، قالت ابنة السبعة عشر ربيعاً: «تربيت في كنف عائلة تقدر العلم وتدرك دور القراءة في بناء الإنسان. ومنذ طفولتي كانت الكتب أحد أهم ما أحاطني به والداي، وقد كان الكتاب بمثابة لغز أحاول فك شيفرته بتقليب صفحاته المليئة بالصور والألوان. ومن هناك، بدأت رحلتي بشغف لم ينته، بل نما بقراءة كل ما تقع عليه عيناي، بدأت بكتب الأطفال حتى وصلت لكتب الأدب والشعر والتاريخ والسياسة وعلم النفس».وأضافت النعيمي: «أثناء دراستي في أكاديمية رأس الخيمة الأمريكية للبنات، التي تخرجت منها مؤخرا، شاركت في مسابقات عدة في مجال القراءة والكتابة والخطابة، وبتوفيق من الله سبحانه، أحرزت مراكز متقدمة في عدد منها، وقد توجت جهودي بالفوز بالمركز الأول في تحدي القراءة العربي على مستوى دولة الإمارات، حيث تشرفت بتمثيل وطني المعطاء، وما زادني شرفاً، هو تكريمي من قبل والدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الأمر الذي شجعني على الاستمرار في النهل من منابع الثقافة بأنواعها».وقرأت النعيمي كتب: أحمد بن ماجد والملاحة في المحيط الهندي، الإمارات في ذاكرة أبنائها- الجزأين الأول والثاني، حوار مع صديقي الملحد، سفرجل – ديوان الشاعر راشد الخضر، جسر إلى الأبد، شعراء الصوفية المجهولون، اعترافات أكاديمي متقاعد، تثريب، رحلتي من الشك إلى الإيمان، جونتنامو، الجنية، ثلاثية غرناطة، اليهود في الخليج، طوي بخيتة، تل زاخر، كائن يمرح في العدم، ص.ب1003، سالم الجمري- حياته وقراءة في قصائده، عبد الكريم الجييلي- فيلسوف الصوفية، المعبد قبل الإسلام في شبه الجزيرة العربية -العراق – بلاد الشام – مصر، الغزو البرتغالي للجنوب العربي والخليج، موت سرير رقم 12، سالم بن علي العويس – حياته وأشعاره، أولاد حارتنا، عبث الأقدار، تحت المظلة، الماجدي بن ظاهر – حياته وشعره، فئران أمي حصة، اللهجة الإماراتية – الجزء الأول، مهزلة العقل البشري، زمن السيداف، شعراء أم النار – قراءة في نصوص شعرية هيلنستي، أم سعد، فيض البراري، شقة الحرية، القرصان، أما بعد، أبو شلاخ البرمائي، المقدمة في التصوف لأبي عبدالرحمن السلمي، ديوان خلفان بن يدعوه، سهيل، والأغاني الشعبية.هذا وعن باقي الطلبة المرشحين للنهائيات تتمثل المملكة العربية السعودية بكل من الطالبة مها بنت فؤاد الجار في الصف الثاني عشر والطالب عصام صلاح الدين المحمدي في الصف الحادي عشر. وتمثل كل من الطالبة سارة عبد المطلب حسين والطالبة منة الله ممتاز موسى وكلتاهما في الصف الثاني عشر جمهورية مصر العربية، كما تتمثل المملكة المغربية بكل من الطالب مروان حمدي في الصف الحادي عشر والطالب عالي مزي في الصف الثاني عشر. في حين تتمثل المملكة الأردنية الهاشمية بالطالبة رؤى محمد حمّو في الصف الثالث الابتدائي، وتمثل مريم محمد ثلجي الطالبة في الصف الحادي عشر دولة فلسطين، وتمثل جودي ماهر عبدالله في الصف الثاني عشر الجمهورية اللبنانية، ويمثل الطالب عبدالله خالد الكعبي في الصف الثامن دولة قطر، في حين تتمثل دولة الكويت بالطالبة جوري محمد العازمي في الصف الثامن، وتتمثل مملكة البحرين بالطالبة ولاء عبد الهادي البقالي في الصف الثاني عشر، وتتمثل سلطنة عُمان بالطالبة إيمان طالب الهامي في الصف الثاني عشر، وتتمثل الجمهورية التونسية بالطالبة ياسمين السالمي في الصف الثاني عشر، وتتمثل جمهورية السودان بالطالبة عهد خالد محمد الأمين في الصف السادس، وتتمثل جمهورية موريتانيا بالطالب إيدوم ولد شبيه ولد بيد في الصف العاشر، وأخيراً تتمثل الجمهورية الجزائرية بأصغر المرشحين في النهائيات الطالب محمد عبدالله فرح في الصف الأول الابتدائي.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أعلنت اللجنة العليا لتحدي القراءة العربي المشروع الذي انطلق بدورته الأولى في سبتمبر/‏أيلول من العام الماضي تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن القائمة النهائية لأوائل العرب الذين سيتنافسون في المرحلة الأخيرة من التحدي التي ستستضيفها دبي في الفترة من 22 لغاية 24 من الشهر الجاري.
وضمت القائمة النهائية 18 طالباً وطالبة هم الأوائل من 15 دولة عربية بواقع 12 طالبة و6 طلاب وصلوا إلى المرحلة الأخيرة بعدما تفوقوا في التحدي على 3 ملايين و590 ألفاً و743 طالباً وطالبة شاركوا ضمن 3 تصفيات إقليمية نفذت خلال الفترة من سبتمبر 2015 لغاية مايو/‏أيار الماضي 2016 وفقاً لقواعد وضوابط التحدي الموضوعة بناء على أفضل المعايير العالمية.
وستمثل دولة الإمارات بالطالبة فاطمة أحمد النعيمي من الصف الثاني عشر في أكاديمية رأس الخيمة. وحول مشاركتها في المنافسات النهائية، قالت ابنة السبعة عشر ربيعاً: «تربيت في كنف عائلة تقدر العلم وتدرك دور القراءة في بناء الإنسان. ومنذ طفولتي كانت الكتب أحد أهم ما أحاطني به والداي، وقد كان الكتاب بمثابة لغز أحاول فك شيفرته بتقليب صفحاته المليئة بالصور والألوان. ومن هناك، بدأت رحلتي بشغف لم ينته، بل نما بقراءة كل ما تقع عليه عيناي، بدأت بكتب الأطفال حتى وصلت لكتب الأدب والشعر والتاريخ والسياسة وعلم النفس».
وأضافت النعيمي: «أثناء دراستي في أكاديمية رأس الخيمة الأمريكية للبنات، التي تخرجت منها مؤخرا، شاركت في مسابقات عدة في مجال القراءة والكتابة والخطابة، وبتوفيق من الله سبحانه، أحرزت مراكز متقدمة في عدد منها، وقد توجت جهودي بالفوز بالمركز الأول في تحدي القراءة العربي على مستوى دولة الإمارات، حيث تشرفت بتمثيل وطني المعطاء، وما زادني شرفاً، هو تكريمي من قبل والدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الأمر الذي شجعني على الاستمرار في النهل من منابع الثقافة بأنواعها».
وقرأت النعيمي كتب: أحمد بن ماجد والملاحة في المحيط الهندي، الإمارات في ذاكرة أبنائها- الجزأين الأول والثاني، حوار مع صديقي الملحد، سفرجل – ديوان الشاعر راشد الخضر، جسر إلى الأبد، شعراء الصوفية المجهولون، اعترافات أكاديمي متقاعد، تثريب، رحلتي من الشك إلى الإيمان، جونتنامو، الجنية، ثلاثية غرناطة، اليهود في الخليج، طوي بخيتة، تل زاخر، كائن يمرح في العدم، ص.ب1003، سالم الجمري- حياته وقراءة في قصائده، عبد الكريم الجييلي- فيلسوف الصوفية، المعبد قبل الإسلام في شبه الجزيرة العربية -العراق – بلاد الشام – مصر، الغزو البرتغالي للجنوب العربي والخليج، موت سرير رقم 12، سالم بن علي العويس – حياته وأشعاره، أولاد حارتنا، عبث الأقدار، تحت المظلة، الماجدي بن ظاهر – حياته وشعره، فئران أمي حصة، اللهجة الإماراتية – الجزء الأول، مهزلة العقل البشري، زمن السيداف، شعراء أم النار – قراءة في نصوص شعرية هيلنستي، أم سعد، فيض البراري، شقة الحرية، القرصان، أما بعد، أبو شلاخ البرمائي، المقدمة في التصوف لأبي عبدالرحمن السلمي، ديوان خلفان بن يدعوه، سهيل، والأغاني الشعبية.
هذا وعن باقي الطلبة المرشحين للنهائيات تتمثل المملكة العربية السعودية بكل من الطالبة مها بنت فؤاد الجار في الصف الثاني عشر والطالب عصام صلاح الدين المحمدي في الصف الحادي عشر. وتمثل كل من الطالبة سارة عبد المطلب حسين والطالبة منة الله ممتاز موسى وكلتاهما في الصف الثاني عشر جمهورية مصر العربية، كما تتمثل المملكة المغربية بكل من الطالب مروان حمدي في الصف الحادي عشر والطالب عالي مزي في الصف الثاني عشر. في حين تتمثل المملكة الأردنية الهاشمية بالطالبة رؤى محمد حمّو في الصف الثالث الابتدائي، وتمثل مريم محمد ثلجي الطالبة في الصف الحادي عشر دولة فلسطين، وتمثل جودي ماهر عبدالله في الصف الثاني عشر الجمهورية اللبنانية، ويمثل الطالب عبدالله خالد الكعبي في الصف الثامن دولة قطر، في حين تتمثل دولة الكويت بالطالبة جوري محمد العازمي في الصف الثامن، وتتمثل مملكة البحرين بالطالبة ولاء عبد الهادي البقالي في الصف الثاني عشر، وتتمثل سلطنة عُمان بالطالبة إيمان طالب الهامي في الصف الثاني عشر، وتتمثل الجمهورية التونسية بالطالبة ياسمين السالمي في الصف الثاني عشر، وتتمثل جمهورية السودان بالطالبة عهد خالد محمد الأمين في الصف السادس، وتتمثل جمهورية موريتانيا بالطالب إيدوم ولد شبيه ولد بيد في الصف العاشر، وأخيراً تتمثل الجمهورية الجزائرية بأصغر المرشحين في النهائيات الطالب محمد عبدالله فرح في الصف الأول الابتدائي.

رابط المصدر: فاطمة النعيمي من أكاديمية رأس الخيمة تمثل الدولة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً