ألمانيا: مسيرة بمشاركة عدة آلاف من أجل الانفتاح والتسامح

قام عدة آلاف من الأشخاص بمسيرة في مدينة دريسدن شرق ألمانيا، دعماً للانفتاح والتسامح، الإثنين، بعد مرور يوم على احتفال حركة بيغيدا (وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب) بالاحتفال بالذكرى الثانية

لتأسيسها بتنظيم مسيرات في نفس المدينة. وفي تجمع أمام كنيسة ماريان في المدينة، دعا عمدة مدينة دريسدن ديرك هيلبرت الجماهير المحتشدة إلى التصدي لسمعة المدينة المتزايدة بوصفها مدينة تسودها مشاعر كراهية الأجانب والاسلام.وأصبحت ولاية ساكسونيا شرق ألمانيا والتي عاصمتها مدينة دريسدن، مرتبطة في ألمانيا بأعمال العنف المناهضة للأجانب منذ زيادة تدفق اللاجئين إلى البلاد هذا الصيف، وبتقديم دعم أقوى لحركة بيغيدا.وقال وزير الولاية ستانيسلاو تيلخ الاثنين، إن حركة بيغيدا “أقلية صغيرة ومرعبة وصاخبة أضرت على نحو متكرر بصورة هذه المدينة”.وشارك نحو ثلاثة آلاف شخص في المسيرتين المنفصلتين اللتين شهدتهما المدينة، بحسب منظمين.


الخبر بالتفاصيل والصور



قام عدة آلاف من الأشخاص بمسيرة في مدينة دريسدن شرق ألمانيا، دعماً للانفتاح والتسامح، الإثنين، بعد مرور يوم على احتفال حركة بيغيدا (وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب) بالاحتفال بالذكرى الثانية لتأسيسها بتنظيم مسيرات في نفس المدينة.

وفي تجمع أمام كنيسة ماريان في المدينة، دعا عمدة مدينة دريسدن ديرك هيلبرت الجماهير المحتشدة إلى التصدي لسمعة المدينة المتزايدة بوصفها مدينة تسودها مشاعر كراهية الأجانب والاسلام.

وأصبحت ولاية ساكسونيا شرق ألمانيا والتي عاصمتها مدينة دريسدن، مرتبطة في ألمانيا بأعمال العنف المناهضة للأجانب منذ زيادة تدفق اللاجئين إلى البلاد هذا الصيف، وبتقديم دعم أقوى لحركة بيغيدا.

وقال وزير الولاية ستانيسلاو تيلخ الاثنين، إن حركة بيغيدا “أقلية صغيرة ومرعبة وصاخبة أضرت على نحو متكرر بصورة هذه المدينة”.

وشارك نحو ثلاثة آلاف شخص في المسيرتين المنفصلتين اللتين شهدتهما المدينة، بحسب منظمين.

رابط المصدر: ألمانيا: مسيرة بمشاركة عدة آلاف من أجل الانفتاح والتسامح

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً