تغييرات عسكرية مرتقبة تطال قيادات الجيش اليمني

كشف مصدر رئاسي يمني تغييرات مرتقبة في قيادات الجيش وهيئة الأركان، وفقاً لما ذكرته صحيفة عكاظ السعودية اليوم الإثنين. وأوضح المصدر أن الرئيس اليمني

عبد ربه منصور هادي، يستعد حالياً لإصدار حزمة من القرارات والتي قد تطال قيادات كبيرة في الجيش وهيئة الأركان وقادة المناطق العسكرية وبعض القيادات الميدانية في القواعد الجوية.وأكد أن الرئيس هادي وجه بضرورة محاسبة من يقف وراء المعلومات المغلوطة التي أدت إلى حادثة الصالة الكبرى وإحالتهم إلى القضاء العسكري.وقال نائب رئيس هيئة الأركان اللواء ركن ناصر الطاهري، إن النتائج الأولية للتحقيقات تشير إلى أن ضابطاً أعطى الإحداثيات، وأضاف أن الضابط الذي يعمل في إحدى غرف العمليات تلقى اتصالاً بأهمية الهدف وهو عبارة عن اجتماع لقيادات كبيرة تابعة للحوثي والمخلوع ويجب التعامل معه سريعاً قبل خروجهم، ولم يكن يعلم أنها صالة عزاء، مؤكداً أن التحقيقات ستكشف الكثير من المعلومات.وشدد الطاهري على أن قيادات السلطات الشرعية والتحالف لا يمكن أن يوافقوا على مثل هذا العمل إذا كانت الأمور لديهم واضحة أن الهدف صالة عزاء، واستنكر استمرار الصمت الدولي إزاء الجرائم والمجازر التي ترتكبها الميليشيات الانقلابية بحق المدنيين في تعز ومأرب.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف مصدر رئاسي يمني تغييرات مرتقبة في قيادات الجيش وهيئة الأركان، وفقاً لما ذكرته صحيفة عكاظ السعودية اليوم الإثنين.

وأوضح المصدر أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، يستعد حالياً لإصدار حزمة من القرارات والتي قد تطال قيادات كبيرة في الجيش وهيئة الأركان وقادة المناطق العسكرية وبعض القيادات الميدانية في القواعد الجوية.

وأكد أن الرئيس هادي وجه بضرورة محاسبة من يقف وراء المعلومات المغلوطة التي أدت إلى حادثة الصالة الكبرى وإحالتهم إلى القضاء العسكري.

وقال نائب رئيس هيئة الأركان اللواء ركن ناصر الطاهري، إن النتائج الأولية للتحقيقات تشير إلى أن ضابطاً أعطى الإحداثيات، وأضاف أن الضابط الذي يعمل في إحدى غرف العمليات تلقى اتصالاً بأهمية الهدف وهو عبارة عن اجتماع لقيادات كبيرة تابعة للحوثي والمخلوع ويجب التعامل معه سريعاً قبل خروجهم، ولم يكن يعلم أنها صالة عزاء، مؤكداً أن التحقيقات ستكشف الكثير من المعلومات.

وشدد الطاهري على أن قيادات السلطات الشرعية والتحالف لا يمكن أن يوافقوا على مثل هذا العمل إذا كانت الأمور لديهم واضحة أن الهدف صالة عزاء، واستنكر استمرار الصمت الدولي إزاء الجرائم والمجازر التي ترتكبها الميليشيات الانقلابية بحق المدنيين في تعز ومأرب.

رابط المصدر: تغييرات عسكرية مرتقبة تطال قيادات الجيش اليمني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً