طالبات مدرسة فاطمة بنت مبارك لـ الخليج: نشعر بالمسؤولية

أكدت طالبات مدرسة فاطمة بنت مبارك في رأس الخيمة، التي شهدت الجلسة الوزارية والتي تضم جميع الحلقات بدءاً من الروضة إلى الثانوية العامة، بأنهن أصبحن يحملن مسؤولية كبيرة على عاتقهن بعد حضور الجلسة الوزارية، في المشاركة في الإنجازات التي تسعى لتحقيقها الدولة خلال السنوات المقبلة. وأوضحت الطالبات في مدرسة فاطمة

بنت مبارك، بمنطقة الحمرانية أن رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، في اختياره لمدرستهن كانت واضحة المعالم، بالاهتمام بالطلبة من جميع المراحل، وبأن دورهن كبير حتى وهن على مقاعد الدراسة، فالتميز يبدأ بالمدرسة وينتهي بالإنجازات الكبيرة التي سيسعين لتحقيقها بعد التخرج من الجامعة. كأنه حلم ميرة محمد راشد، 14عاماً، حضرت لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، في الخلوة الوزارية التي عقدت في مدرستها فاطمة بنت مبارك في منطقة الحمرانية، تقول: أحسست بأني في حلم، فجأة أرى الشيخ محمد بن راشد أمامي ويسألني عن اسمي، والذي تشاركنا معه في الخلوة الوزارية، أحسست بطاقة عجيبة، أود لو أكبر بسرعة كي أشارك في صنع الإنجازات لوطني. وأكملت ميرة، من خلال الزيارة والخلوة الوزارية سألنا وزير التربية والتعليم بأن يقلل كمية المناهج، والوقت الذي نمضيه بالمدرسة، ووعدنا بدراسة الموضوع، مشيرة إلى أن اجتماع الوزراء في مدرستهم، سيظل له ذكرى حتى التخرج في الجامعة، وستطمح أن يكون لها شأن في المستقبل، لأنها شهدت الخلوة والتقت بالوزراء وبنائب رئيس الدولة وهي على مقاعد الدراسة. وأكدت عائشة جمال راشد، في الصف التاسع، 14عاماً، أنها تعلمت من حضور الخلوة كيف يصنع القرار في دولة الإمارات، وكيف حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، على حضور الطلبة من شتى الإمارات، ومن مدرستنا لمشاركته في الخلوة الوزارية، وهو بحد ذاته أعطانا دافعا للمستقبل، كي نجتهد ونستمر في تميزنا، فعندما تكون قيادتنا متميزة بأفكارها وحرصها على لقاء مختلف شرائح المجتمع، وخاصة «الطلبة»، سنكون بإذن الله عند حسن ظن قيادتنا وسنبهر العالم بالمستقبل القريب، كما تطمح قيادتنا أن نكون كذلك. هند حميد، 13 عاماً، بالصف الثامن، تقول أحسست بالفخر وأنا أشهد الخلوة الوزارية، ونقاش الوزراء حول مستقبل دولة الإمارات في عام 2021 والمؤشرات التي طبقت على أرض الواقع، الآن أشعر بأن لديَّ طاقة كبيرة تستطيع أن تفعل المعجزات، ولي الفخر بأني سأكون في العام ذاته من خريجات الثانوية العامة، وسأطمح أن أكمل دراستي الجامعية في تخصص يفيد دولتي وأشارك فيه لرفعتها ونهضتها. ناعمة محمد الخاطري، ولية أمر، تقول ابنتي حضرت الخلوة الوزارية، ورجعت للمنزل وهي سعيدة، إنها تعيش حالة فرح خاصة، بأنها كانت من ضمن الطالبات اللواتي شهدن الخلوة الوزارية، وكلنا فخورون كأولياء أمور بأفكار صاحب السمو الشيخ محمد راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في اختياره لمدرسة تجمع بين كل المراحل في إمارة رأس الخيمة، ولقائه بالطلبة وجعلهم يشهدون الخلوة، هي بحد ذاتها رسالة عميقة المعنى، بأن الطلبة هم عماد المستقبل، وهم رواده، لذا يشركهم باجتماعاته. ميرة راشد سالم، 14عاماً بالصف التاسع، أشارت إلى أن حضورها لخلوة مجلس الوزراء، جعلها سعيدة، ومحظوظة كونها من الطالبات اللواتي اختارتهن إدارة المدرسة لحضور تلك الجلسة، بناء على تفوقهن في الدراسة، موضحة أنها كانت ضمن الطالبات اللواتي جلسن مع وزير الصحة وشجعهن على المواظبة على الدراسة والسعي لتحقيق أحلامهن، مضيفة أن حلمها بأن تكون طبيبة، حقق أول مؤشراته بأنها كانت ضمن الفريق الذي اجتمع بوزير الصحة. وأضافت ميرة أنها ستعمل طبيبة في المستقبل كي تكون ضمن طاقم الأطباء المواطنين الأكفاء الذين تعتمد عليهم الدولة، مشيرة إلى أنها بعد 5 سنوات ستكون في أول عام جامعة وستبذل جهدها لتحقيق الحلم الذي وضعت أول خططه منذ يوم أمس، بعد حضور الخلوة الوزارية. وقالت موزة راشد سالم، 15عاماً، في الصف الحادي عشر، إن الفرح والسعادة والمسؤولية، مشاعر غمرت الطالبات بعد حضور الخلوة الوزارية. عائشة سالم الخاطري، ولية أمر، وأم لابنتين حضرن الخلوة الوزارية في مدرسة فاطمة بنت مبارك، تقول اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمدرسة كمكان لعقد الخلوة الوزارية، رسالة للجميع، تسلمها أولياء الأمور كتعهد بمواصلة دعم أبنائهم الطلبة، فهم عماد المستقبل القريب، وهم من تركز عليهم الدولة لنجاح خططتها ومشاريعها المستقبلية. وأوضحت عائشة أن بناتها اللواتي حضرن الجلسة، أكدن لها بأنهن أصبحن يحملن مسؤولية كبيرة، وبدا ذلك لها بعد حضورهن للمنزل وهن يخبرنها أنهن شهدن يوماً تاريخياً في مدرستهن. قالت بشاير علي سعيد الشحي، طالبة في الصف الحادي عشر المتقدم بمدرسة الماسة للتعليم الثانوي: «كلمات أصوغها بمشاعر الفخر وفرحة اللقاء، يوم لن أنساه في حياتي، تاريخ ترسخ في ذهني، السادسة عشر من شهر أكتوبر/تشرين الأول في هذا اليوم وفي هذا التاريخ كان لي الفخر والشرف لحضور اجتماع مجلس الوزراء بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والاستماع لحديثه ونصائحه ومشاهدته في إدارة فريق عمله، التميز، الإنجاز، الإبداع، السرعة والاختلاف جميعها سمات توحي بأربع كلمات ألا وهي دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد دعانا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في هذا الاجتماع للعمل والإنجاز وطلب العلم والمعرفة لرفعة هذا الوطن، لذلك نعاهدك يا صاحب السمو على تحقيق المراكز العليا والمتقدمة لهذه الدولة التي التزمت بالمركز الأول وعلى ترسيخ طاقتنا في التأثير الإيجابي والحفاظ على مسيرة البيت متوحداً، وتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة ألا وهي أن نكون ضمن أفضل دول العالم». سيف بن زايد: سعدت بالتحدث مع المتفوقات نشر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، على «تويتر»، صورة لسموه وسط عدد من الطالبات المتفوقات في مدرسة الشيخة فاطمة بنت مبارك في إمارة رأس الخيمة.وعلق سموه على الصورة قائلاً: سعدت بالتحدث مع طالبات مدرسة فاطمة بنت مبارك بإمارة رأس الخيمة، والطالبات هن: مريم سيف الخاطري، ونوره محمد الخاطري، وعائشة سيف بن كاسب، وأمل عبد الشكور أحمد، ومريم سالم بادي، ومهرة ثاني البناي، وغفاين عبدالله الخاطري، ورفيعة عيد الخاطري، ورفيعة سعيد ناصر، وفاطمة علي الفليتي، وعائشة عيسى حسن.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكدت طالبات مدرسة فاطمة بنت مبارك في رأس الخيمة، التي شهدت الجلسة الوزارية والتي تضم جميع الحلقات بدءاً من الروضة إلى الثانوية العامة، بأنهن أصبحن يحملن مسؤولية كبيرة على عاتقهن بعد حضور الجلسة الوزارية، في المشاركة في الإنجازات التي تسعى لتحقيقها الدولة خلال السنوات المقبلة. وأوضحت الطالبات في مدرسة فاطمة بنت مبارك، بمنطقة الحمرانية أن رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، في اختياره لمدرستهن كانت واضحة المعالم، بالاهتمام بالطلبة من جميع المراحل، وبأن دورهن كبير حتى وهن على مقاعد الدراسة، فالتميز يبدأ بالمدرسة وينتهي بالإنجازات الكبيرة التي سيسعين لتحقيقها بعد التخرج من الجامعة.

كأنه حلم

ميرة محمد راشد، 14عاماً، حضرت لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، في الخلوة الوزارية التي عقدت في مدرستها فاطمة بنت مبارك في منطقة الحمرانية، تقول: أحسست بأني في حلم، فجأة أرى الشيخ محمد بن راشد أمامي ويسألني عن اسمي، والذي تشاركنا معه في الخلوة الوزارية، أحسست بطاقة عجيبة، أود لو أكبر بسرعة كي أشارك في صنع الإنجازات لوطني.
وأكملت ميرة، من خلال الزيارة والخلوة الوزارية سألنا وزير التربية والتعليم بأن يقلل كمية المناهج، والوقت الذي نمضيه بالمدرسة، ووعدنا بدراسة الموضوع، مشيرة إلى أن اجتماع الوزراء في مدرستهم، سيظل له ذكرى حتى التخرج في الجامعة، وستطمح أن يكون لها شأن في المستقبل، لأنها شهدت الخلوة والتقت بالوزراء وبنائب رئيس الدولة وهي على مقاعد الدراسة.

وأكدت عائشة جمال راشد، في الصف التاسع، 14عاماً، أنها تعلمت من حضور الخلوة كيف يصنع القرار في دولة الإمارات، وكيف حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، على حضور الطلبة من شتى الإمارات، ومن مدرستنا لمشاركته في الخلوة الوزارية، وهو بحد ذاته أعطانا دافعا للمستقبل، كي نجتهد ونستمر في تميزنا، فعندما تكون قيادتنا متميزة بأفكارها وحرصها على لقاء مختلف شرائح المجتمع، وخاصة «الطلبة»، سنكون بإذن الله عند حسن ظن قيادتنا وسنبهر العالم بالمستقبل القريب، كما تطمح قيادتنا أن نكون كذلك.

هند حميد، 13 عاماً، بالصف الثامن، تقول أحسست بالفخر وأنا أشهد الخلوة الوزارية، ونقاش الوزراء حول مستقبل دولة الإمارات في عام 2021 والمؤشرات التي طبقت على أرض الواقع، الآن أشعر بأن لديَّ طاقة كبيرة تستطيع أن تفعل المعجزات، ولي الفخر بأني سأكون في العام ذاته من خريجات الثانوية العامة، وسأطمح أن أكمل دراستي الجامعية في تخصص يفيد دولتي وأشارك فيه لرفعتها ونهضتها. ناعمة محمد الخاطري، ولية أمر، تقول ابنتي حضرت الخلوة الوزارية، ورجعت للمنزل وهي سعيدة، إنها تعيش حالة فرح خاصة، بأنها كانت من ضمن الطالبات اللواتي شهدن الخلوة الوزارية، وكلنا فخورون كأولياء أمور بأفكار صاحب السمو الشيخ محمد راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في اختياره لمدرسة تجمع بين كل المراحل في إمارة رأس الخيمة، ولقائه بالطلبة وجعلهم يشهدون الخلوة، هي بحد ذاتها رسالة عميقة المعنى، بأن الطلبة هم عماد المستقبل، وهم رواده، لذا يشركهم باجتماعاته.

ميرة راشد سالم، 14عاماً بالصف التاسع، أشارت إلى أن حضورها لخلوة مجلس الوزراء، جعلها سعيدة، ومحظوظة كونها من الطالبات اللواتي اختارتهن إدارة المدرسة لحضور تلك الجلسة، بناء على تفوقهن في الدراسة، موضحة أنها كانت ضمن الطالبات اللواتي جلسن مع وزير الصحة وشجعهن على المواظبة على الدراسة والسعي لتحقيق أحلامهن، مضيفة أن حلمها بأن تكون طبيبة، حقق أول مؤشراته بأنها كانت ضمن الفريق الذي اجتمع بوزير الصحة. وأضافت ميرة أنها ستعمل طبيبة في المستقبل كي تكون ضمن طاقم الأطباء المواطنين الأكفاء الذين تعتمد عليهم الدولة، مشيرة إلى أنها بعد 5 سنوات ستكون في أول عام جامعة وستبذل جهدها لتحقيق الحلم الذي وضعت أول خططه منذ يوم أمس، بعد حضور الخلوة الوزارية. وقالت موزة راشد سالم، 15عاماً، في الصف الحادي عشر، إن الفرح والسعادة والمسؤولية، مشاعر غمرت الطالبات بعد حضور الخلوة الوزارية.

عائشة سالم الخاطري، ولية أمر، وأم لابنتين حضرن الخلوة الوزارية في مدرسة فاطمة بنت مبارك، تقول اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمدرسة كمكان لعقد الخلوة الوزارية، رسالة للجميع، تسلمها أولياء الأمور كتعهد بمواصلة دعم أبنائهم الطلبة، فهم عماد المستقبل القريب، وهم من تركز عليهم الدولة لنجاح خططتها ومشاريعها المستقبلية. وأوضحت عائشة أن بناتها اللواتي حضرن الجلسة، أكدن لها بأنهن أصبحن يحملن مسؤولية كبيرة، وبدا ذلك لها بعد حضورهن للمنزل وهن يخبرنها أنهن شهدن يوماً تاريخياً في مدرستهن.

قالت بشاير علي سعيد الشحي، طالبة في الصف الحادي عشر المتقدم بمدرسة الماسة للتعليم الثانوي: «كلمات أصوغها بمشاعر الفخر وفرحة اللقاء، يوم لن أنساه في حياتي، تاريخ ترسخ في ذهني، السادسة عشر من شهر أكتوبر/تشرين الأول في هذا اليوم وفي هذا التاريخ كان لي الفخر والشرف لحضور اجتماع مجلس الوزراء بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والاستماع لحديثه ونصائحه ومشاهدته في إدارة فريق عمله، التميز، الإنجاز، الإبداع، السرعة والاختلاف جميعها سمات توحي بأربع كلمات ألا وهي دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد دعانا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في هذا الاجتماع للعمل والإنجاز وطلب العلم والمعرفة لرفعة هذا الوطن، لذلك نعاهدك يا صاحب السمو على تحقيق المراكز العليا والمتقدمة لهذه الدولة التي التزمت بالمركز الأول وعلى ترسيخ طاقتنا في التأثير الإيجابي والحفاظ على مسيرة البيت متوحداً، وتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة ألا وهي أن نكون ضمن أفضل دول العالم».

سيف بن زايد: سعدت بالتحدث مع المتفوقات

نشر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، على «تويتر»، صورة لسموه وسط عدد من الطالبات المتفوقات في مدرسة الشيخة فاطمة بنت مبارك في إمارة رأس الخيمة.
وعلق سموه على الصورة قائلاً: سعدت بالتحدث مع طالبات مدرسة فاطمة بنت مبارك بإمارة رأس الخيمة، والطالبات هن: مريم سيف الخاطري، ونوره محمد الخاطري، وعائشة سيف بن كاسب، وأمل عبد الشكور أحمد، ومريم سالم بادي، ومهرة ثاني البناي، وغفاين عبدالله الخاطري، ورفيعة عيد الخاطري، ورفيعة سعيد ناصر، وفاطمة علي الفليتي، وعائشة عيسى حسن.

رابط المصدر: طالبات مدرسة فاطمة بنت مبارك لـ الخليج: نشعر بالمسؤولية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً