القوات الليبية تحرر حي المنارة في سرت

استولت القوات الموالية للحكومة الليبية على حي المنارة (الكامبو) في سرت من قبضة تنظيم داعش أمس الأحد. وبعد ستة أشهر من القتال المدعوم بضربات جوية

أمريكية تقترب القوات الليبية الموالية للحكومة التي تدعمها الأمم المتحدة في طرابلس من القضاء على البقية الباقية من التنظيم المتشدد في سرت.وقال أحد المقاتلين لرويترز “اليوم تقدمت قوات البنيان المرصوص من كافة الزوايا وتم تحرير حي المنارة ونحن الآن على أطراف الجيزة البحرية”.وقال مسؤول عسكري لمراسل رويترز إن قتالاً عنيفاً دار في شوارع الجيزة البحرية شاركت فيه دبابات وسيارات مدرعة وأسلحة ثقيلة وكذلك ضربات جوية لاستعادة منازل استولى عليها تنظيم داعش.وسيكون سقوط سرت هزيمة جديدة للتنظيم المتشدد الذي يواجه ضغوطاً في معاقله الرئيسية في سوريا والعراق ويفقد أراض هناك أيضاً.واستولى التنظيم على سرت قبل عام حيث استفاد المتشددون من الفوضى التي أعقبت سقوط القذافي في عام 2011.وتكافح الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس لبسط سيطرتها على الفصائل القوية التي كانت تعارض حكم معمر القذافي والتي تسيطر على مناطق متنوعة في البلاد.وبدأت قوات من مدينة مصراتة الساحلية حملة لاستعادة سرت قبل ستة أشهر لكنها حققت تقدماً بدعم الضربات الجوية الأمريكية وفرق صغيرة من القوات الخاصة الغربية التي توجهها على الأرض.ويتحصن التنظيم المتشدد الآن في حي واحد متبقي بالمدينة ويحارب القوات المتقدمة بالقناصة والأكمنة.


الخبر بالتفاصيل والصور



استولت القوات الموالية للحكومة الليبية على حي المنارة (الكامبو) في سرت من قبضة تنظيم داعش أمس الأحد.

وبعد ستة أشهر من القتال المدعوم بضربات جوية أمريكية تقترب القوات الليبية الموالية للحكومة التي تدعمها الأمم المتحدة في طرابلس من القضاء على البقية الباقية من التنظيم المتشدد في سرت.

وقال أحد المقاتلين لرويترز “اليوم تقدمت قوات البنيان المرصوص من كافة الزوايا وتم تحرير حي المنارة ونحن الآن على أطراف الجيزة البحرية”.

وقال مسؤول عسكري لمراسل رويترز إن قتالاً عنيفاً دار في شوارع الجيزة البحرية شاركت فيه دبابات وسيارات مدرعة وأسلحة ثقيلة وكذلك ضربات جوية لاستعادة منازل استولى عليها تنظيم داعش.

وسيكون سقوط سرت هزيمة جديدة للتنظيم المتشدد الذي يواجه ضغوطاً في معاقله الرئيسية في سوريا والعراق ويفقد أراض هناك أيضاً.

واستولى التنظيم على سرت قبل عام حيث استفاد المتشددون من الفوضى التي أعقبت سقوط القذافي في عام 2011.

وتكافح الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس لبسط سيطرتها على الفصائل القوية التي كانت تعارض حكم معمر القذافي والتي تسيطر على مناطق متنوعة في البلاد.

وبدأت قوات من مدينة مصراتة الساحلية حملة لاستعادة سرت قبل ستة أشهر لكنها حققت تقدماً بدعم الضربات الجوية الأمريكية وفرق صغيرة من القوات الخاصة الغربية التي توجهها على الأرض.

ويتحصن التنظيم المتشدد الآن في حي واحد متبقي بالمدينة ويحارب القوات المتقدمة بالقناصة والأكمنة.

رابط المصدر: القوات الليبية تحرر حي المنارة في سرت

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً