تونس: الكشف عن مجموعة إرهابية خططت لعمليات اغتيال

كشف القضاء التونسي، أمس الأحد، عن إيقاف عناصر إرهابية كانت تخطط لاستهداف شخصيات سياسية وكبار المسؤولين في الأمن. وقال متحدث باسم المحكمة الابتدائية بالعاصمة والقطب

القضائي لمكافحة الإرهاب، إن وحدات مختصة في مكافحة الإرهاب أوقفت عناصر من بين مجموعة إرهابية كانت تعد لاغتيال “شخصية سياسية متقلدة مسؤولية هامة في الدولة وأحد مقرات السيادة والعديد من الإطارات الأمنية”.وأضاف المتحدث سفيان السليطي لوكالة الأنباء التونسية إن اعتقال العناصر تم منذ أسبوعين، بينما لم يكشف عن الشخصية المستهدفة.لكن تقارير اعلامية أفادت اليوم بأن وزير الداخلية الهادي مجدوب كان مهدداً بالاغتيال.وأوضح السليطي إن تعقب المجموعة التي يبلغ عددها 62 عنصراً من الرجال و29 من النساء، بدأ منذ منتصف أغسطس(آب) الماضي، وجرى إيقاف عدد منهم في حين تحصن 20 عنصراً بالفرار.ولا يزال القطب القضائي لمكافحة الإرهاب يحقق مع العناصر الموقوفة بحسب ذات المصدر، بعد أن تم حجز أسلحة نارية وذخيرة لديها إثر عمليات مداهمة وتفتيش.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف القضاء التونسي، أمس الأحد، عن إيقاف عناصر إرهابية كانت تخطط لاستهداف شخصيات سياسية وكبار المسؤولين في الأمن.

وقال متحدث باسم المحكمة الابتدائية بالعاصمة والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، إن وحدات مختصة في مكافحة الإرهاب أوقفت عناصر من بين مجموعة إرهابية كانت تعد لاغتيال “شخصية سياسية متقلدة مسؤولية هامة في الدولة وأحد مقرات السيادة والعديد من الإطارات الأمنية”.

وأضاف المتحدث سفيان السليطي لوكالة الأنباء التونسية إن اعتقال العناصر تم منذ أسبوعين، بينما لم يكشف عن الشخصية المستهدفة.

لكن تقارير اعلامية أفادت اليوم بأن وزير الداخلية الهادي مجدوب كان مهدداً بالاغتيال.

وأوضح السليطي إن تعقب المجموعة التي يبلغ عددها 62 عنصراً من الرجال و29 من النساء، بدأ منذ منتصف أغسطس(آب) الماضي، وجرى إيقاف عدد منهم في حين تحصن 20 عنصراً بالفرار.

ولا يزال القطب القضائي لمكافحة الإرهاب يحقق مع العناصر الموقوفة بحسب ذات المصدر، بعد أن تم حجز أسلحة نارية وذخيرة لديها إثر عمليات مداهمة وتفتيش.

رابط المصدر: تونس: الكشف عن مجموعة إرهابية خططت لعمليات اغتيال

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً