12 ألف مستفيد من مشروعات «صندوق الزكاة» العام الجاري

أعلن صندوق الزكاة أن عدد الحالات التي استفادت من أموال الزكاة التي يقدمها الصندوق منذ مطلع يناير وحتى نهاية سبتمبر من العام الجاري، بلغ 12170 مستفيداً. وأكد الصندوق أنه تم تقديم المساعدات لهم بعد البحث والتدقيق، واعتماد لجنة الصرف لقيمة المستحقات من خلال الاجتماعات

التي عقدت خلال عام 2016. دعم وقال عبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة لـ«البيان»: إن النجاحات المتزايدة للصندوق، تعود إلى الدعم القوي من الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذين لم يدخروا جهداً لتوفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن. وبين المهيري أن مساعدات مشروع اقرأ (طلبة المدارس)، جاءت في المرتبة الأولى، حيث قام الصندوق من خلاله بتقديم المساعدات إلى نحو 3503 طلاب. وأفاد المهيري بأن مشروع داعم (ضعاف الدخل)، جاء في المرتبة الثانية في سلم مشروعات الصندوق بواقع 2204 مساعدات، يليه مشروع «وقل رب ارحمهما» (المُسِنُّون) بنحو 882 مستفيداً، ثم مشروع (كسوة العيد)، والذي استفادت منه نحو 800 حالة. وأضاف أن الصندوق أقر خلال الفترة ذاتها مشروعات لدعم 621 حالة من مشروع إعانة (الباحثون عن العمل)، وذلك في إطار حرصه على مد يد العون لهذه الفئة حتى تتمكن من تلبية كل احتياجاتها واحتياجات أسرها اليومية، فضلاً عن تقديم مساعدات لنحو 646 حالة من المسلمين الجدد ضمن مصرف المؤلفة قلوبهم. توضيح كما أوضح المهيري أن مشروعات الصندوق لم تقتصر منذ نشأتها على دعم الأسر المحتاجة فقط، وإنما امتدت لتصل إلى فئة المعاقين، حيث استفاد من مشروع الأمل (المعاقون) خلال العام الجاري نحو 415 حالة، في الوقت الذي قدم فيه الصندوق مساعدات لنحو 662 مواطنة متزوجة بأجنبي، ضمن مشروع «مودة».


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلن صندوق الزكاة أن عدد الحالات التي استفادت من أموال الزكاة التي يقدمها الصندوق منذ مطلع يناير وحتى نهاية سبتمبر من العام الجاري، بلغ 12170 مستفيداً. وأكد الصندوق أنه تم تقديم المساعدات لهم بعد البحث والتدقيق، واعتماد لجنة الصرف لقيمة المستحقات من خلال الاجتماعات التي عقدت خلال عام 2016.

دعم

وقال عبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة لـ«البيان»: إن النجاحات المتزايدة للصندوق، تعود إلى الدعم القوي من الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذين لم يدخروا جهداً لتوفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن.

وبين المهيري أن مساعدات مشروع اقرأ (طلبة المدارس)، جاءت في المرتبة الأولى، حيث قام الصندوق من خلاله بتقديم المساعدات إلى نحو 3503 طلاب.

وأفاد المهيري بأن مشروع داعم (ضعاف الدخل)، جاء في المرتبة الثانية في سلم مشروعات الصندوق بواقع 2204 مساعدات، يليه مشروع «وقل رب ارحمهما» (المُسِنُّون) بنحو 882 مستفيداً، ثم مشروع (كسوة العيد)، والذي استفادت منه نحو 800 حالة.

وأضاف أن الصندوق أقر خلال الفترة ذاتها مشروعات لدعم 621 حالة من مشروع إعانة (الباحثون عن العمل)، وذلك في إطار حرصه على مد يد العون لهذه الفئة حتى تتمكن من تلبية كل احتياجاتها واحتياجات أسرها اليومية، فضلاً عن تقديم مساعدات لنحو 646 حالة من المسلمين الجدد ضمن مصرف المؤلفة قلوبهم.

توضيح

كما أوضح المهيري أن مشروعات الصندوق لم تقتصر منذ نشأتها على دعم الأسر المحتاجة فقط، وإنما امتدت لتصل إلى فئة المعاقين، حيث استفاد من مشروع الأمل (المعاقون) خلال العام الجاري نحو 415 حالة، في الوقت الذي قدم فيه الصندوق مساعدات لنحو 662 مواطنة متزوجة بأجنبي، ضمن مشروع «مودة».

رابط المصدر: 12 ألف مستفيد من مشروعات «صندوق الزكاة» العام الجاري

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً