بلدية العين تبتكر خريطة لمواقع السعادة بالمدينة

wpua-300x300

ابتكرت بلدية مدينة العين مؤخراً خريطة فريدة لبيان وتحديد مواقع ومشاعر السعادة في المدينة من خلال إطلاق مبادرة (خريطة السعادة) التي توضح المواقع والمناسبات التي تنبعث منها مشاعر السعادة في مناطق ومرافق المدينة المختلفة.وتقوم فكرة الخريطة على إظهار أماكن السعادة من خلال تحديد المرافق والمناطق التي تعتبر مبعثاً

ومصدراً للمناسبات ولقاءات أفراد المجتمع على اختلاف علاقاتهم وصلاتهم، وهي مشاعر بهجة وسعادة مشتركه بين جميع السكان حين يوجدون في تلك الأماكن أو تلك التوقيتات.ومن ضمن مناطق ومرافق السعادة التي رصدتها الخريطة، قاعات التخرج في الجامعات واستقبال الأحباب والأهل والأصدقاء في المطارات، والبهجة في فناء الحدائق والألعاب، بالإضافة إلى مجمعات التسوق حيث متعة التسوق السعيدة ومناسبات المستشفيات السعيدة عند شفاء مريض أو استقبال مولود جديد.تأتي هذه المبادرة كنتائج لتحقيق مجالات البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية التي اعتمدها مجلس الوزراء ضمن ثلاثة مجالات رئيسة هي السعادة في سياسات وبرامج وخدمات الجهات الحكومية وبيئة العمل فيها، وترسيخ القيم الإيجابية والسعادة كأسلوب حياه في مجتمع الإمارات وتطوير مقاييس وأدوات جديده لقياس السعادة في المجتمع.وذكر صاحب الفكرة، أحمد سيف الشامسي رئيس قسم الخرائط، أن هذه الخريطة عبارة عن وسيلة مبتكرة لبيان أماكن انبعاث السعادة، التي يشعر بها كل من كان في تلك الأماكن وفي التوقيت المناسب، فهي وسيلة مبتكرة وجديده لإظهار المشاعر وتحديد مكانها على رقعة الأرض انسجاماً مع الميثاق الوطني للسعادة والإيجابية، الذي ينص على التزام حكومة دولة الإمارات، من خلال سياستها العليا وخططها ومشروعات وخدمات جميع الجهات الحكومية، على تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الفرد والأسرة والمجتمع، وترسيخ الإيجابية قيمةً أساسيةً فيهم، ما يمكّنهم من تحقيق ذواتهم وأحلامهم وطموحاتهم.وأكد أن توافق توجيهات الميثاق الوطني مع أهداف النظام البلدي لإمارة أبوظبي في تحقيق أقصى مستويات الرضا المجتمعي ودعم قيم الإبداع دفعنا لابتكار طريقة جديدة وفريدة من نوعها في بيان وإظهار مستوى السعادة والمشاعر الإيجابية بناء على المتعارف عليه من مواقع ومرافق تقام فيها المناسبات السعيدة وتكون مصدراً لممارسة الأنشطة واللقاءات ذات الطابع السعيد، وذلك من خلال استخدام منظومة المعلومات الجغرافية، الغنية بالبيانات والمعلومات، التي مكنت صاحب الفكرة أن يحدد الأماكن التي يكثر فيها هذا النوع من مشاعر السعادة تحديداً على مختلف الأوقات.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

ابتكرت بلدية مدينة العين مؤخراً خريطة فريدة لبيان وتحديد مواقع ومشاعر السعادة في المدينة من خلال إطلاق مبادرة (خريطة السعادة) التي توضح المواقع والمناسبات التي تنبعث منها مشاعر السعادة في مناطق ومرافق المدينة المختلفة.
وتقوم فكرة الخريطة على إظهار أماكن السعادة من خلال تحديد المرافق والمناطق التي تعتبر مبعثاً ومصدراً للمناسبات ولقاءات أفراد المجتمع على اختلاف علاقاتهم وصلاتهم، وهي مشاعر بهجة وسعادة مشتركه بين جميع السكان حين يوجدون في تلك الأماكن أو تلك التوقيتات.
ومن ضمن مناطق ومرافق السعادة التي رصدتها الخريطة، قاعات التخرج في الجامعات واستقبال الأحباب والأهل والأصدقاء في المطارات، والبهجة في فناء الحدائق والألعاب، بالإضافة إلى مجمعات التسوق حيث متعة التسوق السعيدة ومناسبات المستشفيات السعيدة عند شفاء مريض أو استقبال مولود جديد.
تأتي هذه المبادرة كنتائج لتحقيق مجالات البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية التي اعتمدها مجلس الوزراء ضمن ثلاثة مجالات رئيسة هي السعادة في سياسات وبرامج وخدمات الجهات الحكومية وبيئة العمل فيها، وترسيخ القيم الإيجابية والسعادة كأسلوب حياه في مجتمع الإمارات وتطوير مقاييس وأدوات جديده لقياس السعادة في المجتمع.
وذكر صاحب الفكرة، أحمد سيف الشامسي رئيس قسم الخرائط، أن هذه الخريطة عبارة عن وسيلة مبتكرة لبيان أماكن انبعاث السعادة، التي يشعر بها كل من كان في تلك الأماكن وفي التوقيت المناسب، فهي وسيلة مبتكرة وجديده لإظهار المشاعر وتحديد مكانها على رقعة الأرض انسجاماً مع الميثاق الوطني للسعادة والإيجابية، الذي ينص على التزام حكومة دولة الإمارات، من خلال سياستها العليا وخططها ومشروعات وخدمات جميع الجهات الحكومية، على تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الفرد والأسرة والمجتمع، وترسيخ الإيجابية قيمةً أساسيةً فيهم، ما يمكّنهم من تحقيق ذواتهم وأحلامهم وطموحاتهم.
وأكد أن توافق توجيهات الميثاق الوطني مع أهداف النظام البلدي لإمارة أبوظبي في تحقيق أقصى مستويات الرضا المجتمعي ودعم قيم الإبداع دفعنا لابتكار طريقة جديدة وفريدة من نوعها في بيان وإظهار مستوى السعادة والمشاعر الإيجابية بناء على المتعارف عليه من مواقع ومرافق تقام فيها المناسبات السعيدة وتكون مصدراً لممارسة الأنشطة واللقاءات ذات الطابع السعيد، وذلك من خلال استخدام منظومة المعلومات الجغرافية، الغنية بالبيانات والمعلومات، التي مكنت صاحب الفكرة أن يحدد الأماكن التي يكثر فيها هذا النوع من مشاعر السعادة تحديداً على مختلف الأوقات.

رابط المصدر: بلدية العين تبتكر خريطة لمواقع السعادة بالمدينة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً