تعرف على سر فقدان الطماطم مذاقها الأصلي عند حفظها في الثلاجة

قال باحثون من الولايات المتحدة إنهم اكتشفوا سر فقدان الطماطم مذاقها الأصلي عند حفظها في درجة حرارة أقل من 12 درجة مئوية. وأوضح الباحثون تحت

إشراف هاري كلي من جامعة فلوريدا الأمريكية بمدينة جينزفيل أن الجينات ذات الصلة بعملية النضج في الطماطم تفقد قوتها عند تبريدها مدة أطول، مما يخفض إنتاج المواد الطيارة المسؤولة عن نكهة الطماطم ويجعل هذه المواد تتسرب في الوقت ذاته من الثمرة.وقال الباحثون في دراستهم التي تنشر نتائجها اليوم الاثنين في مجلة بروسيدنجز التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم إنهم وجدوا أن مجموعة هذه المواد الطيارة انخفضت بشدة في ثمرة الطماطم بعد سبعة أيام من حفظها في درجة حرارة منخفضة.وأوضح الباحثون أن التخزين البارد للطماطم منتشر للحفاظ على المنتجات الزراعية مدة أطول ولكن ذلك يؤدي لخفض جودة مذاق الطماطم.كما أشار الباحثون إلى أن المواد الطيارة يمكن أن تتسرب من خلال موضع انفصال الثمرة عن الشجرة الأم مما يضطر خلايا الثمرة لإعادة إنتاجها بشكل دائم حتى لا تفقد الثمرة مذاقها “ولكن إعادة إنتاج الكثير من المواد تنخفض في الثمرة المبردة”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال باحثون من الولايات المتحدة إنهم اكتشفوا سر فقدان الطماطم مذاقها الأصلي عند حفظها في درجة حرارة أقل من 12 درجة مئوية.

وأوضح الباحثون تحت إشراف هاري كلي من جامعة فلوريدا الأمريكية بمدينة جينزفيل أن الجينات ذات الصلة بعملية النضج في الطماطم تفقد قوتها عند تبريدها مدة أطول، مما يخفض إنتاج المواد الطيارة المسؤولة عن نكهة الطماطم ويجعل هذه المواد تتسرب في الوقت ذاته من الثمرة.

وقال الباحثون في دراستهم التي تنشر نتائجها اليوم الاثنين في مجلة بروسيدنجز التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم إنهم وجدوا أن مجموعة هذه المواد الطيارة انخفضت بشدة في ثمرة الطماطم بعد سبعة أيام من حفظها في درجة حرارة منخفضة.

وأوضح الباحثون أن التخزين البارد للطماطم منتشر للحفاظ على المنتجات الزراعية مدة أطول ولكن ذلك يؤدي لخفض جودة مذاق الطماطم.

كما أشار الباحثون إلى أن المواد الطيارة يمكن أن تتسرب من خلال موضع انفصال الثمرة عن الشجرة الأم مما يضطر خلايا الثمرة لإعادة إنتاجها بشكل دائم حتى لا تفقد الثمرة مذاقها “ولكن إعادة إنتاج الكثير من المواد تنخفض في الثمرة المبردة”.

رابط المصدر: تعرف على سر فقدان الطماطم مذاقها الأصلي عند حفظها في الثلاجة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً