مملكة شيلا

مملكة شيلا ، هي واحدة من الممالك الكورية الثلاث ، التي تتميز بأنها أطول السلالات حكماً . تأسست في عام ٥٧ ق .م ، والعاصمة هي غيونغجو . تأسست مملكة شيلا على يد الملك بارك هيوكغوسي إلا أن المملكة كانت تحت حكم عشيرة غيونغجو لمدة طويلة من فترة وجودها البالغة نحو

992 سنة . كانت مملكة شيلا كواحده من الممالك الثلاث في كوريا ، وواحدة من أطول السلالات المستدامة في العالم – حيث بدأت مملكة شيلا من عام ” 57 قبل الميلاد إلي عام 935 م ” ، على الرغم من أن بارك هيوكغوسي هو مؤسسها ، إلا أنها حكمت من قبل سلالة عشيرة جيونجو كيم “김 ، 金” وذلك حسب تاريخها البالغ نحو 992 سنة ، حيث أنها بدأت كمشيخة في احلاف سمحان ، لتكون متحالفة مع الصين ، حتى غزت شيلا في نهاية المطاف لمملكتين أخريتين ، هما بايك جي في عام 660 وجوجوريو في عام 668 . وأصبحت بعد ذلك شيلا هي المنطقة الموحدة ، إلا أنه غالبا ما يشار إليها بأنها احتلت معظم شبه الجزيرة الكورية . وفي وقت لاحق أصبحت شيلا مجزأة إلي ثلاثة ممالك ، هما : شيلا ، Hubaekje ، وTaebong ، وتم تسليم السلطة الى سلالة مملكة كوريو في عام 935 م . معلومات عن مملكة شيلا :شيلا ، هي واحدة من الممالك الثلاث من كوريا القديمة ، وتلك التي كانت موحدة في كوريا في عام 668 تحت سلالة شيلا الموحدة خلال عام ” 668-935 ” ، ويعتقد أن بارك هيوكغوسي هو من أسسها في عام 57 قبل الميلاد ، حيث كانت متميزة باتحادها مع القبائل المحلية ، مع التأكيد في وجودها في الجزء الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة الكورية ، مع الإنشاء الملكي الوراثي لعائلة كيم في عهد الملك Naemul “356-402 ” ، والذي قام بإصدار قوانين الدولة والمراسيم ، وضم النصف الشرقي من دولة كايا إلي الطرف الشرقي من شبه الجزيرة في عهد الملك”Pŏphŭng “514-540” ، حيث ظهرت شيلا كمملكة كاملة . وقد أستقبلت الارستقراطية مع مختلف الامتيازات لهم ، حيث احتكر الأرستقراطيين كل المناصب الرسمية الهامة ، مع التزين بالحلي الباهظة الثمن والمأخوذة من الحفريات ، مثل التيجان الذهبية وأحزمة الذهب ، مما يشير إلى الترف الذي يعيشون فيه ، وأظهر النحت والفنون الزخرفية الميل نحو التجريد ، على سبيل المثال ، تاج شيلا ، تم تصميمه علي شكل خطوط بزاويه بسيطة على العكس الانحنائي للزخارف النباتية المميزة ، وكان الجرانيت هو الوسيلة المتكررة لكل من العمارة والنحت ، وقديماً استخدمت شيلا للفخار المزجج والخزف الحجري الرمادي مع نسيج قريب من هذا القبيل ، وكانت أشكال السفن لها قطع نظيفة ، علي أسس وظيفية مزينة بالنقوش ذات الأشكال الهندسية . وبتشجيع الدولة لها ، ازدهرت البوذية ، ونصبت العديد من المعابد ، وكانت أبرزها :the Hwangyong-sa Pulguk-sa, & Sokkuram. التأسيسخلال فترة حكم الثلاث ممالك ، تم تجميع دويلات المدن في وسط وجنوب كوريا إلى ثلاث كونفدراليات . ووفقا لسجلات الكورية ، تأسست شيلا برئاسة الملك بارك هيوكغوسي في عام 57 قبل الميلاد ، وكانت العاصمة هي جيونجو . الانحطاط والسقوطواجهت ولاية شيلا واحدة من الاضطرابات الثابتة مع الحرب الأهلية التي أدت إلى ضعف المملكة . وشهدت المملكة في ظهور بعض الممالك مثل : بايك جي ولاحقا الملك جوجوريو ، والتي كانت تتألف في خلفيتها التاريخية للقوات العسكرية ، وتم تقديم شيلا إلى سلالة كوريو . المجتمع والسياسةعلى نحو القرن الـ6 ، حصلت شيلا على نظاما مفصلا للحكم والقانون ، والوضع الاجتماعي مع التقدم الرسمي في نظامها . اتخذت النظام الصارم على أساس النسب ، والملابس ، وحجم المنزل والمدى المسموح به للزواج . كان الملك (أو الملكة) من الناحية النظرية ذو الحكم المطلق ، مع العلم من أن السلطات الملكية مقيدة إلى حد ما من قبل الطبقة الأرستقراطية القوية . و”Hwabaek” (화백 – 和 白) شغل منصب المجلس الملكي مع اتخاذ قرار بشأن بعض القضايا الحيوية مثل الخلافة على العرش أو إعلان الحرب . وترأس Hwabaek للحكم من قبل (Sangdaedeung) ، حيث كانت واحدة من القرارات الرئيسية لهذا المجلس الملكي مع اعتماد البوذية كدين رسمي للدولة . بعد الوحدة بدأت شيلا في الاعتماد على أكثر النماذج الصينية من البيروقراطية لإدارة أراضيها مع التوسع الكبير . العسكرتم بناء جيش شيلا مع عدد قليل من الحرس الملكي المخصص لحماية الملوك والنبلاء وفي أوقات الحرب يكونوا بمثابة القوة العسكرية الأساسية إذا لزم الأمر . بسبب وتيرة الصراعات بين بايك جي وجوجوريو وكذلك ياماتو اليابانية ، فقد أنشئت شيلا لستة من الحاميات المحلية وكواحدة لكل منطقة . وكان جنود الحامية هم المسؤولون في الدفاع وكانوا أيضا بمثابة قوة الشرطة . الثقافةكانت عاصمة مملكة شيلا هي جيونجو . كانت جيونجو بها عدد كبير من القبور في وسطها . تواجدت القبور على شكل دائرة الحجر . هناك منطقة التربة التاريخية حول جيونجو والتي تم إضافتها إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 2000 . وهناك المنطقة المحمية من متنزه جيونجو الوطني . بالإضافة إلى ذلك ، هناك قريتين بالقرب من أسماء منطقة جيونجو منها هاهوي ويانج دونج والتي تم ضمها للتراث اليونسكو في عام 2008 أو في وقت لاحق . الجرس البرونزي للملك الكبير Seongdeok يجذب عددا كبيرا من السياح . يصدر الجرس صوت مميز . تشومسونغداي تقع بالقرب جيونجو وهي أقدم مرصد فلكي موجود في شرق آسيا . تم بناؤه في عهد الملكة Seondeok (632-647) . إطلالة على مقتنيات مملكة شيلا  إقرأ أيضاً مقالات مفيدة


الخبر بالتفاصيل والصور


مملكة شيلا ، هي واحدة من الممالك الكورية الثلاث ، التي تتميز بأنها أطول السلالات حكماً . تأسست في عام ٥٧ ق .م ، والعاصمة هي غيونغجو . مملكة شيلا تأسست مملكة شيلا على يد الملك بارك هيوكغوسي إلا أن المملكة كانت تحت حكم عشيرة غيونغجو لمدة طويلة من فترة وجودها البالغة نحو 992 سنة .

كانت مملكة شيلا كواحده من الممالك الثلاث في كوريا ، وواحدة من أطول السلالات المستدامة في العالم – حيث بدأت مملكة شيلا من عام ” 57 قبل الميلاد إلي عام 935 م ” ، على الرغم من أن بارك هيوكغوسي هو مؤسسها ، إلا أنها حكمت من قبل سلالة عشيرة جيونجو كيم “김 ، 金” وذلك حسب تاريخها البالغ نحو 992 سنة ، حيث أنها بدأت كمشيخة في احلاف سمحان ، لتكون متحالفة مع الصين ، حتى غزت شيلا في نهاية المطاف لمملكتين أخريتين ، هما بايك جي في عام 660 وجوجوريو في عام 668 . وأصبحت بعد ذلك شيلا هي المنطقة الموحدة ، إلا أنه غالبا ما يشار إليها بأنها احتلت معظم شبه الجزيرة الكورية . وفي وقت لاحق أصبحت شيلا مجزأة إلي ثلاثة ممالك ، هما : شيلا ، Hubaekje ، وTaebong ، وتم تسليم السلطة الى سلالة مملكة كوريو في عام 935 م .

معلومات عن مملكة شيلا :
شيلا ، هي واحدة من الممالك الثلاث من كوريا القديمة ، وتلك التي كانت موحدة في كوريا في عام 668 تحت سلالة شيلا الموحدة خلال عام ” 668-935 ” ، ويعتقد أن بارك هيوكغوسي هو من أسسها في عام 57 قبل الميلاد ، حيث كانت متميزة باتحادها مع القبائل المحلية ، مع التأكيد في وجودها في الجزء الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة الكورية ، مع الإنشاء الملكي الوراثي لعائلة كيم في عهد الملك Naemul “356-402 ” ، والذي قام بإصدار قوانين الدولة والمراسيم ، وضم النصف الشرقي من دولة كايا إلي الطرف الشرقي من شبه الجزيرة في عهد الملك”Pŏphŭng “514-540” ، حيث ظهرت شيلا كمملكة كاملة .

وقد أستقبلت الارستقراطية مع مختلف الامتيازات لهم ، حيث احتكر الأرستقراطيين كل المناصب الرسمية الهامة ، مع التزين بالحلي الباهظة الثمن والمأخوذة من الحفريات ، مثل التيجان الذهبية وأحزمة الذهب ، مما يشير إلى الترف الذي يعيشون فيه ، وأظهر النحت والفنون الزخرفية الميل نحو التجريد ، على سبيل المثال ، تاج شيلا ، تم تصميمه علي شكل خطوط بزاويه بسيطة على العكس الانحنائي للزخارف النباتية المميزة ، وكان الجرانيت هو الوسيلة المتكررة لكل من العمارة والنحت ، وقديماً استخدمت شيلا للفخار المزجج والخزف الحجري الرمادي مع نسيج قريب من هذا القبيل ، وكانت أشكال السفن لها قطع نظيفة ، علي أسس وظيفية مزينة بالنقوش ذات الأشكال الهندسية .

وبتشجيع الدولة لها ، ازدهرت البوذية ، ونصبت العديد من المعابد ، وكانت أبرزها :the Hwangyong-sa Pulguk-sa, & Sokkuram.

التأسيس
خلال فترة حكم الثلاث ممالك ، تم تجميع دويلات المدن في وسط وجنوب كوريا إلى ثلاث كونفدراليات . ووفقا لسجلات الكورية ، تأسست شيلا برئاسة الملك بارك هيوكغوسي في عام 57 قبل الميلاد ، وكانت العاصمة هي جيونجو .

الانحطاط والسقوط
واجهت ولاية شيلا واحدة من الاضطرابات الثابتة مع الحرب الأهلية التي أدت إلى ضعف المملكة . وشهدت المملكة في ظهور بعض الممالك مثل : بايك جي ولاحقا الملك جوجوريو ، والتي كانت تتألف في خلفيتها التاريخية للقوات العسكرية ، وتم تقديم شيلا إلى سلالة كوريو .

المجتمع والسياسة
على نحو القرن الـ6 ، حصلت شيلا على نظاما مفصلا للحكم والقانون ، والوضع الاجتماعي مع التقدم الرسمي في نظامها . اتخذت النظام الصارم على أساس النسب ، والملابس ، وحجم المنزل والمدى المسموح به للزواج . كان الملك (أو الملكة) من الناحية النظرية ذو الحكم المطلق ، مع العلم من أن السلطات الملكية مقيدة إلى حد ما من قبل الطبقة الأرستقراطية القوية .

و”Hwabaek” (화백 – 和 白) شغل منصب المجلس الملكي مع اتخاذ قرار بشأن بعض القضايا الحيوية مثل الخلافة على العرش أو إعلان الحرب . وترأس Hwabaek للحكم من قبل (Sangdaedeung) ، حيث كانت واحدة من القرارات الرئيسية لهذا المجلس الملكي مع اعتماد البوذية كدين رسمي للدولة . بعد الوحدة بدأت شيلا في الاعتماد على أكثر النماذج الصينية من البيروقراطية لإدارة أراضيها مع التوسع الكبير .

العسكر
تم بناء جيش شيلا مع عدد قليل من الحرس الملكي المخصص لحماية الملوك والنبلاء وفي أوقات الحرب يكونوا بمثابة القوة العسكرية الأساسية إذا لزم الأمر . بسبب وتيرة الصراعات بين بايك جي وجوجوريو وكذلك ياماتو اليابانية ، فقد أنشئت شيلا لستة من الحاميات المحلية وكواحدة لكل منطقة . وكان جنود الحامية هم المسؤولون في الدفاع وكانوا أيضا بمثابة قوة الشرطة .

الثقافة
كانت عاصمة مملكة شيلا هي جيونجو . كانت جيونجو بها عدد كبير من القبور في وسطها . تواجدت القبور على شكل دائرة الحجر . هناك منطقة التربة التاريخية حول جيونجو والتي تم إضافتها إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 2000 . وهناك المنطقة المحمية من متنزه جيونجو الوطني . بالإضافة إلى ذلك ، هناك قريتين بالقرب من أسماء منطقة جيونجو منها هاهوي ويانج دونج والتي تم ضمها للتراث اليونسكو في عام 2008 أو في وقت لاحق .

الجرس البرونزي للملك الكبير Seongdeok يجذب عددا كبيرا من السياح . يصدر الجرس صوت مميز . تشومسونغداي تقع بالقرب جيونجو وهي أقدم مرصد فلكي موجود في شرق آسيا . تم بناؤه في عهد الملكة Seondeok (632-647) .

إطلالة على مقتنيات مملكة شيلا  Silla شيلا silla-one-of-the-three-kingdoms-of-ancient-korea-and-the-one-that-in-668-unified-korea-under-the-unified-silla-dynasty-668-935

رابط المصدر: مملكة شيلا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً