مركز الإفتاء الإماراتي: تأجير الأرحام محرم شرعاً ولا تغير في ذلك

أكد المركز الرسمي للإفتاء في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن “تقنية تأجير الأرحام التي تقوم على إنجاب طفل من رجل واحد وامرأتين حرام شرعاً”، موضحاً أن “عدم وجود علاقة

شرعية بين صاحبة الرحم وصاحب الحيوان المنوي يفيد بأنه غير مشروع، فالحمل الشرعي لا بد أن يكون من زوجين”. وأفاد المركز أن “تقنية تأجير الأرحام لا تجوز، ولا علاقة لذلك بالتقدم العلمي فالقاعدة ثابتة بأن هذا الأمر يؤدي لنشوب خلافات ونزاعات حول أحقية المرأتين بالأمومة الأولى صاحبة البويضة، والثانية صاحبة الرحم، كما أن هذه التقنية تفسد معنى الأُمومة الحقيقية التي فطرها الله عليها، إذ غاية ما هنالك إقرار بويضة دون عناء ولا مشقة، بينما التي حملتها عانت آلام الحمل، وتغذَّى بغذائها”.وأشار المركز إلى أن “تأجير الأرحام يحصل فيه اختلاط وتداخل للأنساب، ويكون في ذلك شبهة”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد المركز الرسمي للإفتاء في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن “تقنية تأجير الأرحام التي تقوم على إنجاب طفل من رجل واحد وامرأتين حرام شرعاً”، موضحاً أن “عدم وجود علاقة شرعية بين صاحبة الرحم وصاحب الحيوان المنوي يفيد بأنه غير مشروع، فالحمل الشرعي لا بد أن يكون من زوجين”.

وأفاد المركز أن “تقنية تأجير الأرحام لا تجوز، ولا علاقة لذلك بالتقدم العلمي فالقاعدة ثابتة بأن هذا الأمر يؤدي لنشوب خلافات ونزاعات حول أحقية المرأتين بالأمومة الأولى صاحبة البويضة، والثانية صاحبة الرحم، كما أن هذه التقنية تفسد معنى الأُمومة الحقيقية التي فطرها الله عليها، إذ غاية ما هنالك إقرار بويضة دون عناء ولا مشقة، بينما التي حملتها عانت آلام الحمل، وتغذَّى بغذائها”.

وأشار المركز إلى أن “تأجير الأرحام يحصل فيه اختلاط وتداخل للأنساب، ويكون في ذلك شبهة”.

رابط المصدر: مركز الإفتاء الإماراتي: تأجير الأرحام محرم شرعاً ولا تغير في ذلك

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً