المعاشات تطلق8 خدمات إلكترونية ذكية ضمن خطة التحول الإلكتروني الذكي

أعلنت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية عن إطلاقها 8 خدمات إلكترونية ذكية جديدة ضمن المرحلة الثالثة  من خطة التحول الإلكتروني الذكي وذلك خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2016   بمركز دبي التجاري العالمي، مشيرة إلى أن الخدمات الثمانية هي خدمة طلب تسجيل أصحاب العمل، وخدمة إصدار شهادة المعاش

التقاعدي، وطلب تسجيل مؤمن عليه من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي ضمن نظام مد الحماية، وإصدار تقرير مخالفة بحق المنشأة، وطلب تغيير جهة الصرف، وطلب ضم مدة خدمة سابقة، وطلب شراء مدة خدمة اعتبارية، وإصدار شهادة عدم استلام معاش تقاعدي. بدوره أعرب  مدير عام الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية بالإنابة  محمد سيف الهاملي عن سعادته بإطلاق الخدمات الجديدة وقال بأنها تأتي ضمن خطة الهيئة للتحول الإلكتروني نحو  تقديم الخدمات الذكية وأتمته كافة الخدمات بما يلبي طموحها في تقديم خدمات ذات جودة عالية لكافة الفئات المستهدفة بخدماتها، مشيراً إلى هيئة المعاشات حققت أداءً أعلى من متوسط كافة الجهات الاتحادية في قياس الكفاءة الحكومية ضمن برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة الذي أجراه مكتب رئاسة مجلس الوزراء ويقيس كفاءة الخدمات الحكومية بمقياس السبع نجوم، حيث جاء متوسط أداء الهيئة فيه بنسبة 82% مقارنة بأداء متوسط كافة الجهات الاتحادية الذي بلغ 77%. وقال بأن الهيئة ومجلس إدارتها برئاسة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية لم يتوانو لحظة عن تقديم كافة الدعم والمساندة لهذا المشروع الذي ساهم في تحسين إجراءات تقديم الخدمات على مستوى الهيئة لكافة الفئات المستفيدة من خدماتها، مقدماً لسموه وأعضاء مجلس إدارة الهيئة الشكر على دعمهم ومهنئاً لهم هذا الانجاز الهام في مسيرة الهيئة، معرباً في الوقت ذاته عن امتنانه وتقديره لكافة فرق العمل بالهيئة التي عملت جاهدة على إخراج هذه الخدمات إلى النور ليستفيد بها كافة المتعاملين.  وأوضح الهاملي أن خطة مشروع التحول الذكي سارت وفق عدة مراحل بدأ العمل عليها في 2014 وتم إنجاز المرحلة الأولي منها في 29 أغسطس 2015، وشملت هذه المرحلة حسب تصنيف هيئة تنظيم الاتصالات إطلاق الخدمات ذات الأولوية وشملت9   خدمات رئيسية و3 خدمات فرعية، وشملت الرئيسية منها خدمة تسجيل صاحب عمل في القطاع الحكومي، وخدمة تسجيل صاحب عمل في القطاع الخاص  وطلب تسجيل مؤمن عليه/ ضمن المنشأة، وعرض كشف الاشتراكات المستحقة، وتسجيل مستخدمين جدد على النظام، وعرض بيانات الموظفين المؤمن عليهم ضمن المنشأة، أما الفرعية فتمثلت في تعديل بيانات مستخدمين للنظام، وتحديث بيانات صاحب العمل، وتعديل بيانات مؤمن عليه، مشيراً إلى أن الهيئة حصلت على نسبة تقييم 100% من هيئة تنظيم الاتصالات على الخدمات ذات الأولوية التي أطلقت ضمن هذه المرحلة.  وقال إن المرحلة الثانية تم إنجازها في 29 أكتوبر 2015 وشملت إطلاق  6خدمات أخرى هي تدريب أصحاب الأعمال على إجراءات ونماذج الهيئة، وإصدار نشرات توعوية للمشتركين وأصحاب الأعمال، وخدمة احتساب المستحقات التأمينية، وخدمة طلب صرف مستحقات تأمينية عند استيفاء شرط العمر، وخدمة تحديث بيانات المتقاعدين والمستحقين، وإنهاء خدمة مؤمن عليه، مشيراً أن الهيئة حصلت على نسبة تقييم قدرت بـ  80% من هيئة تنظيم اتصالات على خدمات المرحلة الثانية، مضيفاً أنه وباستكمال المرحلة الثالثة اليوم ستكون الهيئة قد قطعت شوطا كبيراً في من إرساء منظومتها للخدمات الإلكترونية الذكية. ونوه الهاملي إلى أن الهيئة بالإضافة إلى هذه الخدمات عملت على مشاريع إلكترونية أخرى بهدف تحسين مستوى العمليات التشغيلية، وكان أهمها ابتكار نظام تحصيل الاشتراكات الإلكتروني  ( (  FTS وهو نظام لتحويل الأموال هدف إلى تحسين وأتمتة عملية تحصيل الاشتراكات من أصحاب العمل وتحويل المستحقات التأمينية إلى المتقاعدين والمستحقين دون وسيط وفي نفس اليوم مشيراً إلى أن هذا النظام يعد الأول استخداماً على مستوى المنطقة وقد اعتمدت آليته على استخدام رقم الهوية لدولة الإمارات العربية المتحدة تماشياً مع توجه الحكومة نحو تبني استخدام الهوية في كافة معاملاتها الحكومية، مشيراً إلى النظام الجديد يمنح كل مؤمن عليه رقم حساب (IBAN) مكوناً من رقم الهوية ورقم حساب الهيئة وذلك لتسهيل عملية تحويل المستحقات وتحصيل الاشتراكات.  وأضاف “من أهم التطبيقات الإلكترونية التي عملت عليها الهيئة وساهمت في تقديم حلول عملية لتأخر صرف المستحقات التأمينية هو تطبيق استمارة نموذج نهاية الخدمة وهو تطبيق يهدف لأتمته طلبات نهاية الخدمة ما يتيح للهيئة صرفها المستحقات التأمينية المترتبة عليها ( معاشاً أو مكافأة) للمؤمن عليه بشكل مباشر عقب موافاة الهيئة بكافة الوثائق إلكترونياً، وإنجاز المعاملة خلال 14 يوم عمل بحيث دون وجود أي فاصل زمني بين تقاعد أو استقالة المؤمن عليه وصرف مستحقاته في الشهر التالي مباشرة، مشيراً إلى أن المشروع كان ضمن مبادرات الهيئة التي وضعت للارتقاء بالخدمات المقدمة للمتعاملين بما ينسجم مع رسالتها نحو التميز في إدارة شؤون المشتركين والمتقاعدين توافقاً مع معايير التميز الحكومي في تقديم الخدمات”.   وأشار إلى أن هذه الخدمات سيستفيد منها نحو 91,536 ألف مشترك مؤمن عليهم لدى الهيئة و4703  جهة عمل مسجلة لدى الهيئة، وأكثر من 31,259 ألف متقاعداً ومستحقاً بإمكانهم التسجيل والاستفادة من هذه الخدمات، موضحاً أن المتعاملين يمكنهم إنجاز هذه الخدمات من خلال تطبيق الهيئة الذكي على أجهزة الاندوريد والايفون، بجانب ذلك طورت الموقع الإلكتروني ليصبح ثنائي اللغة كما عملت على توفير وتطبيق أفضل أنظمة الشبكات الحديثة على مستوى الدولة، وتعد الهيئة من الجهات الحكومية الخمس التي التحقت تحت مظلة شبكة هيئة تنظيم الاتصالات ، وعلى مستوى الاتصال والتواصل مع العملاء تعمل الهيئة على إنشاء مركز داخلي للاتصال مكوناً من كادر وطني مدرب ومؤهل على التعاطي مع كافة الاستفسارات التي ترد من المتعاملين، وقامت الهيئة وفي إطار تحديثها لوسائل التواصل مع الجمهور تشارك اليوم في المعارض بهدف تنويع قنوات التواصل مع الجمهور المستهدف عبر منصات مباشرة وتفاعلية، تسعى من خلالها  لتعزيز شراكاتها مع كافة شركائها من وسائل الإعلام التي تعد شريكاً فاعلاً ومؤثراً في تقديم التوعية للجمهور، بالإضافة إلى تعزيز التعاون مع الجهات المحلية والعالمية المشاركة في المعرض والاطلاع على الجديد في مجال التكنولوجيا للاستفادة منه بما يعزز قدراتها في المستقبل.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلنت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية عن إطلاقها 8 خدمات إلكترونية ذكية جديدة ضمن المرحلة الثالثة  من خطة التحول الإلكتروني الذكي وذلك خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2016   بمركز دبي التجاري العالمي، مشيرة إلى أن الخدمات الثمانية هي خدمة طلب تسجيل أصحاب العمل، وخدمة إصدار شهادة المعاش التقاعدي، وطلب تسجيل مؤمن عليه من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي ضمن نظام مد الحماية، وإصدار تقرير مخالفة بحق المنشأة، وطلب تغيير جهة الصرف، وطلب ضم مدة خدمة سابقة، وطلب شراء مدة خدمة اعتبارية، وإصدار شهادة عدم استلام معاش تقاعدي.

بدوره أعرب  مدير عام الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية بالإنابة  محمد سيف الهاملي عن سعادته بإطلاق الخدمات الجديدة وقال بأنها تأتي ضمن خطة الهيئة للتحول الإلكتروني نحو  تقديم الخدمات الذكية وأتمته كافة الخدمات بما يلبي طموحها في تقديم خدمات ذات جودة عالية لكافة الفئات المستهدفة بخدماتها، مشيراً إلى هيئة المعاشات حققت أداءً أعلى من متوسط كافة الجهات الاتحادية في قياس الكفاءة الحكومية ضمن برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة الذي أجراه مكتب رئاسة مجلس الوزراء ويقيس كفاءة الخدمات الحكومية بمقياس السبع نجوم، حيث جاء متوسط أداء الهيئة فيه بنسبة 82% مقارنة بأداء متوسط كافة الجهات الاتحادية الذي بلغ 77%.

وقال بأن الهيئة ومجلس إدارتها برئاسة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية لم يتوانو لحظة عن تقديم كافة الدعم والمساندة لهذا المشروع الذي ساهم في تحسين إجراءات تقديم الخدمات على مستوى الهيئة لكافة الفئات المستفيدة من خدماتها، مقدماً لسموه وأعضاء مجلس إدارة الهيئة الشكر على دعمهم ومهنئاً لهم هذا الانجاز الهام في مسيرة الهيئة، معرباً في الوقت ذاته عن امتنانه وتقديره لكافة فرق العمل بالهيئة التي عملت جاهدة على إخراج هذه الخدمات إلى النور ليستفيد بها كافة المتعاملين.

 وأوضح الهاملي أن خطة مشروع التحول الذكي سارت وفق عدة مراحل بدأ العمل عليها في 2014 وتم إنجاز المرحلة الأولي منها في 29 أغسطس 2015، وشملت هذه المرحلة حسب تصنيف هيئة تنظيم الاتصالات إطلاق الخدمات ذات الأولوية وشملت9   خدمات رئيسية و3 خدمات فرعية، وشملت الرئيسية منها خدمة تسجيل صاحب عمل في القطاع الحكومي، وخدمة تسجيل صاحب عمل في القطاع الخاص  وطلب تسجيل مؤمن عليه/ ضمن المنشأة، وعرض كشف الاشتراكات المستحقة، وتسجيل مستخدمين جدد على النظام، وعرض بيانات الموظفين المؤمن عليهم ضمن المنشأة، أما الفرعية فتمثلت في تعديل بيانات مستخدمين للنظام، وتحديث بيانات صاحب العمل، وتعديل بيانات مؤمن عليه، مشيراً إلى أن الهيئة حصلت على نسبة تقييم 100% من هيئة تنظيم الاتصالات على الخدمات ذات الأولوية التي أطلقت ضمن هذه المرحلة.

 وقال إن المرحلة الثانية تم إنجازها في 29 أكتوبر 2015 وشملت إطلاق  6خدمات أخرى هي تدريب أصحاب الأعمال على إجراءات ونماذج الهيئة، وإصدار نشرات توعوية للمشتركين وأصحاب الأعمال، وخدمة احتساب المستحقات التأمينية، وخدمة طلب صرف مستحقات تأمينية عند استيفاء شرط العمر، وخدمة تحديث بيانات المتقاعدين والمستحقين، وإنهاء خدمة مؤمن عليه، مشيراً أن الهيئة حصلت على نسبة تقييم قدرت بـ  80% من هيئة تنظيم اتصالات على خدمات المرحلة الثانية، مضيفاً أنه وباستكمال المرحلة الثالثة اليوم ستكون الهيئة قد قطعت شوطا كبيراً في من إرساء منظومتها للخدمات الإلكترونية الذكية.

ونوه الهاملي إلى أن الهيئة بالإضافة إلى هذه الخدمات عملت على مشاريع إلكترونية أخرى بهدف تحسين مستوى العمليات التشغيلية، وكان أهمها ابتكار نظام تحصيل الاشتراكات الإلكتروني  ( (  FTS وهو نظام لتحويل الأموال هدف إلى تحسين وأتمتة عملية تحصيل الاشتراكات من أصحاب العمل وتحويل المستحقات التأمينية إلى المتقاعدين والمستحقين دون وسيط وفي نفس اليوم مشيراً إلى أن هذا النظام يعد الأول استخداماً على مستوى المنطقة وقد اعتمدت آليته على استخدام رقم الهوية لدولة الإمارات العربية المتحدة تماشياً مع توجه الحكومة نحو تبني استخدام الهوية في كافة معاملاتها الحكومية، مشيراً إلى النظام الجديد يمنح كل مؤمن عليه رقم حساب (IBAN) مكوناً من رقم الهوية ورقم حساب الهيئة وذلك لتسهيل عملية تحويل المستحقات وتحصيل الاشتراكات.

 وأضاف “من أهم التطبيقات الإلكترونية التي عملت عليها الهيئة وساهمت في تقديم حلول عملية لتأخر صرف المستحقات التأمينية هو تطبيق استمارة نموذج نهاية الخدمة وهو تطبيق يهدف لأتمته طلبات نهاية الخدمة ما يتيح للهيئة صرفها المستحقات التأمينية المترتبة عليها ( معاشاً أو مكافأة) للمؤمن عليه بشكل مباشر عقب موافاة الهيئة بكافة الوثائق إلكترونياً، وإنجاز المعاملة خلال 14 يوم عمل بحيث دون وجود أي فاصل زمني بين تقاعد أو استقالة المؤمن عليه وصرف مستحقاته في الشهر التالي مباشرة، مشيراً إلى أن المشروع كان ضمن مبادرات الهيئة التي وضعت للارتقاء بالخدمات المقدمة للمتعاملين بما ينسجم مع رسالتها نحو التميز في إدارة شؤون المشتركين والمتقاعدين توافقاً مع معايير التميز الحكومي في تقديم الخدمات”.
 
وأشار إلى أن هذه الخدمات سيستفيد منها نحو 91,536 ألف مشترك مؤمن عليهم لدى الهيئة و4703  جهة عمل مسجلة لدى الهيئة، وأكثر من 31,259 ألف متقاعداً ومستحقاً بإمكانهم التسجيل والاستفادة من هذه الخدمات، موضحاً أن المتعاملين يمكنهم إنجاز هذه الخدمات من خلال تطبيق الهيئة الذكي على أجهزة الاندوريد والايفون، بجانب ذلك طورت الموقع الإلكتروني ليصبح ثنائي اللغة كما عملت على توفير وتطبيق أفضل أنظمة الشبكات الحديثة على مستوى الدولة، وتعد الهيئة من الجهات الحكومية الخمس التي التحقت تحت مظلة شبكة هيئة تنظيم الاتصالات ، وعلى مستوى الاتصال والتواصل مع العملاء تعمل الهيئة على إنشاء مركز داخلي للاتصال مكوناً من كادر وطني مدرب ومؤهل على التعاطي مع كافة الاستفسارات التي ترد من المتعاملين،

وقامت الهيئة وفي إطار تحديثها لوسائل التواصل مع الجمهور تشارك اليوم في المعارض بهدف تنويع قنوات التواصل مع الجمهور المستهدف عبر منصات مباشرة وتفاعلية، تسعى من خلالها  لتعزيز شراكاتها مع كافة شركائها من وسائل الإعلام التي تعد شريكاً فاعلاً ومؤثراً في تقديم التوعية للجمهور، بالإضافة إلى تعزيز التعاون مع الجهات المحلية والعالمية المشاركة في المعرض والاطلاع على الجديد في مجال التكنولوجيا للاستفادة منه بما يعزز قدراتها في المستقبل.

رابط المصدر: المعاشات تطلق8 خدمات إلكترونية ذكية ضمن خطة التحول الإلكتروني الذكي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً