وزيرة الدفاع الألمانية: برلين مستعدة لتوسيع دورها العسكري

قالت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين أمس الاثنين إن ألمانيا مستعدة للعب دور عسكري أكبر من الذي اضطلعت به في الماضي من أجل تعاون أوروبي أوثق في مجال

الدفاع. وقالت فون دير ليين في اجتماع يعقد كل عامين لأكبر 200 مسؤول عسكري مستشهدة بأفعال روسيا ودمار الحرب السورية والتحديات التي تواجه أفريقيا “التغيير ضروري. العزلة والحصار الذاتي لن يحلا المشكلات التي نواجهها في العالم أو في أوروبا أو هنا في بلادنا”.وأضافت “ألمانيا مستعدة للمشاركة… لتحمل مسؤولية أكبر. هذا هو المسار الصحيح لكنه سيتطلب تعهدا هائلا ببذل الوقت والمال”.وقالت فون دير ليين إن وزارة المالية كانت قد وافقت على زيادة الإنفاق الدفاعي بما إجمالية عشرة مليارات يورو حتى 2020 للمساعدة في شراء العتاد وزيادة عدد الأفراد.ولا تزال هذه الزيادة بحاجة إلى موافقة البرلمان وهي الخطوة الوحيدة لتحقيق هدف فون دير ليين إنفاق 130 مليار يورو على برامج استثمار بحلول 2030.وتضغط ألمانيا -أكبر اقتصاد أوروبي- وفرنسا من أجل تعزيز التعاون الدفاعي الأوروبي بعد تصويت بريطانيا في يونيو (حزيران) لصالح ترك الاتحاد الأوروبي. وتصران على أن هذا المسعى لا يستهدف بناء جيش أوروبي.وتساند إسبانيا وإيطاليا الاقتراح لكن بريطانيا تعارضه إذ تخشى أن تضعف زيادة التعاون الأمني للاتحاد الأوروبي حلف شمال الأطلسي.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين أمس الاثنين إن ألمانيا مستعدة للعب دور عسكري أكبر من الذي اضطلعت به في الماضي من أجل تعاون أوروبي أوثق في مجال الدفاع.

وقالت فون دير ليين في اجتماع يعقد كل عامين لأكبر 200 مسؤول عسكري مستشهدة بأفعال روسيا ودمار الحرب السورية والتحديات التي تواجه أفريقيا “التغيير ضروري. العزلة والحصار الذاتي لن يحلا المشكلات التي نواجهها في العالم أو في أوروبا أو هنا في بلادنا”.

وأضافت “ألمانيا مستعدة للمشاركة… لتحمل مسؤولية أكبر. هذا هو المسار الصحيح لكنه سيتطلب تعهدا هائلا ببذل الوقت والمال”.

وقالت فون دير ليين إن وزارة المالية كانت قد وافقت على زيادة الإنفاق الدفاعي بما إجمالية عشرة مليارات يورو حتى 2020 للمساعدة في شراء العتاد وزيادة عدد الأفراد.

ولا تزال هذه الزيادة بحاجة إلى موافقة البرلمان وهي الخطوة الوحيدة لتحقيق هدف فون دير ليين إنفاق 130 مليار يورو على برامج استثمار بحلول 2030.

وتضغط ألمانيا -أكبر اقتصاد أوروبي- وفرنسا من أجل تعزيز التعاون الدفاعي الأوروبي بعد تصويت بريطانيا في يونيو (حزيران) لصالح ترك الاتحاد الأوروبي. وتصران على أن هذا المسعى لا يستهدف بناء جيش أوروبي.

وتساند إسبانيا وإيطاليا الاقتراح لكن بريطانيا تعارضه إذ تخشى أن تضعف زيادة التعاون الأمني للاتحاد الأوروبي حلف شمال الأطلسي.

رابط المصدر: وزيرة الدفاع الألمانية: برلين مستعدة لتوسيع دورها العسكري

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً