العراق: الانقلابيون يُعلنون البغدادي هرب واعتقال زوجته

تتسارع التطورات في الموصل، مع بدء عمليات تحريرها من تنظيم داعش، حيث نقل موقع السومرية الإخباري في العراق، نقلاً عن مصادر من الموصل عاصمة محافظة نينوى، أن المنقلبين على البغدادي،

يطوفون منذ ساعتين على المساجد والجوامع، وبسيارات الشرطة الإسلامية، ويعلنون عبر مضخمات الصوت، أن البغدادي هرب، وأن حكمه سقط. ونقل المصدر عن الانقلابيين خبر اعتقال إحدى زوجات البغدادي في الموصل، وهروبه إلى الرقة السورية.ويأتي إعلان الخبر في الموصل رغم استمرار القتال بين المنقلبين والكتيبة المكلفة بأمن البغدادي الشخصي، جيش العسرة، الذي يعتمد أساساً على المقاتلين الأجانب.ودعا الانقلابيون من الشرطة الإسلامية، أنصار البغدادي إلى الاستسلام، وتسليم أسلحتهم، رغم أن حدة المعارك لم تهدأ بين الجانبين، منذ صباح الإثنين، ورغم نجاح جيش العسرة في السيطرة على بعض المقرات الأمنية للشرطة الإسلامية بعد قتال عنيف. 


الخبر بالتفاصيل والصور



تتسارع التطورات في الموصل، مع بدء عمليات تحريرها من تنظيم داعش، حيث نقل موقع السومرية الإخباري في العراق، نقلاً عن مصادر من الموصل عاصمة محافظة نينوى، أن المنقلبين على البغدادي، يطوفون منذ ساعتين على المساجد والجوامع، وبسيارات الشرطة الإسلامية، ويعلنون عبر مضخمات الصوت، أن البغدادي هرب، وأن حكمه سقط.

ونقل المصدر عن الانقلابيين خبر اعتقال إحدى زوجات البغدادي في الموصل، وهروبه إلى الرقة السورية.

ويأتي إعلان الخبر في الموصل رغم استمرار القتال بين المنقلبين والكتيبة المكلفة بأمن البغدادي الشخصي، جيش العسرة، الذي يعتمد أساساً على المقاتلين الأجانب.

ودعا الانقلابيون من الشرطة الإسلامية، أنصار البغدادي إلى الاستسلام، وتسليم أسلحتهم، رغم أن حدة المعارك لم تهدأ بين الجانبين، منذ صباح الإثنين، ورغم نجاح جيش العسرة في السيطرة على بعض المقرات الأمنية للشرطة الإسلامية بعد قتال عنيف.

 

رابط المصدر: العراق: الانقلابيون يُعلنون البغدادي هرب واعتقال زوجته

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً