4 آلاف محام عراقي يتطوعون لمقاضاة تركيا دولياً

شكل 4 آلاف محام في محافظة النجف العراقية، لجنة قانونية تهدف إلى مقاضاة تركيا في المحاكم الدولية، بسبب “تدخلها في الشأن العراقي”، وتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي استهدفت

رئيس الوزراء حيدر العبادي. ونظم العشرات المحامين في النجف، وقفة احتجاجية أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى وسط المحافظة، تنديداً بالوجود العسكري التركي، وفقاً لما نشرته صحيفة الصباح العراقية في عددها الصادر اليوم الإثنين. وأفاد مصدر محلي أن المحامين المحتجين “قرأوا خلال الوقفة الاحتجاجية بياناً ناشدوا خلاله الحكومة العراقية باتخاذ موقف حازم من الوجود التركي في العراق”، مؤكدين أن “تحرير مدينة الموصل سيتم بأيد عراقية”.وأعلن المحامون المحتجون في بيانهم “تشكيل لجنة قانونية تهدف إلى مقاضاة تركيا في المحاكم الدولية، على خلفية تدخلها السافر في الشأن العراقي، وتصريحات أردوغان غير المسؤولة”، مشيرين إلى أن اللجنة سترفع مذكرة إلى الأمم المتحدة.ودعا نواب عراقيون المجتمع الدولي إلى تشكيل جبهة ضغط على أنقرة، مشددين على ضرورة تدويل قضية التدخل التركي في الشأن الداخلي العراقي.


الخبر بالتفاصيل والصور



شكل 4 آلاف محام في محافظة النجف العراقية، لجنة قانونية تهدف إلى مقاضاة تركيا في المحاكم الدولية، بسبب “تدخلها في الشأن العراقي”، وتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي استهدفت رئيس الوزراء حيدر العبادي.

ونظم العشرات المحامين في النجف، وقفة احتجاجية أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى وسط المحافظة، تنديداً بالوجود العسكري التركي، وفقاً لما نشرته صحيفة الصباح العراقية في عددها الصادر اليوم الإثنين.

وأفاد مصدر محلي أن المحامين المحتجين “قرأوا خلال الوقفة الاحتجاجية بياناً ناشدوا خلاله الحكومة العراقية باتخاذ موقف حازم من الوجود التركي في العراق”، مؤكدين أن “تحرير مدينة الموصل سيتم بأيد عراقية”.

وأعلن المحامون المحتجون في بيانهم “تشكيل لجنة قانونية تهدف إلى مقاضاة تركيا في المحاكم الدولية، على خلفية تدخلها السافر في الشأن العراقي، وتصريحات أردوغان غير المسؤولة”، مشيرين إلى أن اللجنة سترفع مذكرة إلى الأمم المتحدة.

ودعا نواب عراقيون المجتمع الدولي إلى تشكيل جبهة ضغط على أنقرة، مشددين على ضرورة تدويل قضية التدخل التركي في الشأن الداخلي العراقي.

رابط المصدر: 4 آلاف محام عراقي يتطوعون لمقاضاة تركيا دولياً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً