موسكو تدرب طيارين مصريين على المروحية «ما-52 كي»

توصلت كل من روسيا ومصر، أخيراً، لاتفاق على تدريب طيارين مصريين على التحليق بمروحيات «كاموف كا-52 كي كاتران» الهجومية، والتي تشكل النسخة البحرية للمروحية «كا-52 إليغايتور». وجرى التوصل إلى الاتفاق خلال لقاء وزير الدفاع المصري صدقي صبحي بنظيره الروسي سيرجي شويغو في موسكو، وفقاً

لمجلة «جينز ديفنس ويكلي» التي نقلت الخبر عن صحيفة «أزفيستا». ووفقاً للصحيفة، فإنه أمام المصريين حتى نهاية العام لإرسال الوثائق الضرورية إلى موسكو، من أجل تطوير برنامج التدريب. ويعرف عن مروحيات «كا-52 كي كاتران»، أنها مصممة للعمل على متن السفن الهجومية البرمائية الفرنسية من طراز «ميسترال». وكانت البحرية الروسية قد طلبت سفينتين من هذا الطراز، على أن يجري التعديل عليهما لاستيعاب مروحيات «كا-52كي» التي تم تطويرها خصيصاً لهاتين السفينتين، لكن فرنسا ألغت العقد، بعد فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على موسكو. وفي السياق نفسه، أعلن مساعد الرئيس الروسي فلاديمير كوزين، أخيراً، عن تقدم في المباحثات لتزويد مصر بأنظمة الاتصالات والتحكم الخاصة بالمروحيات، كما المروحيات نفسها، من دون التوقيع على أي عقود بهذا الشأن حتى الآن. وذكرت وكالة «تاس» أن شركة «تصنيع المعدات المتحدة» الروسية استكملت أنظمة الاتصالات والتحكم التي يمكن تسليمها إلى مصر في وقت قصير. والمعروف عن المروحية «كا-52 كي كاتران»، أنه يمكن نشرها في أثناء القتال والاستهداف والدوريات ومرافقة القوافل البحرية. كما أنها مجهزة بنظام دفاعي من طراز «فيتبسك»، ونظام تحكم آلي من طراز «إس إيه يو-800»، يتيح لها رصد سفن معادية على بعد 200 كيلومتر. المروحية أيضاً مسلحة بمدفع أوتوماتيكي من عيار 30 ملم من طراز «2إيه42-1» بمدى 1500، كما أنها قادرة على إطلاق صواريخ جو أرض من طراز «كي إتش-31» و«كي إتش-35» على غرار طائرات من طرازي «ميغ -29 كي-كيو بي» و«سوخوي سو-33 (فلانكر سي)».


الخبر بالتفاصيل والصور


توصلت كل من روسيا ومصر، أخيراً، لاتفاق على تدريب طيارين مصريين على التحليق بمروحيات «كاموف كا-52 كي كاتران» الهجومية، والتي تشكل النسخة البحرية للمروحية «كا-52 إليغايتور».

وجرى التوصل إلى الاتفاق خلال لقاء وزير الدفاع المصري صدقي صبحي بنظيره الروسي سيرجي شويغو في موسكو، وفقاً لمجلة «جينز ديفنس ويكلي» التي نقلت الخبر عن صحيفة «أزفيستا».

ووفقاً للصحيفة، فإنه أمام المصريين حتى نهاية العام لإرسال الوثائق الضرورية إلى موسكو، من أجل تطوير برنامج التدريب.

ويعرف عن مروحيات «كا-52 كي كاتران»، أنها مصممة للعمل على متن السفن الهجومية البرمائية الفرنسية من طراز «ميسترال». وكانت البحرية الروسية قد طلبت سفينتين من هذا الطراز، على أن يجري التعديل عليهما لاستيعاب مروحيات «كا-52كي» التي تم تطويرها خصيصاً لهاتين السفينتين، لكن فرنسا ألغت العقد، بعد فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على موسكو.

وفي السياق نفسه، أعلن مساعد الرئيس الروسي فلاديمير كوزين، أخيراً، عن تقدم في المباحثات لتزويد مصر بأنظمة الاتصالات والتحكم الخاصة بالمروحيات، كما المروحيات نفسها، من دون التوقيع على أي عقود بهذا الشأن حتى الآن. وذكرت وكالة «تاس» أن شركة «تصنيع المعدات المتحدة» الروسية استكملت أنظمة الاتصالات والتحكم التي يمكن تسليمها إلى مصر في وقت قصير.

والمعروف عن المروحية «كا-52 كي كاتران»، أنه يمكن نشرها في أثناء القتال والاستهداف والدوريات ومرافقة القوافل البحرية. كما أنها مجهزة بنظام دفاعي من طراز «فيتبسك»، ونظام تحكم آلي من طراز «إس إيه يو-800»، يتيح لها رصد سفن معادية على بعد 200 كيلومتر.

المروحية أيضاً مسلحة بمدفع أوتوماتيكي من عيار 30 ملم من طراز «2إيه42-1» بمدى 1500، كما أنها قادرة على إطلاق صواريخ جو أرض من طراز «كي إتش-31» و«كي إتش-35» على غرار طائرات من طرازي «ميغ -29 كي-كيو بي» و«سوخوي سو-33 (فلانكر سي)».

رابط المصدر: موسكو تدرب طيارين مصريين على المروحية «ما-52 كي»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً