المعارضة السورية تصد محاولات النظام التقدم في حماة رغم الإسناد الروسي

فشلت القوات الحكومية السورية والمسلحون الموالون لها في التقدم في ريف حماة الشمالي رغم الدعم الجوي الروسي لهم، أمس الأحد. وقال قائد عسكري في جيش

العزة إن “القوات الحكومية كثفت قصفها المدفعي منذ ساعات الصباح الأولى على قرية الإسكندرية التي حولتها إلى دمار، ووصلت إلى أطراف بلدة معردس لتخوض بعدها قتال شوارع هو الأعنف قتل خلاله أكثر من 25 عنصراً وجرح وأسر آخرون من قوات النظام والمسلحين الموالين لهم، وبعد فشلها في تحقيق تقدم عند ساعات مساء الأحد، قام الطيران الروسي بقصف بلدة معردس وصوران بريف حماة بالنابالم الحارق”.وأضاف القائد العسكري أن “فصائل الثوار قصفت بسلاح المدفعية مقر قيادة قوات النظام في جبل زين العابدين، مما أدى إلى تدمير مستودع ذخيرة للنظام في قاعدة جبل زين العابدين العسكرية عن طريق استهدافه بصواريخ غراد مساء اليوم”.من جانبه، أكد مصدر عسكري سوري أن “الجيش السوري استعاد السيطرة بشكل كامل على بلدة معردس في ريف حماة الشمالي، بعد القضاء على عدد من المسلحين وتدمير أسلحتهم وعتادهم”.


الخبر بالتفاصيل والصور



فشلت القوات الحكومية السورية والمسلحون الموالون لها في التقدم في ريف حماة الشمالي رغم الدعم الجوي الروسي لهم، أمس الأحد.

وقال قائد عسكري في جيش العزة إن “القوات الحكومية كثفت قصفها المدفعي منذ ساعات الصباح الأولى على قرية الإسكندرية التي حولتها إلى دمار، ووصلت إلى أطراف بلدة معردس لتخوض بعدها قتال شوارع هو الأعنف قتل خلاله أكثر من 25 عنصراً وجرح وأسر آخرون من قوات النظام والمسلحين الموالين لهم، وبعد فشلها في تحقيق تقدم عند ساعات مساء الأحد، قام الطيران الروسي بقصف بلدة معردس وصوران بريف حماة بالنابالم الحارق”.

وأضاف القائد العسكري أن “فصائل الثوار قصفت بسلاح المدفعية مقر قيادة قوات النظام في جبل زين العابدين، مما أدى إلى تدمير مستودع ذخيرة للنظام في قاعدة جبل زين العابدين العسكرية عن طريق استهدافه بصواريخ غراد مساء اليوم”.

من جانبه، أكد مصدر عسكري سوري أن “الجيش السوري استعاد السيطرة بشكل كامل على بلدة معردس في ريف حماة الشمالي، بعد القضاء على عدد من المسلحين وتدمير أسلحتهم وعتادهم”.

رابط المصدر: المعارضة السورية تصد محاولات النظام التقدم في حماة رغم الإسناد الروسي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً