النعيمي: بناء الإنسان الإماراتي وتأهيله أهم إنجازات جامعة عجمان

واعتمد مجلس الأمناء، خلال اجتماعه بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس المجلس ورئيس اللجنة التنفيذية والأعضاء، منح الدرجات العلمية لخريجي الفصل الربيعي والفصلين الصيفي الأول والثاني من العام الأكاديمي 2015 – 2016 إضافة إلى قرارات اللجنة التنفيذية المنبثقة عن المجلس.ووافق المجلس على قرار صاحب السمو الشيخ

حميد بن راشد النعيمي بتشكيل اللجنة التنفيذية لمجلس الأمناء ، واعتمد قرار تشكيل لجنة صندوق ثامر سلمان للتكافل التعليمي ، وتقرير مدقق الحسابات المستقل لحسابات جامعة عجمان للعامين المنتهيين في 31 أغسطس 2013 و 2014.واعتمد المجلس الهيكل التنظيمي لجامعة عجمان وتعيين المدير الجديد للجامعة الدكتور عبد الكريم الصغير والقادم من الجامعة الأمريكية في القاهرة.ورحب صاحب السمو حاكم عجمان خلال الاجتماع بأعضاء مجلس الأمناء، مثنياً على دورهم وجهودهم في تطوير الجامعة وتحديث خططها الاستراتيجية والعمل على إبراز دورها المجتمعي، مشيداً بدور جميع العاملين في الجامعة من أكاديميين وإداريين وهيئة تدريسية.وشدد سموه على ضرورة تحديث البرامج الأكاديمية في مختلف التخصصات والاهتمام بتطوير مخرجات التعليم والعمل على الاستفادة من الأساليب الحديثة المتبعة في الجامعات العالمية والاستفادة من الخبرات الأكاديمية العربية والأجنبية العاملة بالجامعة ، وتنفيذ ووضع خطط جديدة لاستقطاب الطلاب وتوفير جو مناسب لهم من خلال برامج ومناهج خاصة بهم.وأكد صاحب السمو حاكم عجمان رئيس مجلس الأمناء أن مسيرة الجامعة ومنذ انطلاقتها شهدت إنجازات بارزة أهمها بناء الإنسان الإماراتي والسعي إلى تأهيله من خلال المناهج المعتمدة وتشجيعها على الابتكار والإبداع من خلال توفير الخبرات العلمية للوصول بالشباب والفتيات لأرفع الدرجات في مختلف العلوم والمعرفة ، وهذا هو المحور الأساسي في استراتيجية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات من أجل التنمية المستدامة والطريق الأمثل لبناء مجتمع معاصر ومتناغم في المناحي كافة.من جهته أشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي بمواقف صاحب السمو حاكم عجمان الداعمة لمسيرة هذا الصرح التعليمي الذي أصبح يحظى بمكانة علمية متميزة ، ساهمت في نهضة مسيرة التعليم العالي في دولة الإمارات.وأكد نائب رئيس مجلس الأمناء أن توجيهات سموه ستكون موضع تقدير واهتمام ويتم الأخذ بها عند وضع البرامج والخطط الاستراتيجية للجامعة.وقدم الشيخ راشد بن حميد عرضاً عما تم تحقيقه خلال الفترة الفاصلة بين آخر اجتماع للمجلس والاجتماع الحالي ، حيث بين أن هناك زيادة في عدد الطلبة المقبولين بالجامعة أكثر من 300 طالب جديد عن العام الماضي ، إضافة إلى حصول الجامعة على موافقة وزارة التربية والتعليم – شؤون التعليم العالي لرفع سقف قبول الطلبة في كلية طب الأسنان من 150 إلى 175 طالباً وفي كلية الصيدلة من 85 إلى 100 طالب.وأوضح أن الجامعة انتهت من إعداد ملف الاعتماد الدولي ABET في كلية الهندسة وبرنامج الدكتوراه في كلية القانون وبكالوريوس الهندسة المدنية وبكالوريوس الهندسة الميكانيكية في كلية الهندسة.وأكد الشيخ راشد أمام مجلس الأمناء أن الجامعة ماضية في توفير متطلبات إنشاء كلية الطب التي تعتزم بدء القبول فيها في سبتمبر 2017.وأضاف أن الجامعة خصصت خلال العام الجامعي الحالي خصماً بمقدار 20 في المئة على الرسوم الدراسية في كليات التربية وتكنولوجيا المعلومات وإدارة الأعمال وهو ما انعكس إيجاباً على القبول في هذه الكليات.واستعرض الدكتور خالد الخاجة مدير الجامعة بالإنابة أمام مجلس الأمناء أهم المشاريع التي تم تنفيذها خلال العام الجامعي 2015 /‏ 2016 وتنفيذ خطط التوطين وتطبيق برامج التدريب والتطوير المهني والبدء في تنفيذ عدد من المشاريع التطويرية للبنية التحتية.وكان صاحب السمو حاكم عجمان وبحضور مجلس أمناء الجامعة قد افتتح مركز الابتكار – عجمان في الجامعة ، حيث تفقد أقسامه المختلفة واستمع إلى شرح واف عن أهدافه وبرامجه وخططه المستقبلية وتعاونه مع المراكز المماثلة في العالم.وجاء تأسيس المركز انطلاقاً من التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بضرورة تكثيف الجهود البحثية المتميزة لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار والابتكار ، وإيماناً بمجهودات الحكومة الاتحادية بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي أطلقت استراتيجية وطنية متكاملة للابتكار مدتها 7 سنوات للوصول بدولة الإمارات للمراكز الأولى عالمياً في مجال الابتكار ، وترسيخاً للثقة الغالية التي أولاها صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس مجلس الأمناء للجامعة ودورها في استنهاض روح الإبداع الفكري والابتكار العلمي في أبنائها ومواكبة تطورات العصر الحديث.ويترأس المركز الدكتور محمد الشامي عميد كلية إدارة الأعمال ومساعد نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلبة وخدمة المجتمع ، ويديره الدكتور عبد الله إسماعيل عضو هيئة التدريس في كلية إدارة الأعمال إضافة إلى عدد من الأعضاء المتخصصين في مختلف المجالات ويقع في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض في مقر الجامعة في عجمان بمنطقة الجرف.(وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

واعتمد مجلس الأمناء، خلال اجتماعه بحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي نائب رئيس المجلس ورئيس اللجنة التنفيذية والأعضاء، منح الدرجات العلمية لخريجي الفصل الربيعي والفصلين الصيفي الأول والثاني من العام الأكاديمي 2015 – 2016 إضافة إلى قرارات اللجنة التنفيذية المنبثقة عن المجلس.
ووافق المجلس على قرار صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي بتشكيل اللجنة التنفيذية لمجلس الأمناء ، واعتمد قرار تشكيل لجنة صندوق ثامر سلمان للتكافل التعليمي ، وتقرير مدقق الحسابات المستقل لحسابات جامعة عجمان للعامين المنتهيين في 31 أغسطس 2013 و 2014.
واعتمد المجلس الهيكل التنظيمي لجامعة عجمان وتعيين المدير الجديد للجامعة الدكتور عبد الكريم الصغير والقادم من الجامعة الأمريكية في القاهرة.
ورحب صاحب السمو حاكم عجمان خلال الاجتماع بأعضاء مجلس الأمناء، مثنياً على دورهم وجهودهم في تطوير الجامعة وتحديث خططها الاستراتيجية والعمل على إبراز دورها المجتمعي، مشيداً بدور جميع العاملين في الجامعة من أكاديميين وإداريين وهيئة تدريسية.
وشدد سموه على ضرورة تحديث البرامج الأكاديمية في مختلف التخصصات والاهتمام بتطوير مخرجات التعليم والعمل على الاستفادة من الأساليب الحديثة المتبعة في الجامعات العالمية والاستفادة من الخبرات الأكاديمية العربية والأجنبية العاملة بالجامعة ، وتنفيذ ووضع خطط جديدة لاستقطاب الطلاب وتوفير جو مناسب لهم من خلال برامج ومناهج خاصة بهم.
وأكد صاحب السمو حاكم عجمان رئيس مجلس الأمناء أن مسيرة الجامعة ومنذ انطلاقتها شهدت إنجازات بارزة أهمها بناء الإنسان الإماراتي والسعي إلى تأهيله من خلال المناهج المعتمدة وتشجيعها على الابتكار والإبداع من خلال توفير الخبرات العلمية للوصول بالشباب والفتيات لأرفع الدرجات في مختلف العلوم والمعرفة ، وهذا هو المحور الأساسي في استراتيجية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات من أجل التنمية المستدامة والطريق الأمثل لبناء مجتمع معاصر ومتناغم في المناحي كافة.
من جهته أشاد الشيخ راشد بن حميد النعيمي بمواقف صاحب السمو حاكم عجمان الداعمة لمسيرة هذا الصرح التعليمي الذي أصبح يحظى بمكانة علمية متميزة ، ساهمت في نهضة مسيرة التعليم العالي في دولة الإمارات.
وأكد نائب رئيس مجلس الأمناء أن توجيهات سموه ستكون موضع تقدير واهتمام ويتم الأخذ بها عند وضع البرامج والخطط الاستراتيجية للجامعة.
وقدم الشيخ راشد بن حميد عرضاً عما تم تحقيقه خلال الفترة الفاصلة بين آخر اجتماع للمجلس والاجتماع الحالي ، حيث بين أن هناك زيادة في عدد الطلبة المقبولين بالجامعة أكثر من 300 طالب جديد عن العام الماضي ، إضافة إلى حصول الجامعة على موافقة وزارة التربية والتعليم – شؤون التعليم العالي لرفع سقف قبول الطلبة في كلية طب الأسنان من 150 إلى 175 طالباً وفي كلية الصيدلة من 85 إلى 100 طالب.
وأوضح أن الجامعة انتهت من إعداد ملف الاعتماد الدولي ABET في كلية الهندسة وبرنامج الدكتوراه في كلية القانون وبكالوريوس الهندسة المدنية وبكالوريوس الهندسة الميكانيكية في كلية الهندسة.
وأكد الشيخ راشد أمام مجلس الأمناء أن الجامعة ماضية في توفير متطلبات إنشاء كلية الطب التي تعتزم بدء القبول فيها في سبتمبر 2017.
وأضاف أن الجامعة خصصت خلال العام الجامعي الحالي خصماً بمقدار 20 في المئة على الرسوم الدراسية في كليات التربية وتكنولوجيا المعلومات وإدارة الأعمال وهو ما انعكس إيجاباً على القبول في هذه الكليات.
واستعرض الدكتور خالد الخاجة مدير الجامعة بالإنابة أمام مجلس الأمناء أهم المشاريع التي تم تنفيذها خلال العام الجامعي 2015 /‏ 2016 وتنفيذ خطط التوطين وتطبيق برامج التدريب والتطوير المهني والبدء في تنفيذ عدد من المشاريع التطويرية للبنية التحتية.
وكان صاحب السمو حاكم عجمان وبحضور مجلس أمناء الجامعة قد افتتح مركز الابتكار – عجمان في الجامعة ، حيث تفقد أقسامه المختلفة واستمع إلى شرح واف عن أهدافه وبرامجه وخططه المستقبلية وتعاونه مع المراكز المماثلة في العالم.
وجاء تأسيس المركز انطلاقاً من التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بضرورة تكثيف الجهود البحثية المتميزة لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار والابتكار ، وإيماناً بمجهودات الحكومة الاتحادية بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي أطلقت استراتيجية وطنية متكاملة للابتكار مدتها 7 سنوات للوصول بدولة الإمارات للمراكز الأولى عالمياً في مجال الابتكار ، وترسيخاً للثقة الغالية التي أولاها صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس مجلس الأمناء للجامعة ودورها في استنهاض روح الإبداع الفكري والابتكار العلمي في أبنائها ومواكبة تطورات العصر الحديث.
ويترأس المركز الدكتور محمد الشامي عميد كلية إدارة الأعمال ومساعد نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلبة وخدمة المجتمع ، ويديره الدكتور عبد الله إسماعيل عضو هيئة التدريس في كلية إدارة الأعمال إضافة إلى عدد من الأعضاء المتخصصين في مختلف المجالات ويقع في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض في مقر الجامعة في عجمان بمنطقة الجرف.
(وام)

رابط المصدر: النعيمي: بناء الإنسان الإماراتي وتأهيله أهم إنجازات جامعة عجمان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً