العين على طريق النهائي الآسيـــــــــــــــوي والتدريب الرئيسي الليلة

على متن طائرة خاصة أقلعت، مساء أمس، من مطار العين الدولي، غادرت إلى العاصمة القطرية الدوحة بعثة فريق العين لكرة القدم، لمواجهة فريق نادي الجيش القطري غداً الثلاثاء، على ملعب عبدالله بن خليفة بنادي لخويا، في جولة إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة

القدم، وهي المباراة المفصلية والمصيرية التي تؤهل إلى النهائي القاري الكبير، والتي يدخلها ممثل الدولة الوحيد بفرص عدة، بما في ذلك الفوز أو التعادل أو الخسارة بفارق هدف واحد، فضلاً عن استمرار الحظوظ في حالة الخسارة بنفس النتيجة (3-1)، والتي فاز بها في لقاء الذهاب بملعب استاد هزاع بن زايد بنادي العين. وضمت البعثة العيناوية التي ترأسها محمد عبيد حماد، عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، المشرف العام على الفريق الأول والرديف، 22 لاعباً. تدريبات العين وتقرر أن يجري الفريق البنفسجي تدريبه الرئيس في السابعة والربع بتوقيت الإمارات من مساء اليوم، على ملعب المباراة باستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا القطري، وذلك حسب لوائح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، كما ينتظر أن يعقد الاجتماع الفني للمواجهة في العاشرة من صباح اليوم، حيث سيتم تحديد ألوان قصمان الفريقين للمباراة، ويعقب المؤتمر الصحافي الخاص بالكشف عن استعدادات الفريقين للقاء وذلك في تماماً الساعة الحادية عشرة صباحاً. فرصة سانحة وتبدو الفرصة مواتية إلى حد كبير للذهاب إلى النهائي، قياساً بالحالة المعنوية الجيدة والرغبة العالية التي سادت المعسكر البنفسجي خلال الأيام الأخيرة، خصوصاً بعد اكتمال صفوف الفريق بعودة جميع الغائبين بمن فيهم الحارس الدولي خالد عيسى الذي تعافى تماماً من الإصابة التي كان قد تعرض لها أخيراً، وأصبح جاهزاً للذود عن عرين الزعيم في اللقاء المرتقب، وبذلك سيدخل العين المباراة بصفوف مكتملة وفرص أوسع لخطف بطاقة التأهل. وكان الفريق البنفسجي أنهى آخر تدريباته على ملعبه بمران أخير أجراه أمس، تحت قيادة مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش، وسط اهتمام إداري وجماهيري لافت، إذ حرصت أعداد كبيرة من جماهير الفريق على الحضور في التدريبات الأخيرة للوقوف على جاهزية الفريق قبل السفر إلى الدوحة، وهو الأمر الذي ضاعف من دوافع وحوافز اللاعبين المعنوية ليقبلوا على التدريبات بجدية كبيرة، حيث كان التنافس واضحاً بينهم خلال المران على نيل رضا المدرب والاستحواذ على ثقته من أجل الانضمام للقائمة الرئيسة التي سيخوض بها المباراة. تصحيح الأخطاء من جهته، حرص المدرب الكرواتي زلاتكو على التحدث مع اللاعبين الدوليين قبل المران، ودعاهم لتناسى الخسارة الأخيرة أمام المنتخب السعودي والتركيز بقوة على مباراة الجيش القطري المرتقبة، مؤكداً لهم ثقته في قدرتهم على التعويض، خصوصاً وأن فرص المنتخب ما زالت قائمة في التأهل إلى مونديال العالم، كما عمد المدرب خلال التدريبات إلى إخضاع اللاعبين إلى تمارين واختبارات متنوعة تضمنت تنفيذ الجمل التكتيكية وأساليب اللعب المختلفة، مع تصحيح الأخطاء بشكل فوري خصوصاً المتعلقة بالنواحي الدفاعية، حيث ستكون خطته قائمة على أساس الدفاع بقوة عن فوزه الرائع في لقاء الذهاب، مع العمل على استغلال الفرص التي يمكن أن تتهيأ من خلال الهجمات المرتدة لمباغتة أصحاب الأرض بضرب دفاعاتهم عن طريق السرعة التي يتميز بها طرفا الملعب البرازيلي كايو لوكاس من الجهة اليسرى، والكولومبي دانيلو إسبريلا من الجهة اليمني، فضلاً عن وجود المهاجم البرازيلي الآخر دوغلاس داينفريس في العمق، وخلفه صانع الألعاب الموهوب وقائد الفريق عمر عبدالرحمن. بعثة ضمت بعثة الزعيم 22 لاعباً هم: «خالد عيسى – محمد بوسندة ـ محمود الماس – محمد فايز – خالد عبدالرحمن – سعيد المنهالي – سالم العزيزي – راشد مهير – مهند سالم – اسماعيل أحمد – فوزي فايز – محمد عبدالرحمن – إبراهيم دياكيه – عامر عبدالرحمن – أحمد برمان – يوسف أحمد موسى – لي ميونغ جوو – عمر عبدالرحمن – سعيد الكثيري – دانيلو أسبريلا – كايو لوكاس – دوغلاس». مطر الصهباني:ذاهبون إلى قطر من أجل الفوز أكد مطر الصهباني مدير فريق العين أن فريقه ذهب إلى الدوحة من أجل العودة ببطاقة الصعود بالفوز على الجيش القطري في المباراة المصيرية المفصلية التي تجمع الفريقين الشقيقين غداً على ملعب الأخير باستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا، في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وقال في تصريحات له قبل المواجهة المرتقبة: أتوقعها مباراة صعبة للطرفين يلعب فيها المدربان دورا كبيرا، فالجيش يتطلع لحسم نتيجة اللقاء، لكن أتوقع أن يكون لاعبو العين في قمة تركيزهم والثقة، والمباراة تحتاج للقوة والقتال والدهاء لخطف الفوز. ويرى الصهباني، أن حصول العين على لقب آسيا من قبل سيكون حاضرا في أذهان اللاعبين، الأمر الذي يعزز دوافعهم وحوافزهم لتكرار الإنجاز، وقال: الإنجاز الذي حققه العين في وقت سابق من عام 2003 عندما صعد إلى منصة التتويج وحصل على اللقب القاري الكبير، كان له طعمه ووقعه الخاص لأنه أول فريق إماراتي يحقق هذا الانتصار الكبير للدولة، ونتمنى أن يكون بمثابة حافز ودافع للاعبين. ظروف الإرهاق وعن ظروف العين في الوقت الراهن وهو يعاني ضغط المباريات والإرهاق الذي يمكن أن يؤثر على عدد من لاعبيه المشاركين في المنتخب الوطني وكيفية التعامل مع هذا الوضع قبل مباراة الجيش الحاسمة، أوضح مدير فريق العين أن فريقه ظل يواجه مثل هذه الظروف قبل كل مباراة آسيوية تقريبا إما بالغيابات للإصابة أو بعامل الإرهاق نتيجة ضغط المباريات على مستوى الفريق والمنتخب الوطني، ولكنه كان يتجاوز التحدي بعزيمة لاعبيه ومقدراتهم الكبيرة، وقال: من خلال حديث المدرب مع اللاعبين الدوليين بعد عودتهم من المشاركة في التصفيات الآسيوية أمام المنتخب السعودي فأتوقع أن ينسوا ما حدث في المباراة ويتجهوا بتفكيرهم إلى مباراة الجيش القطري، إذ يوجد لدينا هدف واحد هو التحضير للمباراة المرتقبة وكيفية تجاوزها. أفضلية خارج الديار وتعليقاً على وجهة النظر التي يتفق عليها الكثيرون والتي تؤكد أن العين يلعب بطريقة أفضل خارج ملعبه خصوصا في المباريات الآسيوية، ومدى صحة هذه المقولة برأيه، أكد الصهباني أنه يحترم هذا الرأي، ولكنه لا يتفق معه بالضرورة قائلا: العين ظل يقدم مباريات قوية وبمستوى مرتفع على أرضه ووسط جمهوره، على غرار المباراة الأخيرة أمام الجيش القطري في ذهاب نصف النهائي، حيث ظهر الفريق بقوة وفرض شخصيته وسيطر على أغلب فترات وكان دائما الطرف الأفضل والأوفر فرصا ولو استغل كل السوانح التي تهيأت له أمام مرمى المنافس في المواجهة لخرج بنتيجة أكبر من تلك التي انتهت عليها المواجهة، وإذا كانت هذه الملاحظة مبنية على مباراتي الفريق أمام ذوب أهان الإيراني في ثمن النهائي، ولوكوموتيف الأوزبكي في دور الثمانية ففعلا العين قدم مردودا فنيا متميزا في مباراتي الإياب بإيران وأوزبكستان، وأعتقد أنه وضع طبيعي ويحدث كثيرا، فالفريق الضيف عندما يلعب أمامك بملعبك ووسط جمهورك لابد أن ينتهج أسلوباً دفاعياً مع العمل على استغلال الهجمات المرتدة، حتى يخرج من المباراة بأفضل النتائج وبذلك تصعب المهمة بالنسبة لك. رسالة الجماهير وفي رسالته لجمهور الإمارات عامة والعين خاصة في هذه المرحلة المهمة، أكد الصهباني أن الجمهور الإماراتي ظل دائما على العهد به وفيا لشعار ممثل الدولة، وجمهور العين بالطبع لا يحتاج لدعوة من مطر الصهباني أو غيره للقيام بواجبه على أفضل نسق في مثل هذه المناسبات وهو جمهور وفي وغيور عودنا على المبادرات والابتكارات والمفاجآت الرائعة، وأتوقع أن يكون ملعب المباراة بالدوحة محتشدا بالحضور الجماهيري البنفسجي في مباراة الغد، وقد كان جمهور العين وسيظل دائما أحد الأسباب الرئيسة في جميع الانتصارات التي يحققها الفريق، وبإذن الله رجال العين قادرون على إسعادها والعودة من الدوحة ببطاقة التأهل إلى النهائي الآسيوي الكبير. فايز:هدفنا الفوز.. ولن نلعب للتعادل أكد مدافع نادي العين محمد فايز، جاهزيته وزملاءه لخوض مباراة قوية أمام الجيش القطري غداً، على ملعب الأخير باستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا، في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وقال إن العين كامل العدد وفي قمة جاهزيته الفنية والبدنية والذهنية والمعنوية للمواجهة المهمة والمصيرية، موضحاً أن تركيزهم ينصب بقوة على تحقيق الفوز وليس التعادل. وأكد فايز أن جميع اللاعبين يتمتعون بمعنويات عالية، ولديهم عزيمة وإصرار على تحقيق أفضل النتائج، قائلاً: «من يلعب كي لا يخسر، لا يفوز، وخير وسيلة للدفاع الهجومهذا ما سنلعب عليه». وعن منافسهم الجيش القطري الذي سيلعب على أرضه ووسط جمهوره، أكد فايز أنه فريق قوي ويضم في صفوفه لاعبين مميزين على مستوى المواطنين والأجانب، وتكمن خطورته في خط الهجوم، مؤكداً أن العين يعرف كيف يتعامل معه. لموشي:ينبغي مضاعفة الجهود لتجــــــــــــــــاوز العين يجري فريق نادي الجيش القطري مساء اليوم مرانه الأخير قبل مواجهة ضيفه فريق نادي العين الإماراتي مساء الغد على ملعب إستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا القطري في جولة إياب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وهي المباراة التي يدخلها الفريق القطري بفرصة واحدة فقط وهي الفوز بفارق هدفين نظيفين لضمان تأهله إلى نهائي المسابقة القارية، بعد أن خسر لقاء الذهاب في إستاد هزاع بن زايد بالعين بثلاثة أهداف لهدف. ويعيش فريق الجيش أجواء طيبة بعد تصدره أخيرا لقائمة الترتيب بدوري نجوم قطر لكرة القدم إثره فوزه الثمين الذي حققه على نظيره فريق الخور بهدف وحيد جاء من ركلة جزاء، حيث رفع الفريق رصيده إلى تسع نقاط محققا العلامة الكاملة في ثلاث مواجهات متتالية، ويأمل مدربه الفرنسي صبري لموشي أن تساعده الحالة المعنوية الجيدة للاعبين في تجاوز عقبة العين غدا والوصول إلى النهائي الآسيوي كأول مدرب يحقق هذه الإنجاز في تاريخ نادي الجيش القطري. وكان لموشي رفض منح لاعبي فريقه راحة عقب الفوز على الخور في افتتاح مباريات الجولة الثالثة من الدوري القطري، وطلب من اللاعبين الذين خاضوا المباراة ضمن القائمة الأساسية الخضوع إلى تمارين الاستشفاء للتخلص من حالة الإرهاق بعد الجهد المبذول في المباراة، فيما أجرى بقية اللاعبين التدريبات المعتادة، وينتظر أن يجري الفريق آخر مناوراته التدريبية الليلة، للتأكد من جاهزية اللاعبين فنيا وبدنيا لخوض المواجهة المصيرية غدا أمام العين. وشدد المدرب الفرنسي في تصريحات نقلها عنه الموقع الرسمي لنادي الجيش القطري عقب نهاية المباراة الأخيرة أمام الخور، على ضرورة مضاعفة الجهود، مؤكدا أنه سيخسر لا محال إذا انتهج الأسلوب الذي ظهر عليه فريقه في الشوط الثاني للقاء الخور في الدوري القطري، معتبراً التراجع في المستوى خطر لابد من تفاديه في مواجهة الغد أمام العين الإماراتي، مشيراً إلى أن فريقه يجب أن يلعب الـ90 دقيقة بنفس المستوى ليتحكم في إيقاع اللعب. إداري الجيش:لا يوجد خاسر بين شقيقين اعتبر إسماعيل أحمد إداري فريق نادي الجيش القطري، أنه لا يوجد خاسر في مواجهة الغد بين الفريقين الشقيقين، الجيش وضيف فريق نادي العين القطري في لقاء الإياب لنصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وقال: نحن نرغب بشدة في تحقيق الفوز، لأن طموحاتنا في الوصول إلى نهائي دوري أبطال آسيا لأول مرة في تاريخ النادي، ونتمنى أن نكمل مشوار التحدي القاري بنجاح، قياساً بالبداية القوية للفريق في البطولة الآسيوية، مع كل الأمنيات الطيبة للجميع بالتوفيق، وتقديم مباراة تليق بسمعة الفريقين الكبيرين. وحول الغيابات وتراجع مستوى النجوم في الفريق، قال: «لكل مباراة ظروفها، والمواجهات في مرحلة المجموعات، تختلف كلياً عن نصف النهائي، ولقد افتقدنا إلى جهود هداف الفريق رزاق حمد الله، وأتمنى أن ننجح في إعادة ترتيب الأوراق». وحول توقعاته للأداء والنتيجة، قال: «أتوقع أن يظهر الجيش بشكل أفضل من الذهاب، أما النتيجة، بالتأكيد ستكون للفريق الأكثر تركيزاً». توقع حضور جماهيري حاشد لمباراة العين والجيش يتوقع أن تحظى مباراة العين ومضيفه الجيش القطري المقررة غداً على ملعب استاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا، في جولة الإياب لنصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بحضور جماهيري حاشد بعد أن استنفرت روابط المشجعين في كل من قطر والإمارات، أنصار الفريق للزحف إلى ملعب المباراة للمؤازرة والمساندة في المواجهة المفصلية والمصيرية التي تقود إلى نهائي أقوى بطولات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للأندية. وأبدت أعداد كبيرة من جماهير نادي العين رغبتها في السفر إلى الدوحة للوقوف خلف الزعيم العيناوي في مباراة الغد، فيما غادرت بالفعل أعداد أخرى من الجماهير البنفسجية عبر الجو والبر للقيام بدورها في دعم العين خلال المباراة المرتقبة. إصابة غموض بشأن مشاركة مدافع الجيش تراوري يكتنف الغموض مشاركة مدافع الجيش القطري دامي تراوري الذي غاب عن تدريبات الفريق أخيراً بسبب إصابته بكدمة في العضلة الأمامية حسب الموقع الرسمي للنادي، وذلك خلال المباراة الأخيرة التي جمعت الفريق بالخور القطري في الدوري القطر، ويعتبر تراوري أحد الركائز الأساسية التي يعتمد عليها الفرنسي صبري لموشي في خط الدفاع، وستعتمد مشاركة اللاعب من عدمها على التقرير الطبي. صافرة طاقم تحكيم سعودي يدير اللقاء حدّد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الطاقم التحكيمي الذي سيدير لقاء الجيش مع ضيفه العين الإماراتي في إياب نصف نهائي دوري آبطال آسيا، حيث يتكون الطاقم التحكيمي من حكم الساحة السعودي فهد عدوان المرداسي، ويساعده السعودي عبدالله مطلق الشلوي، ومحمد مكي العبقري، والعماني يعقوب سعيد عبدالله عبدالباقي «حكماً رابعاً»، والبحريني عبدالرحمن عبدالحق الدلاور «مراقباً للحكّام». الدوحة – البيان الرياضي حلم يوسف مفتاح: هدفنا العبور للمباراة النهائية أكد يوسف مفتاح لاعب الفريق الأول لكرة القدم، أنه لا بديل عن الفوز في اللقاء المرتقب أمام العين الإماراتي في إياب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، والمقرر لها مساء الثلاثاء بملعب عبد الله بن خليفة بنادي لخويا. وقال مفتاح في تصريح لموقع النادي: الجميع يحلم في الوصول إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخ نادي الجيش.. مشيراً إلى أن هذا الحلم يتطلب منا تقديم عرض قوي أمام بطل الإمارات، وتحقيق الفوز من أجل رد اعتبارنا بعد خسارتنا في لقاء الذهاب (1-3).وأضاف: إن الجيش سبق له الفوز على العين الإماراتي مرتين في دور المجموعات، وبالتالي، نأمل في تكرار ذلك خلال لقاء الثلاثاء المقبل. وختم بقوله: إن الفريق يحترم إمكانات الفريق المنافس، باعتباره أحد أفضل الأندية الإماراتية والآسيوية في الوقت الراهن.


الخبر بالتفاصيل والصور


على متن طائرة خاصة أقلعت، مساء أمس، من مطار العين الدولي، غادرت إلى العاصمة القطرية الدوحة بعثة فريق العين لكرة القدم، لمواجهة فريق نادي الجيش القطري غداً الثلاثاء، على ملعب عبدالله بن خليفة بنادي لخويا، في جولة إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وهي المباراة المفصلية والمصيرية التي تؤهل إلى النهائي القاري الكبير، والتي يدخلها ممثل الدولة الوحيد بفرص عدة، بما في ذلك الفوز أو التعادل أو الخسارة بفارق هدف واحد، فضلاً عن استمرار الحظوظ في حالة الخسارة بنفس النتيجة (3-1)، والتي فاز بها في لقاء الذهاب بملعب استاد هزاع بن زايد بنادي العين.

وضمت البعثة العيناوية التي ترأسها محمد عبيد حماد، عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، المشرف العام على الفريق الأول والرديف، 22 لاعباً.

تدريبات العين

وتقرر أن يجري الفريق البنفسجي تدريبه الرئيس في السابعة والربع بتوقيت الإمارات من مساء اليوم، على ملعب المباراة باستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا القطري، وذلك حسب لوائح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، كما ينتظر أن يعقد الاجتماع الفني للمواجهة في العاشرة من صباح اليوم، حيث سيتم تحديد ألوان قصمان الفريقين للمباراة، ويعقب المؤتمر الصحافي الخاص بالكشف عن استعدادات الفريقين للقاء وذلك في تماماً الساعة الحادية عشرة صباحاً.

فرصة سانحة

وتبدو الفرصة مواتية إلى حد كبير للذهاب إلى النهائي، قياساً بالحالة المعنوية الجيدة والرغبة العالية التي سادت المعسكر البنفسجي خلال الأيام الأخيرة، خصوصاً بعد اكتمال صفوف الفريق بعودة جميع الغائبين بمن فيهم الحارس الدولي خالد عيسى الذي تعافى تماماً من الإصابة التي كان قد تعرض لها أخيراً، وأصبح جاهزاً للذود عن عرين الزعيم في اللقاء المرتقب، وبذلك سيدخل العين المباراة بصفوف مكتملة وفرص أوسع لخطف بطاقة التأهل.

وكان الفريق البنفسجي أنهى آخر تدريباته على ملعبه بمران أخير أجراه أمس، تحت قيادة مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش، وسط اهتمام إداري وجماهيري لافت، إذ حرصت أعداد كبيرة من جماهير الفريق على الحضور في التدريبات الأخيرة للوقوف على جاهزية الفريق قبل السفر إلى الدوحة، وهو الأمر الذي ضاعف من دوافع وحوافز اللاعبين المعنوية ليقبلوا على التدريبات بجدية كبيرة، حيث كان التنافس واضحاً بينهم خلال المران على نيل رضا المدرب والاستحواذ على ثقته من أجل الانضمام للقائمة الرئيسة التي سيخوض بها المباراة.

تصحيح الأخطاء

من جهته، حرص المدرب الكرواتي زلاتكو على التحدث مع اللاعبين الدوليين قبل المران، ودعاهم لتناسى الخسارة الأخيرة أمام المنتخب السعودي والتركيز بقوة على مباراة الجيش القطري المرتقبة، مؤكداً لهم ثقته في قدرتهم على التعويض، خصوصاً وأن فرص المنتخب ما زالت قائمة في التأهل إلى مونديال العالم، كما عمد المدرب خلال التدريبات إلى إخضاع اللاعبين إلى تمارين واختبارات متنوعة تضمنت تنفيذ الجمل التكتيكية وأساليب اللعب المختلفة، مع تصحيح الأخطاء بشكل فوري خصوصاً المتعلقة بالنواحي الدفاعية، حيث ستكون خطته قائمة على أساس الدفاع بقوة عن فوزه الرائع في لقاء الذهاب، مع العمل على استغلال الفرص التي يمكن أن تتهيأ من خلال الهجمات المرتدة لمباغتة أصحاب الأرض بضرب دفاعاتهم عن طريق السرعة التي يتميز بها طرفا الملعب البرازيلي كايو لوكاس من الجهة اليسرى، والكولومبي دانيلو إسبريلا من الجهة اليمني، فضلاً عن وجود المهاجم البرازيلي الآخر دوغلاس داينفريس في العمق، وخلفه صانع الألعاب الموهوب وقائد الفريق عمر عبدالرحمن.

بعثة

ضمت بعثة الزعيم 22 لاعباً هم: «خالد عيسى – محمد بوسندة ـ محمود الماس – محمد فايز – خالد عبدالرحمن – سعيد المنهالي – سالم العزيزي – راشد مهير – مهند سالم – اسماعيل أحمد – فوزي فايز – محمد عبدالرحمن – إبراهيم دياكيه – عامر عبدالرحمن – أحمد برمان – يوسف أحمد موسى – لي ميونغ جوو – عمر عبدالرحمن – سعيد الكثيري – دانيلو أسبريلا – كايو لوكاس – دوغلاس».

مطر الصهباني:ذاهبون إلى قطر من أجل الفوز

أكد مطر الصهباني مدير فريق العين أن فريقه ذهب إلى الدوحة من أجل العودة ببطاقة الصعود بالفوز على الجيش القطري في المباراة المصيرية المفصلية التي تجمع الفريقين الشقيقين غداً على ملعب الأخير باستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا، في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وقال في تصريحات له قبل المواجهة المرتقبة: أتوقعها مباراة صعبة للطرفين يلعب فيها المدربان دورا كبيرا، فالجيش يتطلع لحسم نتيجة اللقاء، لكن أتوقع أن يكون لاعبو العين في قمة تركيزهم والثقة، والمباراة تحتاج للقوة والقتال والدهاء لخطف الفوز.

ويرى الصهباني، أن حصول العين على لقب آسيا من قبل سيكون حاضرا في أذهان اللاعبين، الأمر الذي يعزز دوافعهم وحوافزهم لتكرار الإنجاز، وقال: الإنجاز الذي حققه العين في وقت سابق من عام 2003 عندما صعد إلى منصة التتويج وحصل على اللقب القاري الكبير، كان له طعمه ووقعه الخاص لأنه أول فريق إماراتي يحقق هذا الانتصار الكبير للدولة، ونتمنى أن يكون بمثابة حافز ودافع للاعبين.

ظروف الإرهاق

وعن ظروف العين في الوقت الراهن وهو يعاني ضغط المباريات والإرهاق الذي يمكن أن يؤثر على عدد من لاعبيه المشاركين في المنتخب الوطني وكيفية التعامل مع هذا الوضع قبل مباراة الجيش الحاسمة، أوضح مدير فريق العين أن فريقه ظل يواجه مثل هذه الظروف قبل كل مباراة آسيوية تقريبا إما بالغيابات للإصابة أو بعامل الإرهاق نتيجة ضغط المباريات على مستوى الفريق والمنتخب الوطني، ولكنه كان يتجاوز التحدي بعزيمة لاعبيه ومقدراتهم الكبيرة، وقال: من خلال حديث المدرب مع اللاعبين الدوليين بعد عودتهم من المشاركة في التصفيات الآسيوية أمام المنتخب السعودي فأتوقع أن ينسوا ما حدث في المباراة ويتجهوا بتفكيرهم إلى مباراة الجيش القطري، إذ يوجد لدينا هدف واحد هو التحضير للمباراة المرتقبة وكيفية تجاوزها.

أفضلية خارج الديار

وتعليقاً على وجهة النظر التي يتفق عليها الكثيرون والتي تؤكد أن العين يلعب بطريقة أفضل خارج ملعبه خصوصا في المباريات الآسيوية، ومدى صحة هذه المقولة برأيه، أكد الصهباني أنه يحترم هذا الرأي، ولكنه لا يتفق معه بالضرورة قائلا: العين ظل يقدم مباريات قوية وبمستوى مرتفع على أرضه ووسط جمهوره، على غرار المباراة الأخيرة أمام الجيش القطري في ذهاب نصف النهائي، حيث ظهر الفريق بقوة وفرض شخصيته وسيطر على أغلب فترات وكان دائما الطرف الأفضل والأوفر فرصا ولو استغل كل السوانح التي تهيأت له أمام مرمى المنافس في المواجهة لخرج بنتيجة أكبر من تلك التي انتهت عليها المواجهة، وإذا كانت هذه الملاحظة مبنية على مباراتي الفريق أمام ذوب أهان الإيراني في ثمن النهائي، ولوكوموتيف الأوزبكي في دور الثمانية ففعلا العين قدم مردودا فنيا متميزا في مباراتي الإياب بإيران وأوزبكستان، وأعتقد أنه وضع طبيعي ويحدث كثيرا، فالفريق الضيف عندما يلعب أمامك بملعبك ووسط جمهورك لابد أن ينتهج أسلوباً دفاعياً مع العمل على استغلال الهجمات المرتدة، حتى يخرج من المباراة بأفضل النتائج وبذلك تصعب المهمة بالنسبة لك.

رسالة الجماهير

وفي رسالته لجمهور الإمارات عامة والعين خاصة في هذه المرحلة المهمة، أكد الصهباني أن الجمهور الإماراتي ظل دائما على العهد به وفيا لشعار ممثل الدولة، وجمهور العين بالطبع لا يحتاج لدعوة من مطر الصهباني أو غيره للقيام بواجبه على أفضل نسق في مثل هذه المناسبات وهو جمهور وفي وغيور عودنا على المبادرات والابتكارات والمفاجآت الرائعة، وأتوقع أن يكون ملعب المباراة بالدوحة محتشدا بالحضور الجماهيري البنفسجي في مباراة الغد، وقد كان جمهور العين وسيظل دائما أحد الأسباب الرئيسة في جميع الانتصارات التي يحققها الفريق، وبإذن الله رجال العين قادرون على إسعادها والعودة من الدوحة ببطاقة التأهل إلى النهائي الآسيوي الكبير.

فايز:هدفنا الفوز.. ولن نلعب للتعادل

أكد مدافع نادي العين محمد فايز، جاهزيته وزملاءه لخوض مباراة قوية أمام الجيش القطري غداً، على ملعب الأخير باستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا، في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وقال إن العين كامل العدد وفي قمة جاهزيته الفنية والبدنية والذهنية والمعنوية للمواجهة المهمة والمصيرية، موضحاً أن تركيزهم ينصب بقوة على تحقيق الفوز وليس التعادل.

وأكد فايز أن جميع اللاعبين يتمتعون بمعنويات عالية، ولديهم عزيمة وإصرار على تحقيق أفضل النتائج، قائلاً: «من يلعب كي لا يخسر، لا يفوز، وخير وسيلة للدفاع الهجومهذا ما سنلعب عليه».

وعن منافسهم الجيش القطري الذي سيلعب على أرضه ووسط جمهوره، أكد فايز أنه فريق قوي ويضم في صفوفه لاعبين مميزين على مستوى المواطنين والأجانب، وتكمن خطورته في خط الهجوم، مؤكداً أن العين يعرف كيف يتعامل معه.

لموشي:ينبغي مضاعفة الجهود لتجــــــــــــــــاوز العين

يجري فريق نادي الجيش القطري مساء اليوم مرانه الأخير قبل مواجهة ضيفه فريق نادي العين الإماراتي مساء الغد على ملعب إستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا القطري في جولة إياب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وهي المباراة التي يدخلها الفريق القطري بفرصة واحدة فقط وهي الفوز بفارق هدفين نظيفين لضمان تأهله إلى نهائي المسابقة القارية، بعد أن خسر لقاء الذهاب في إستاد هزاع بن زايد بالعين بثلاثة أهداف لهدف.

ويعيش فريق الجيش أجواء طيبة بعد تصدره أخيرا لقائمة الترتيب بدوري نجوم قطر لكرة القدم إثره فوزه الثمين الذي حققه على نظيره فريق الخور بهدف وحيد جاء من ركلة جزاء، حيث رفع الفريق رصيده إلى تسع نقاط محققا العلامة الكاملة في ثلاث مواجهات متتالية، ويأمل مدربه الفرنسي صبري لموشي أن تساعده الحالة المعنوية الجيدة للاعبين في تجاوز عقبة العين غدا والوصول إلى النهائي الآسيوي كأول مدرب يحقق هذه الإنجاز في تاريخ نادي الجيش القطري.

وكان لموشي رفض منح لاعبي فريقه راحة عقب الفوز على الخور في افتتاح مباريات الجولة الثالثة من الدوري القطري، وطلب من اللاعبين الذين خاضوا المباراة ضمن القائمة الأساسية الخضوع إلى تمارين الاستشفاء للتخلص من حالة الإرهاق بعد الجهد المبذول في المباراة، فيما أجرى بقية اللاعبين التدريبات المعتادة، وينتظر أن يجري الفريق آخر مناوراته التدريبية الليلة، للتأكد من جاهزية اللاعبين فنيا وبدنيا لخوض المواجهة المصيرية غدا أمام العين.

وشدد المدرب الفرنسي في تصريحات نقلها عنه الموقع الرسمي لنادي الجيش القطري عقب نهاية المباراة الأخيرة أمام الخور، على ضرورة مضاعفة الجهود، مؤكدا أنه سيخسر لا محال إذا انتهج الأسلوب الذي ظهر عليه فريقه في الشوط الثاني للقاء الخور في الدوري القطري، معتبراً التراجع في المستوى خطر لابد من تفاديه في مواجهة الغد أمام العين الإماراتي، مشيراً إلى أن فريقه يجب أن يلعب الـ90 دقيقة بنفس المستوى ليتحكم في إيقاع اللعب.

إداري الجيش:لا يوجد خاسر بين شقيقين

اعتبر إسماعيل أحمد إداري فريق نادي الجيش القطري، أنه لا يوجد خاسر في مواجهة الغد بين الفريقين الشقيقين، الجيش وضيف فريق نادي العين القطري في لقاء الإياب لنصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وقال: نحن نرغب بشدة في تحقيق الفوز، لأن طموحاتنا في الوصول إلى نهائي دوري أبطال آسيا لأول مرة في تاريخ النادي، ونتمنى أن نكمل مشوار التحدي القاري بنجاح، قياساً بالبداية القوية للفريق في البطولة الآسيوية، مع كل الأمنيات الطيبة للجميع بالتوفيق، وتقديم مباراة تليق بسمعة الفريقين الكبيرين. وحول الغيابات وتراجع مستوى النجوم في الفريق، قال: «لكل مباراة ظروفها، والمواجهات في مرحلة المجموعات، تختلف كلياً عن نصف النهائي، ولقد افتقدنا إلى جهود هداف الفريق رزاق حمد الله، وأتمنى أن ننجح في إعادة ترتيب الأوراق».

وحول توقعاته للأداء والنتيجة، قال: «أتوقع أن يظهر الجيش بشكل أفضل من الذهاب، أما النتيجة، بالتأكيد ستكون للفريق الأكثر تركيزاً».

توقع

حضور جماهيري حاشد لمباراة العين والجيش

يتوقع أن تحظى مباراة العين ومضيفه الجيش القطري المقررة غداً على ملعب استاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا، في جولة الإياب لنصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بحضور جماهيري حاشد بعد أن استنفرت روابط المشجعين في كل من قطر والإمارات، أنصار الفريق للزحف إلى ملعب المباراة للمؤازرة والمساندة في المواجهة المفصلية والمصيرية التي تقود إلى نهائي أقوى بطولات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للأندية.

وأبدت أعداد كبيرة من جماهير نادي العين رغبتها في السفر إلى الدوحة للوقوف خلف الزعيم العيناوي في مباراة الغد، فيما غادرت بالفعل أعداد أخرى من الجماهير البنفسجية عبر الجو والبر للقيام بدورها في دعم العين خلال المباراة المرتقبة.

إصابة

غموض بشأن مشاركة مدافع الجيش تراوري

يكتنف الغموض مشاركة مدافع الجيش القطري دامي تراوري الذي غاب عن تدريبات الفريق أخيراً بسبب إصابته بكدمة في العضلة الأمامية حسب الموقع الرسمي للنادي، وذلك خلال المباراة الأخيرة التي جمعت الفريق بالخور القطري في الدوري القطر، ويعتبر تراوري أحد الركائز الأساسية التي يعتمد عليها الفرنسي صبري لموشي في خط الدفاع، وستعتمد مشاركة اللاعب من عدمها على التقرير الطبي.

صافرة

طاقم تحكيم سعودي يدير اللقاء

حدّد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الطاقم التحكيمي الذي سيدير لقاء الجيش مع ضيفه العين الإماراتي في إياب نصف نهائي دوري آبطال آسيا، حيث يتكون الطاقم التحكيمي من حكم الساحة السعودي فهد عدوان المرداسي، ويساعده السعودي عبدالله مطلق الشلوي، ومحمد مكي العبقري، والعماني يعقوب سعيد عبدالله عبدالباقي «حكماً رابعاً»، والبحريني عبدالرحمن عبدالحق الدلاور «مراقباً للحكّام». الدوحة – البيان الرياضي

حلم

يوسف مفتاح: هدفنا العبور للمباراة النهائية

أكد يوسف مفتاح لاعب الفريق الأول لكرة القدم، أنه لا بديل عن الفوز في اللقاء المرتقب أمام العين الإماراتي في إياب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، والمقرر لها مساء الثلاثاء بملعب عبد الله بن خليفة بنادي لخويا.

وقال مفتاح في تصريح لموقع النادي: الجميع يحلم في الوصول إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخ نادي الجيش.. مشيراً إلى أن هذا الحلم يتطلب منا تقديم عرض قوي أمام بطل الإمارات، وتحقيق الفوز من أجل رد اعتبارنا بعد خسارتنا في لقاء الذهاب (1-3).وأضاف: إن الجيش سبق له الفوز على العين الإماراتي مرتين في دور المجموعات، وبالتالي، نأمل في تكرار ذلك خلال لقاء الثلاثاء المقبل.

وختم بقوله: إن الفريق يحترم إمكانات الفريق المنافس، باعتباره أحد أفضل الأندية الإماراتية والآسيوية في الوقت الراهن.

رابط المصدر: العين على طريق النهائي الآسيـــــــــــــــوي والتدريب الرئيسي الليلة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً