الهند ترفض استثماراً في الغواصات

أفادت تقارير إعلامية في الهند رفض السلطات الهندية عرضاً من قبل حوض بناء السفن الفرنسية «دي سي إن إس» للاستثمار في تأسيس شركة في الهند لتطوير وإنتاج أنظمة دفع مستقل عن الهواء للغواصات. ونقلت مجلة «جينز ديفنس ويكلي» عن هذه المصادر أن رفض عرض

تأسيس كيان شركة مملوك بالكامل لحوض بناء السفن «دي سي إن إس» يعود إلى كون تكنولوجيا «الدفع المستقل عن الهواء» يجري تطويرها أصلاً من قبل منظمة البحوث والتطوير العسكرية التابعة للحكومة الهندية. ويبقى على الحكومة الهندية أن تؤكد التقارير، فيما لم يجر توضيح القضية من قبل «دي سي إن إس». وكانت تحفظات السلطات الهندية واضحة بعد الإعلان عن تأجيل اتخاذ قرار بشأن العرض مرتين. فقد أعلن مكتب تشجيع الاستثمار الأجنبي الهندي عن تأجيل قراره حول العرض في مايو الماضي، وتم تكرار هذا الأمر في يوليو الماضي. وفي العادة يقوم المكتب بتحويل قراراته بشأن الاستثمار الأجنبي المباشر إذا احتاج الأمر مزيداً من التدقيق. ووفقاً لملاحظات مكتب تشجيع الاستثمار، فإن العرض يتضمن تأسيس شركة في الهند لإجراء تصاميم وبحوث وتطوير وتصنيع وصيانة على أنظمة الدفع المستقل عن الهواء. وفيما لم يجر الكشف عن قيمة العرض، يعتقد أنه يصل إلى حوالي 15 مليون دولار، مما يقزم أي استثمار أجنبي مباشر في القطاع العسكري الهندي. المدير المسؤول في «دي سي إن إس الهند» برنارد بويسون كشف في وقت سابق أيضاً عن سعي إلى تلبية متطلبات في الهند لقدرات من هذا النوع. ومتحدثاً في أبريل الماضي قال: «اغتنمنا الفرصة للتقدم بطلب لتكنولوجيا أنظمة الدفع المستقل عن الهواء، لرؤية ما إذا كان بإمكاننا تأسيس فرع لنا 100% في الهند..». ويأتي الرفض بعد أسبوع من نشر بيانات سربت إلى صحيفة أسترالية تتعلق بغواصات من طراز «سكوربين» يقوم ببنائها حوض بناء السفن «دي سي إن إس» في الهند، حيث من المتوقع أن تدخل أولى هذه الغواصات في خدمة البحرية الهندية في الأشهر المقبلة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أفادت تقارير إعلامية في الهند رفض السلطات الهندية عرضاً من قبل حوض بناء السفن الفرنسية «دي سي إن إس» للاستثمار في تأسيس شركة في الهند لتطوير وإنتاج أنظمة دفع مستقل عن الهواء للغواصات.

ونقلت مجلة «جينز ديفنس ويكلي» عن هذه المصادر أن رفض عرض تأسيس كيان شركة مملوك بالكامل لحوض بناء السفن «دي سي إن إس» يعود إلى كون تكنولوجيا «الدفع المستقل عن الهواء» يجري تطويرها أصلاً من قبل منظمة البحوث والتطوير العسكرية التابعة للحكومة الهندية.

ويبقى على الحكومة الهندية أن تؤكد التقارير، فيما لم يجر توضيح القضية من قبل «دي سي إن إس». وكانت تحفظات السلطات الهندية واضحة بعد الإعلان عن تأجيل اتخاذ قرار بشأن العرض مرتين.

فقد أعلن مكتب تشجيع الاستثمار الأجنبي الهندي عن تأجيل قراره حول العرض في مايو الماضي، وتم تكرار هذا الأمر في يوليو الماضي. وفي العادة يقوم المكتب بتحويل قراراته بشأن الاستثمار الأجنبي المباشر إذا احتاج الأمر مزيداً من التدقيق.

ووفقاً لملاحظات مكتب تشجيع الاستثمار، فإن العرض يتضمن تأسيس شركة في الهند لإجراء تصاميم وبحوث وتطوير وتصنيع وصيانة على أنظمة الدفع المستقل عن الهواء.

وفيما لم يجر الكشف عن قيمة العرض، يعتقد أنه يصل إلى حوالي 15 مليون دولار، مما يقزم أي استثمار أجنبي مباشر في القطاع العسكري الهندي.

المدير المسؤول في «دي سي إن إس الهند» برنارد بويسون كشف في وقت سابق أيضاً عن سعي إلى تلبية متطلبات في الهند لقدرات من هذا النوع. ومتحدثاً في أبريل الماضي قال: «اغتنمنا الفرصة للتقدم بطلب لتكنولوجيا أنظمة الدفع المستقل عن الهواء، لرؤية ما إذا كان بإمكاننا تأسيس فرع لنا 100% في الهند..».

ويأتي الرفض بعد أسبوع من نشر بيانات سربت إلى صحيفة أسترالية تتعلق بغواصات من طراز «سكوربين» يقوم ببنائها حوض بناء السفن «دي سي إن إس» في الهند، حيث من المتوقع أن تدخل أولى هذه الغواصات في خدمة البحرية الهندية في الأشهر المقبلة.

رابط المصدر: الهند ترفض استثماراً في الغواصات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً