وزير الداخلية اللبناني: لا إمكانية لدخول نازحين جدد إلى لبنان

أعلن وزير الداخلية والبلديات اللبناني نهاد المشنوق اليوم الاثنين أنه لا توجد هناك إمكانية لدخول نازحين جدد إلى لبنان. جاءت تصريحات المشنوق خلال لقائه مع

نائب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كيلي ت. كليمنتس.وقال مصدر رسمي لبناني إن المشنوق أكد خلال اللقاء على عدم إمكانية دخول نازحين جدد الى لبنان من جراء العمليات العسكرية في الموصل ذلك أن قرارات الحكومة اللبنانية واضحة لجهة وقف دخول نازحين جدد إلى لبنان إلا في الحالات الإنسانية الاستثنائية.وأضاف المشنوق أن “حدود كردستان وتركيا أقرب من الحدود اللبنانية”.وتم البحث خلال اللقاء، بحسب المصدر “في أوضاع اللاجئين والنازحين والمجتمعات المضيفة والعبء الإقتصادي والإجتماعي عليها، في حضور ممثلة المفوضية العليا في لبنان ميراي جيرار و دومينيك طعمة”.وأشار المشنوق إلى أن “الحكومة اللبنانية تعمل ما في قدرتها لمواجهة هذه الأعباء، وشدد على ضرورة قيام الجهات المانحة بتوفير المساعدة إلى القطاعات الحياتية والخدماتية الأساسية، من خلال دعم استراتيجيات وبرامج الحكومة اللبنانية الموضوعة في هذا الإطار، وعدم حصر الدعم بالمنظمات الدولية وهيئات المجتمع المدني”.وتابع المصدر أن كليمنتس ثمّنت “جهود وزارة الداخلية والأجهزة التابعة لها في كيفية التعاطي مع أزمة النازحين”.وقالت كليمنتس بعد اللقاء “جئت إلى لبنان للمرة الأولى منذ عامين وأنا سعيدة جداً لزيارته مجدداً، وذلك لبحث ما يمكن تقديمه لمساعدة حكومة لبنان وشعبه في الأعباء الكبيرة التي يتحملوها في استضافتهم للاجئين السوريين، والتي تشكل أهمية قصوى بالنسبة للمجتمع الدولي”.وأبدت استعداد الأمم المتحدة والمفوضية العليا للاجئين الكامل للمساهمة في مساعدة لبنان في تحمل هذه الأعباء.وأضافت “هذا وقت أساسي للمساهمة في مساعدة لبنان ووقت أساسي لإبداء شكر المجتمع الدولي للحكومة اللبنانية وللشعب اللبناني على تحمله هذه الأعباء”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن وزير الداخلية والبلديات اللبناني نهاد المشنوق اليوم الاثنين أنه لا توجد هناك إمكانية لدخول نازحين جدد إلى لبنان.

جاءت تصريحات المشنوق خلال لقائه مع نائب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كيلي ت. كليمنتس.

وقال مصدر رسمي لبناني إن المشنوق أكد خلال اللقاء على عدم إمكانية دخول نازحين جدد الى لبنان من جراء العمليات العسكرية في الموصل ذلك أن قرارات الحكومة اللبنانية واضحة لجهة وقف دخول نازحين جدد إلى لبنان إلا في الحالات الإنسانية الاستثنائية.

وأضاف المشنوق أن “حدود كردستان وتركيا أقرب من الحدود اللبنانية”.

وتم البحث خلال اللقاء، بحسب المصدر “في أوضاع اللاجئين والنازحين والمجتمعات المضيفة والعبء الإقتصادي والإجتماعي عليها، في حضور ممثلة المفوضية العليا في لبنان ميراي جيرار و دومينيك طعمة”.

وأشار المشنوق إلى أن “الحكومة اللبنانية تعمل ما في قدرتها لمواجهة هذه الأعباء، وشدد على ضرورة قيام الجهات المانحة بتوفير المساعدة إلى القطاعات الحياتية والخدماتية الأساسية، من خلال دعم استراتيجيات وبرامج الحكومة اللبنانية الموضوعة في هذا الإطار، وعدم حصر الدعم بالمنظمات الدولية وهيئات المجتمع المدني”.

وتابع المصدر أن كليمنتس ثمّنت “جهود وزارة الداخلية والأجهزة التابعة لها في كيفية التعاطي مع أزمة النازحين”.

وقالت كليمنتس بعد اللقاء “جئت إلى لبنان للمرة الأولى منذ عامين وأنا سعيدة جداً لزيارته مجدداً، وذلك لبحث ما يمكن تقديمه لمساعدة حكومة لبنان وشعبه في الأعباء الكبيرة التي يتحملوها في استضافتهم للاجئين السوريين، والتي تشكل أهمية قصوى بالنسبة للمجتمع الدولي”.

وأبدت استعداد الأمم المتحدة والمفوضية العليا للاجئين الكامل للمساهمة في مساعدة لبنان في تحمل هذه الأعباء.

وأضافت “هذا وقت أساسي للمساهمة في مساعدة لبنان ووقت أساسي لإبداء شكر المجتمع الدولي للحكومة اللبنانية وللشعب اللبناني على تحمله هذه الأعباء”.

رابط المصدر: وزير الداخلية اللبناني: لا إمكانية لدخول نازحين جدد إلى لبنان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً