ترامب يطلب إخضاع كلينتون لفحص منشّطات

ألمح المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب إلى أن منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، تستخدم مواد منشّطة (وإنْ اختلفت الترجمات حيال المصطلح الذي استخدمه إذ ذهبت بعض الترجمات إلى معنى فحص مخدرات) واقترح إخضاعها لفحوص قبل المناظرة المقبلة، في وقت أظهر استطلاع جديد للرأي

فوز كلينتون بالرئاسة الأميركية بفارق كبير. حيث تواصل مرشحة الحزب الديمقراطي استعداداتها وتحضيراتها للمناظرة التلفزيونية الأخيرة مع ترامب الذي يحاول الخروج من مستنقع الفضائح النسائية والمالية التي أغرقت حملته الانتخابية، وجعلته يفقد بوصلة الطريق إلى البيت الأبيض. وأشار ترامب أمام حشد انتخابي خلال تجمع في بورتسموث في ولاية نيوهامشير (شمال شرق)، إلى ما اعتبره سلوكاً غريباً من المرشحة الديمقراطية في المناظرة التلفزيونية السابقة التي جرت في التاسع من أكتوبر الجاري. وقال ترامب: «لا أدري ما يجري لها»، مشيرا إلى أنها في بداية المناظرة كانت كلينتون «دائخة» تماما، ثم توقفت أنفاسها كلية، على حد زعمه، متسائلا بالقول: «لماذا لا نجري اختبارا على تعاطيها المنشّطات؟» تقدم وفوارق يأتي هذا في وقت أظهر استطلاع للرأي أجرته «إبسوس/‏‏‏‏‏رويترز» على مستوى الولايات المتحدة، وأعلنت نتائجه، أن كلينتون حافظت على تقدمها بفارق كبير في سباق الفوز بأصوات المجمع الانتخابي والرئاسة. وقدر استطلاع الرأي، أنه إذا أجريت الانتخابات في الأسبوع الجاري، فإن فرص كلينتون في الحصول على 270 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي المطلوبة للفوز بالرئاسة تتجاوز 95 في المئة، وبفارق 118 صوتاً في المجمع الانتخابي. استعدادات وتحضيرات في الأثناء، تواصل كلينتون استعداداتها وتحضيراتها للمناظرة التلفزيونية الأخيرة مع ترامب، والواضح أن الأخير يتوجس خيفة مما ينتظره على منصة المناظرة الرئاسية النهائية، وهو الذي ظهرت عليه أعراض «فوبيا المناظرات» منذ المراحل الأولى للسباق الرئاسي خلال الانتخابات الجمهورية التمهيدية لاختيار مرشح الحزب. ويتوجس ترامب من المواجهة المباشرة مع كلينتون، وأظهرت السياسية الأميركية المخضرمة خلال المناظرتين السابقتين، تفوقاً كبيراً على الملياردير النيويوركي، ما يجعله أكثر قلقاً مما سيكون بانتظاره على منصة المناظرة التلفزيونية النهائية. ويتوجس ترامب خيفة من تحضيرات كلينتون للمناظرة التي قد تتحول إلى جلسة محاكمة نسائية له أمام عشرات ملايين المشاهدين وخصوصاً الناخبات منهم.  ستلعب كلينتون ورقتها الرابحة وتقوم بوظيفتها كمحامية عن النساء اللواتي يتعرضن للتحرش، وتقدم مرافعتها القانونية عنهم لتستحق لقب «أول امرأة اميركية تنتخب رئيسة للولايات المتحدة»، ومن يعلم، فقد يكون ترامب أول مرشح للانتخابات الرئاسية الأميركية يدخل السجن في حال إثبات تهم التحرش الموجهة إليه.


الخبر بالتفاصيل والصور


ألمح المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب إلى أن منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، تستخدم مواد منشّطة (وإنْ اختلفت الترجمات حيال المصطلح الذي استخدمه إذ ذهبت بعض الترجمات إلى معنى فحص مخدرات) واقترح إخضاعها لفحوص قبل المناظرة المقبلة، في وقت أظهر استطلاع جديد للرأي فوز كلينتون بالرئاسة الأميركية بفارق كبير.

حيث تواصل مرشحة الحزب الديمقراطي استعداداتها وتحضيراتها للمناظرة التلفزيونية الأخيرة مع ترامب الذي يحاول الخروج من مستنقع الفضائح النسائية والمالية التي أغرقت حملته الانتخابية، وجعلته يفقد بوصلة الطريق إلى البيت الأبيض.

وأشار ترامب أمام حشد انتخابي خلال تجمع في بورتسموث في ولاية نيوهامشير (شمال شرق)، إلى ما اعتبره سلوكاً غريباً من المرشحة الديمقراطية في المناظرة التلفزيونية السابقة التي جرت في التاسع من أكتوبر الجاري.

وقال ترامب: «لا أدري ما يجري لها»، مشيرا إلى أنها في بداية المناظرة كانت كلينتون «دائخة» تماما، ثم توقفت أنفاسها كلية، على حد زعمه، متسائلا بالقول: «لماذا لا نجري اختبارا على تعاطيها المنشّطات؟»

تقدم وفوارق

يأتي هذا في وقت أظهر استطلاع للرأي أجرته «إبسوس/‏‏‏‏‏رويترز» على مستوى الولايات المتحدة، وأعلنت نتائجه، أن كلينتون حافظت على تقدمها بفارق كبير في سباق الفوز بأصوات المجمع الانتخابي والرئاسة.

وقدر استطلاع الرأي، أنه إذا أجريت الانتخابات في الأسبوع الجاري، فإن فرص كلينتون في الحصول على 270 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي المطلوبة للفوز بالرئاسة تتجاوز 95 في المئة، وبفارق 118 صوتاً في المجمع الانتخابي.

استعدادات وتحضيرات

في الأثناء، تواصل كلينتون استعداداتها وتحضيراتها للمناظرة التلفزيونية الأخيرة مع ترامب، والواضح أن الأخير يتوجس خيفة مما ينتظره على منصة المناظرة الرئاسية النهائية، وهو الذي ظهرت عليه أعراض «فوبيا المناظرات» منذ المراحل الأولى للسباق الرئاسي خلال الانتخابات الجمهورية التمهيدية لاختيار مرشح الحزب.

ويتوجس ترامب من المواجهة المباشرة مع كلينتون، وأظهرت السياسية الأميركية المخضرمة خلال المناظرتين السابقتين، تفوقاً كبيراً على الملياردير النيويوركي، ما يجعله أكثر قلقاً مما سيكون بانتظاره على منصة المناظرة التلفزيونية النهائية.

ويتوجس ترامب خيفة من تحضيرات كلينتون للمناظرة التي قد تتحول إلى جلسة محاكمة نسائية له أمام عشرات ملايين المشاهدين وخصوصاً الناخبات منهم.

 ستلعب كلينتون ورقتها الرابحة وتقوم بوظيفتها كمحامية عن النساء اللواتي يتعرضن للتحرش، وتقدم مرافعتها القانونية عنهم لتستحق لقب «أول امرأة اميركية تنتخب رئيسة للولايات المتحدة»، ومن يعلم، فقد يكون ترامب أول مرشح للانتخابات الرئاسية الأميركية يدخل السجن في حال إثبات تهم التحرش الموجهة إليه.

رابط المصدر: ترامب يطلب إخضاع كلينتون لفحص منشّطات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً