مقتل قائد عسكري للمتمردين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا

أعلنت سلطات دونيتسك أن قائدا عسكريا للمتمردين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا معروفاً باسمه الحركي “موتورلا”، قتل أمس الأحد في انفجار قنبلة في المنطقة الواقعة بشرق أوكرانيا.

وقال “رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية” الكسندر زخارتشنكو في تصريحات لصحافيين إن الرئيس الأوكراني بترو “بوروشنكو انتهك الهدنة وأعلن الحرب علينا”.وطوقت شاحنات عسكرية وآلية مدرعة خفيفة وحوالى خمسين رجلاً مسلحاً المبنى الذي وقع فيه الانفجار، وقال جندي يحمل شارة وحدة “سبارتا” التي كان يقودها أرسيني بافلوف أن القنبة وضعت في مصعد المبنى وأدى انفجارها إلى مقتل القائد العسكري وحارسه.وأضاف الجندي، طالباً عدم كشف هويته، “أنها عملية للأجهزة الأوكرانية أو ضربة من الداخل”.وقالت السلطات المحلية إن ارسيني بافلوف الذي شارك في المعارك الرئيسية ضد القوات الأوكرانية حول مطار دونيتسك وسلافيانسك وايلوفايسك وديبالتسيفو، نجا من تفجير في دونيتسك في يونيو (حزيران) الماضي.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت سلطات دونيتسك أن قائدا عسكريا للمتمردين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا معروفاً باسمه الحركي “موتورلا”، قتل أمس الأحد في انفجار قنبلة في المنطقة الواقعة بشرق أوكرانيا.

وقال “رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية” الكسندر زخارتشنكو في تصريحات لصحافيين إن الرئيس الأوكراني بترو “بوروشنكو انتهك الهدنة وأعلن الحرب علينا”.

وطوقت شاحنات عسكرية وآلية مدرعة خفيفة وحوالى خمسين رجلاً مسلحاً المبنى الذي وقع فيه الانفجار، وقال جندي يحمل شارة وحدة “سبارتا” التي كان يقودها أرسيني بافلوف أن القنبة وضعت في مصعد المبنى وأدى انفجارها إلى مقتل القائد العسكري وحارسه.

وأضاف الجندي، طالباً عدم كشف هويته، “أنها عملية للأجهزة الأوكرانية أو ضربة من الداخل”.

وقالت السلطات المحلية إن ارسيني بافلوف الذي شارك في المعارك الرئيسية ضد القوات الأوكرانية حول مطار دونيتسك وسلافيانسك وايلوفايسك وديبالتسيفو، نجا من تفجير في دونيتسك في يونيو (حزيران) الماضي.

رابط المصدر: مقتل قائد عسكري للمتمردين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً