«شورى أطفال الشارقة» يناقش تمكين المرأة

تحت رعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، تنعقد بعد غد، الجلسة الثالثة لدورة الانعقاد الرابعة عشرة (2015-2016) لمجلس شورى أطفال الشارقة تحت شعار «نبتكر لنبدع… هذه إماراتنا»، التي تنظمها مراكز أطفال

الشارقة، خلال مؤتمر الاستثمار في المستقبل، في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات. وتستضيف الجلسة، التي تأتي بمشاركة 69 نائباً من نواب المجلس، وتحمل عنوان: «نحن أقوى بها» كلاً من معالي نورة الكعبي، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وخولة عبد الرحمن الملا، رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في فصله التشريع الحالي، والمديرة التنفيذية لإدارة مراكز التنمية الأسرية. حيث ستسلطان الضوء على جوانب الابتكار والإبداع في حياتهما، وكيف استثمرتا طاقاتهما وقدراتهما لتكونا اليوم عنصرين مؤثرين في المجتمع، كما ستحفزان الحضور من النواب الأطفال، على كيفية الاستفادة من تجاربهما المختلفة، وكيفية تذليل العقبات وتحويلها إلى نقاط قوة في مسيرتهم الحياتية. قضايا وستناقش الجلسة جملة من القضايا والمواضيع التي تتناول كيفية تمكين المرأة والفتاة، وإشراكها في مجالات الحياة كافة، إضافة إلى مناقشة دور مراكز أطفال الشارقة في ترسيخ ودعم الفتيات، وتفعيل البرامج الداعمة لقدراتهن في المنطقة. وقالت ريم بن كرم، مديرة مراكز أطفال الشارقة: «تأتي ثالثة جلسات مجلس شورى أطفال الشارقة للتأكيد على أهمية الدور الذي تؤديه النساء والفتيات في النهوض بمجتمعاتهن، وإبراز الفائدة المترتبة على تمكينهن لتأسيس أنماط فكرية مبتكرة ومستدامة في مختلف المجالات، تستفيد منها الأجيال اللاحقة». وأضافت: «نريد إشراك النواب الأطفال في النقاشات التي تدور حول المرأة وتمكينها، وذلك للتعرف على آرائهم إزاء هذا الموضوع المهم، وجعلهم طرفاً فيه، بهدف تشجيعهم مستقبلاً على التعاطي بإبداع وإيجابية مع هذه المسألة، وتعزيز النهج الابتكاري لديهم فيما يتعلق بالوصول إلى حلول ترتقي بالنساء والفتيات إلى مستويات أعلى، وتضع أمام أعينهم الأهمية المتنامية للمساواة بين المرأة والرجل في عالم اليوم».


الخبر بالتفاصيل والصور


تحت رعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، تنعقد بعد غد، الجلسة الثالثة لدورة الانعقاد الرابعة عشرة (2015-2016) لمجلس شورى أطفال الشارقة تحت شعار «نبتكر لنبدع… هذه إماراتنا»، التي تنظمها مراكز أطفال الشارقة، خلال مؤتمر الاستثمار في المستقبل، في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات.

وتستضيف الجلسة، التي تأتي بمشاركة 69 نائباً من نواب المجلس، وتحمل عنوان: «نحن أقوى بها» كلاً من معالي نورة الكعبي، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وخولة عبد الرحمن الملا، رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في فصله التشريع الحالي، والمديرة التنفيذية لإدارة مراكز التنمية الأسرية.

حيث ستسلطان الضوء على جوانب الابتكار والإبداع في حياتهما، وكيف استثمرتا طاقاتهما وقدراتهما لتكونا اليوم عنصرين مؤثرين في المجتمع، كما ستحفزان الحضور من النواب الأطفال، على كيفية الاستفادة من تجاربهما المختلفة، وكيفية تذليل العقبات وتحويلها إلى نقاط قوة في مسيرتهم الحياتية.

قضايا

وستناقش الجلسة جملة من القضايا والمواضيع التي تتناول كيفية تمكين المرأة والفتاة، وإشراكها في مجالات الحياة كافة، إضافة إلى مناقشة دور مراكز أطفال الشارقة في ترسيخ ودعم الفتيات، وتفعيل البرامج الداعمة لقدراتهن في المنطقة.

وقالت ريم بن كرم، مديرة مراكز أطفال الشارقة: «تأتي ثالثة جلسات مجلس شورى أطفال الشارقة للتأكيد على أهمية الدور الذي تؤديه النساء والفتيات في النهوض بمجتمعاتهن، وإبراز الفائدة المترتبة على تمكينهن لتأسيس أنماط فكرية مبتكرة ومستدامة في مختلف المجالات، تستفيد منها الأجيال اللاحقة».

وأضافت: «نريد إشراك النواب الأطفال في النقاشات التي تدور حول المرأة وتمكينها، وذلك للتعرف على آرائهم إزاء هذا الموضوع المهم، وجعلهم طرفاً فيه، بهدف تشجيعهم مستقبلاً على التعاطي بإبداع وإيجابية مع هذه المسألة، وتعزيز النهج الابتكاري لديهم فيما يتعلق بالوصول إلى حلول ترتقي بالنساء والفتيات إلى مستويات أعلى، وتضع أمام أعينهم الأهمية المتنامية للمساواة بين المرأة والرجل في عالم اليوم».

رابط المصدر: «شورى أطفال الشارقة» يناقش تمكين المرأة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً