تين كات: النتيجة والأداء يعكسان العمل الجاد

استطاع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة، أن يحصد 3 نقاط ثمينة في سباق دوري الخليج العربي، وحسم المباراة لصالحه على حساب الشارقة بثلاثية نظيفة أول من أمس، على استاد محمد بن زايد في ختام الجولة الثالثة، وما تميز به صاحب الأرض خلال المواجهة

الانضباط التكتيكي، والتركيز العالي والحلول الفردية للاعبيه، أما الملك، فأهدر لاعبوه العديد من الفرص، والتي كانت كفيلة بخروجه بنتيجة إيجابية. من جانبه، أبدى الهولندي تين كات المدير الفني لفريق الجزيرة، سعادته بالأداء والنتيجة، والتي اعتبرها حافزاً معنوياً للمباريات المقبلة، وقال: أبارك الفوز للاعبين والجماهير، ومن الناحية الفنية، لعبنا بشكل جيد، وصنعنا العديد من فرص التسجيل، ولم نمنح الخصم فرص هز شباكنا، وأعتقد أن الهدف الثالث عمق من جراح المنافس، والذي جاء من هجمة مرتدة نفذها فارفان ببراعة. وأضاف تين كات: أعجبني أداء اللاعبين خلفان مبارك وسيف المقبالي، وهما من نتاج أكاديمية الجزيرة لكرة القدم، وهذا الأمر يحسب للقائمين عليها، إضافة إلى تألق علي خصيف، وتصديه لبعض الفرص الخطرة، والتي حاول الخصم من خلالها العودة إلى أجواء المباراة، كما واصلنا السيطرة على مجريات اللعب بعد إضافة الهدف الثالث ق 60. تطور وأوضح المدير الفني للجزيرة، أن مستوى فريقه يتطور من مباراة إلى أخرى، وهي نتاج عمل جاد ومشروع كروي يجب على الجميع التكاتف من أجل تحقيقه، سواء اللاعبين أو الجهازين الفني والإداري، وكذلك بذل أقصى جهد خلال المباريات المقبلة، لافتاً إلى أهمية التركيز والالتزام بالتعليمات الفنية. كما اعترف تين كات، ببعض الأخطاء الدفاعية، والتي وقع فيها فريقه، راجعاً إلى أن المسؤولية تقع على عاتق الفريق بكامله، وليس خط الظهر فقط، ومؤكداً بحتمية هذه الأخطاء، لأنها سمة لكرة القدم، لكنه يعد بتدارك الكثير منها مستقبلاً، وإيجاد الحلول المناسبة مع اللاعبين. وبالعودة إلى فخر أبوظبي، واصل الفريق نتائجه الجيدة منذ انطلاقة الموسم، وجاء سجله خالياً من الهزائم في مسابقتي الكأس والدوري، رافعاً رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني، خلف الشباب متصدر قائمة الدوري بالعلامة الكاملة «9 نقاط»، كما تألق لاعبو فخر أبوظبي على أنفسهم، وقدموا مستوى لافتاً، وظهر التجانس بين اللاعبين الشباب والمحترفين، وبات أداء الفريق متقدماً، وأصبح كتلة واحدة في الدفاع والهجوم، مع امتلاك لاعبيه خلفان مبارك، ومبارك بوصوفة، والبيروفي فارفان، وقائد الفريق علي خصيف، الحلول الفردية والمهارات في صنع الفارق. تفوق كلل مجهود فريق الجزيرة أمام الشارقة بتسجيل ثلاثية نظيفة لسيف المقبالي ق 18، خلفان مبارك ق 22 والبيروفي فرفان ق 59، كما استبسل علي خصيف وتصدى لثلاث فرص مؤكدة للتهديف، ومثل الثلاثي خلفان مبارك وفرفان وعلي مبخوت، ضغطاً كبيراً على خط ظهر المنافس، مستغلين المساحات، نتيجة الاندفاع الهجومي، واللعب على الهجمات المرتدة، مستغلين إهدار مهاجمي الشارقة للفرص، خصوصاً الفنزويلي ريفاس. محاولة كما جاء أداء الملك مقنعاً خلال شوط المباراة الأول، وكشر عن أنيابه خلال الربع ساعة الأولى، وواصل محاولاته الهادفة إلى تعديل النتيجة، لكنها لم تستغل، وكان أبرزها للكوري سونغ ق 13، وريفاس في الدقائق 38 و43 و57، إلى جانب فرصة لجمال معروف ق 55، حتى أطلق فارافان رصاصة الرحمة بإضافة الهدف الثالث ق 59، ليستسلم الملك، ويترك زمام الأمور لأصحاب الأرض، والذي لعب بهدوء وتوازن، حتى خرج بالنتيجة التي رأها مقنعة إلى بر الأمان. ظروف من جانبه، نفى أحمد سعيد، المشرف الفني لفريق الجزيرة، إيقاف المدافعين عبد الله موسى وفارس جمعة لأسباب إدارية، ولذلك، لم يسجل اللاعبان في قائمة الفريق ضد الشارقة، راجعاً عدم مشاركة عبد الله موسى إلى ظروف خاصة، أما فارس جمعة، فكان حاضراً لتدريبات الفريق حتى اليوم الأخير، وقبل انطلاق المباراة، نافياً ما أشيع حول زيادة وزن الأخير، كما ذكر أن هناك بعض لاعبي المنتخب الوطني يعانون من زيادة الوزن، وأن اللاعب موجود ومنتظم في التدريبات. وكان أحد المعلقين الرياضيين، تحدث أثناء المباراة عن غياب اللاعبين بسبب إيقاف إداري لعبد الله موسى لظروف خاصة، وتعرض فارس جمعة للوزن الزائد. وأشاد أحمد سعيد بأداء فخر أبوظبي، والذي كلل بالفوز على فريق صعب المراس، مثل الشارقة، وأن الفوز دافع قوي للمباريات المقبلة، وأقربها اتحاد كلباء، ومشدداً على عدم المبالغة في الفرحة، لأن الطريق ما زال طويلاً، ويستلزم العطاء وحصد النقاط. احترام أكد المشرف الفني لفريق الجزيرة، على أن فريقه احترم الخصم، ولذلك استطاع الفوز، والانتصار تحقق نتيجة العمل الجاد من مباراة إلى أخرى، وعلى الرغم من عدم خسارة الفريق، سواء في الدوري أو الكأس، فإن الفريق أهدر نقطتين أمام الوحدة بالتعادل، لافتاً إلى مواصلة العطاء وتطوير المستوى، لأن الدوري ما زال في بدايته، والهدف هو حصد النقاط، والاستفادة من دروس الماضي، حيث إن الجزيرة في مواسم عديدة، كان يؤدي بشكل جيد، لكنه كان خارج المنافسة. ولفت إلى المناخ الأسري داخل فخر أبوظبي، والذي فيه الابتسامة والتفاؤل سمات مميزة للاعبين، سواء في التدريبات أو غرفة الملابس، والجميع داخل النادي يعمل من أجل مساعدة الفريق وتطور المستوى، وقد رأينا تقديم الجزيرة مواهب شابة تستحق التقدير، ودعمها لمستقبل الكرة الإماراتية. دونيس: اسألوا ريفاس عن سبب إهدار الفرص! أبدى اليوناني دونيس المدير الفني لفريق الشارقة، انزعاجه بسبب إهدار الفرص، وخاصة من محترفه الفنزويلي ريفاس، والذي أضاع 3 فرص على الأقل، كانت كفيلة بتحقيق نتيجة إيجابية، لافتاً إلى أن شباكه استقبلت هدفين، كان من الممكن منعهما خلال شوط المباراة الأول، جاء الأول من ركنية، والثاني من ركلة حرة مباشرة. ولم يبالغ مدرب الفريق في المستويات اللافتة التي قدمها الملك منذ انطلاقة الموسم في الدوري والكأس، مؤكداً على أن فريقه في مرحلة البناء، ونتاجه بصفة عامة جيدة، لكنه ليس من ضمن الفرق الكبرى، ويحتاج إلى عمل مضاعف، من حيث تطور الأداء وتقليل الأخطاء. دروس وأضاف اليوناني دونيس المدير الفني لفريق الشارقة، أعتقد أن المباراة قدمت لنا دروساً، دفعنا ثمنها بخسارتنا أمام الجزيرة، وأهمها إهدار الفرص، وغياب الحماس والروح، بعد تسجيل المنافس للهدف الثالث، على الرغم من صنع فرص التسجيل منذ بداية المباراة وحتى الدقيقة 60، لافتاً إلى المنافس أتيح له فرص عادية، استغلها وترجمها إلى أهداف، على عكس فريقه الذي صنع وضيع، والقاعدة تؤكد، إن لم تسجل فسوف يسجل فيك. عقلية وشدد المدير الفني على أهمية تحسين العقلية الكروية، وتقليل الأخطاء، وتقييم الفريق من حيث السلبيات والإيجابيات، وإيجاد الحلول اللازمة، مؤكداً على أن طريق الدوري ما زال طويلاً وصعباً، ويستلزم بذل جهد مضاعف، وطموح الملك أعمق من مجرد البقاء في الدوري. وأوضح دونيس أن فريقه كان جيداً على مدار 45 دقيقة، والمنطق يؤكد تساوي كفة الفريقين من حيث النتيجة، لكن ارتكب لاعبوه أخطاء ساذجة، أدت إلى هز الشباك، والنتيجة العادلة، هي الخروج من شوط المباراة الأول على أقل تقدير 1/2، ومن ثم العودة إلى أجواء المباراة في الثاني، لكن التسرع في إنهاء الهجمة، وغياب التركيز، حال دون هز شباك المنافس، على الرغم من جودة الأداء طوال 60 دقيقة، لافتاً إلى أن العامل النفسي وتسجيل المنافس لثلاثة أهداف، أدى إلى التراجع وعدم القدرة على العودة لأجواء المباراة. رأي سونغ: صادفنا سوء حظ أوضح لاعب وسط الشارقة الكوري سونغ، أن فريقه صنع العديد من فرص التسجيل، لكن صادفه سوء حظ في ترجمتها داخل شباك المنافس، ومشدداً على أهمية علاج هذه الظاهرة مستقبلاً، وكان اللاعب نفسه قد صنع فرصة في الدقيقة 13 بمجهود فردي، مراوغاً اثنين من المدافعين، لكن صادفه سوء حظ، حيث خرجت الكرة بجوار القائم. تكريم عدد من السفراء يشهدون اللقاء استقبل عايض مبخوت، المدير التنفيذي لنادي الجزيرة، عدداً من الضيوف السفراء والدبلوماسيين الذين وجهت لهم الدعوة لحضور مباراة الجزيرة والشارقة التي أقيمت مساء أمس الأول في ملعب محمد بن زايد ضمن الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي، وانتهت بفوز فخر أبوظبي بثلاثة أهداف نظيفة. واستقبل عايض مبخوت كلاً من فرانك مولين سفير المملكة الهولندية لدى دولة الإمارات، وشريفي بهادور محمود زاده سفير طاجيكستان، وكارلوس ادواردو قنصل دولة بيرو في دبي، وعدداً من الضيوف المصاحبين لهم. وحضر مراسم الاستقبال محمد حاجي الخوري نائب رئيس شركة الجزيرة كابيتال للاستثمار والتطوير العقاري. وأهدى مبخوت قميص الجزيرة التذكاري للسفراء والدبلوماسيين الذين عبروا عن شعورهم بالشكر والامتنان تجاه حسن الاستقبال وحفاوة الضيافة.


الخبر بالتفاصيل والصور


استطاع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة، أن يحصد 3 نقاط ثمينة في سباق دوري الخليج العربي، وحسم المباراة لصالحه على حساب الشارقة بثلاثية نظيفة أول من أمس، على استاد محمد بن زايد في ختام الجولة الثالثة، وما تميز به صاحب الأرض خلال المواجهة الانضباط التكتيكي، والتركيز العالي والحلول الفردية للاعبيه، أما الملك، فأهدر لاعبوه العديد من الفرص، والتي كانت كفيلة بخروجه بنتيجة إيجابية.

من جانبه، أبدى الهولندي تين كات المدير الفني لفريق الجزيرة، سعادته بالأداء والنتيجة، والتي اعتبرها حافزاً معنوياً للمباريات المقبلة، وقال: أبارك الفوز للاعبين والجماهير، ومن الناحية الفنية، لعبنا بشكل جيد، وصنعنا العديد من فرص التسجيل، ولم نمنح الخصم فرص هز شباكنا، وأعتقد أن الهدف الثالث عمق من جراح المنافس، والذي جاء من هجمة مرتدة نفذها فارفان ببراعة.

وأضاف تين كات: أعجبني أداء اللاعبين خلفان مبارك وسيف المقبالي، وهما من نتاج أكاديمية الجزيرة لكرة القدم، وهذا الأمر يحسب للقائمين عليها، إضافة إلى تألق علي خصيف، وتصديه لبعض الفرص الخطرة، والتي حاول الخصم من خلالها العودة إلى أجواء المباراة، كما واصلنا السيطرة على مجريات اللعب بعد إضافة الهدف الثالث ق 60.

تطور

وأوضح المدير الفني للجزيرة، أن مستوى فريقه يتطور من مباراة إلى أخرى، وهي نتاج عمل جاد ومشروع كروي يجب على الجميع التكاتف من أجل تحقيقه، سواء اللاعبين أو الجهازين الفني والإداري، وكذلك بذل أقصى جهد خلال المباريات المقبلة، لافتاً إلى أهمية التركيز والالتزام بالتعليمات الفنية.

كما اعترف تين كات، ببعض الأخطاء الدفاعية، والتي وقع فيها فريقه، راجعاً إلى أن المسؤولية تقع على عاتق الفريق بكامله، وليس خط الظهر فقط، ومؤكداً بحتمية هذه الأخطاء، لأنها سمة لكرة القدم، لكنه يعد بتدارك الكثير منها مستقبلاً، وإيجاد الحلول المناسبة مع اللاعبين.

وبالعودة إلى فخر أبوظبي، واصل الفريق نتائجه الجيدة منذ انطلاقة الموسم، وجاء سجله خالياً من الهزائم في مسابقتي الكأس والدوري، رافعاً رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني، خلف الشباب متصدر قائمة الدوري بالعلامة الكاملة «9 نقاط»، كما تألق لاعبو فخر أبوظبي على أنفسهم، وقدموا مستوى لافتاً، وظهر التجانس بين اللاعبين الشباب والمحترفين، وبات أداء الفريق متقدماً، وأصبح كتلة واحدة في الدفاع والهجوم، مع امتلاك لاعبيه خلفان مبارك، ومبارك بوصوفة، والبيروفي فارفان، وقائد الفريق علي خصيف، الحلول الفردية والمهارات في صنع الفارق.

تفوق

كلل مجهود فريق الجزيرة أمام الشارقة بتسجيل ثلاثية نظيفة لسيف المقبالي ق 18، خلفان مبارك ق 22 والبيروفي فرفان ق 59، كما استبسل علي خصيف وتصدى لثلاث فرص مؤكدة للتهديف، ومثل الثلاثي خلفان مبارك وفرفان وعلي مبخوت، ضغطاً كبيراً على خط ظهر المنافس، مستغلين المساحات، نتيجة الاندفاع الهجومي، واللعب على الهجمات المرتدة، مستغلين إهدار مهاجمي الشارقة للفرص، خصوصاً الفنزويلي ريفاس.

محاولة

كما جاء أداء الملك مقنعاً خلال شوط المباراة الأول، وكشر عن أنيابه خلال الربع ساعة الأولى، وواصل محاولاته الهادفة إلى تعديل النتيجة، لكنها لم تستغل، وكان أبرزها للكوري سونغ ق 13، وريفاس في الدقائق 38 و43 و57، إلى جانب فرصة لجمال معروف ق 55، حتى أطلق فارافان رصاصة الرحمة بإضافة الهدف الثالث ق 59، ليستسلم الملك، ويترك زمام الأمور لأصحاب الأرض، والذي لعب بهدوء وتوازن، حتى خرج بالنتيجة التي رأها مقنعة إلى بر الأمان.

ظروف

من جانبه، نفى أحمد سعيد، المشرف الفني لفريق الجزيرة، إيقاف المدافعين عبد الله موسى وفارس جمعة لأسباب إدارية، ولذلك، لم يسجل اللاعبان في قائمة الفريق ضد الشارقة، راجعاً عدم مشاركة عبد الله موسى إلى ظروف خاصة، أما فارس جمعة، فكان حاضراً لتدريبات الفريق حتى اليوم الأخير، وقبل انطلاق المباراة، نافياً ما أشيع حول زيادة وزن الأخير، كما ذكر أن هناك بعض لاعبي المنتخب الوطني يعانون من زيادة الوزن، وأن اللاعب موجود ومنتظم في التدريبات.

وكان أحد المعلقين الرياضيين، تحدث أثناء المباراة عن غياب اللاعبين بسبب إيقاف إداري لعبد الله موسى لظروف خاصة، وتعرض فارس جمعة للوزن الزائد.

وأشاد أحمد سعيد بأداء فخر أبوظبي، والذي كلل بالفوز على فريق صعب المراس، مثل الشارقة، وأن الفوز دافع قوي للمباريات المقبلة، وأقربها اتحاد كلباء، ومشدداً على عدم المبالغة في الفرحة، لأن الطريق ما زال طويلاً، ويستلزم العطاء وحصد النقاط.

احترام

أكد المشرف الفني لفريق الجزيرة، على أن فريقه احترم الخصم، ولذلك استطاع الفوز، والانتصار تحقق نتيجة العمل الجاد من مباراة إلى أخرى، وعلى الرغم من عدم خسارة الفريق، سواء في الدوري أو الكأس، فإن الفريق أهدر نقطتين أمام الوحدة بالتعادل، لافتاً إلى مواصلة العطاء وتطوير المستوى، لأن الدوري ما زال في بدايته، والهدف هو حصد النقاط، والاستفادة من دروس الماضي، حيث إن الجزيرة في مواسم عديدة، كان يؤدي بشكل جيد، لكنه كان خارج المنافسة.

ولفت إلى المناخ الأسري داخل فخر أبوظبي، والذي فيه الابتسامة والتفاؤل سمات مميزة للاعبين، سواء في التدريبات أو غرفة الملابس، والجميع داخل النادي يعمل من أجل مساعدة الفريق وتطور المستوى، وقد رأينا تقديم الجزيرة مواهب شابة تستحق التقدير، ودعمها لمستقبل الكرة الإماراتية.

دونيس: اسألوا ريفاس عن سبب إهدار الفرص!

أبدى اليوناني دونيس المدير الفني لفريق الشارقة، انزعاجه بسبب إهدار الفرص، وخاصة من محترفه الفنزويلي ريفاس، والذي أضاع 3 فرص على الأقل، كانت كفيلة بتحقيق نتيجة إيجابية، لافتاً إلى أن شباكه استقبلت هدفين، كان من الممكن منعهما خلال شوط المباراة الأول، جاء الأول من ركنية، والثاني من ركلة حرة مباشرة. ولم يبالغ مدرب الفريق في المستويات اللافتة التي قدمها الملك منذ انطلاقة الموسم في الدوري والكأس، مؤكداً على أن فريقه في مرحلة البناء، ونتاجه بصفة عامة جيدة، لكنه ليس من ضمن الفرق الكبرى، ويحتاج إلى عمل مضاعف، من حيث تطور الأداء وتقليل الأخطاء.

دروس

وأضاف اليوناني دونيس المدير الفني لفريق الشارقة، أعتقد أن المباراة قدمت لنا دروساً، دفعنا ثمنها بخسارتنا أمام الجزيرة، وأهمها إهدار الفرص، وغياب الحماس والروح، بعد تسجيل المنافس للهدف الثالث، على الرغم من صنع فرص التسجيل منذ بداية المباراة وحتى الدقيقة 60، لافتاً إلى المنافس أتيح له فرص عادية، استغلها وترجمها إلى أهداف، على عكس فريقه الذي صنع وضيع، والقاعدة تؤكد، إن لم تسجل فسوف يسجل فيك.

عقلية

وشدد المدير الفني على أهمية تحسين العقلية الكروية، وتقليل الأخطاء، وتقييم الفريق من حيث السلبيات والإيجابيات، وإيجاد الحلول اللازمة، مؤكداً على أن طريق الدوري ما زال طويلاً وصعباً، ويستلزم بذل جهد مضاعف، وطموح الملك أعمق من مجرد البقاء في الدوري.

وأوضح دونيس أن فريقه كان جيداً على مدار 45 دقيقة، والمنطق يؤكد تساوي كفة الفريقين من حيث النتيجة، لكن ارتكب لاعبوه أخطاء ساذجة، أدت إلى هز الشباك، والنتيجة العادلة، هي الخروج من شوط المباراة الأول على أقل تقدير 1/2، ومن ثم العودة إلى أجواء المباراة في الثاني، لكن التسرع في إنهاء الهجمة، وغياب التركيز، حال دون هز شباك المنافس، على الرغم من جودة الأداء طوال 60 دقيقة، لافتاً إلى أن العامل النفسي وتسجيل المنافس لثلاثة أهداف، أدى إلى التراجع وعدم القدرة على العودة لأجواء المباراة.

رأي

سونغ: صادفنا سوء حظ

أوضح لاعب وسط الشارقة الكوري سونغ، أن فريقه صنع العديد من فرص التسجيل، لكن صادفه سوء حظ في ترجمتها داخل شباك المنافس، ومشدداً على أهمية علاج هذه الظاهرة مستقبلاً، وكان اللاعب نفسه قد صنع فرصة في الدقيقة 13 بمجهود فردي، مراوغاً اثنين من المدافعين، لكن صادفه سوء حظ، حيث خرجت الكرة بجوار القائم.

تكريم

عدد من السفراء يشهدون اللقاء

استقبل عايض مبخوت، المدير التنفيذي لنادي الجزيرة، عدداً من الضيوف السفراء والدبلوماسيين الذين وجهت لهم الدعوة لحضور مباراة الجزيرة والشارقة التي أقيمت مساء أمس الأول في ملعب محمد بن زايد ضمن الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي، وانتهت بفوز فخر أبوظبي بثلاثة أهداف نظيفة.

واستقبل عايض مبخوت كلاً من فرانك مولين سفير المملكة الهولندية لدى دولة الإمارات، وشريفي بهادور محمود زاده سفير طاجيكستان، وكارلوس ادواردو قنصل دولة بيرو في دبي، وعدداً من الضيوف المصاحبين لهم. وحضر مراسم الاستقبال محمد حاجي الخوري نائب رئيس شركة الجزيرة كابيتال للاستثمار والتطوير العقاري.

وأهدى مبخوت قميص الجزيرة التذكاري للسفراء والدبلوماسيين الذين عبروا عن شعورهم بالشكر والامتنان تجاه حسن الاستقبال وحفاوة الضيافة.

رابط المصدر: تين كات: النتيجة والأداء يعكسان العمل الجاد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً