الحكومة الصومالية تغلق صحيفة وتعتقل رئيس تحريرها

قال اتحاد الصحافيين الصوماليين، اليوم الأحد، إن قوات الأمن الصومالية أغلقت صحيفة واعتقلت رئيس تحريرها في أحدث حملة فيما يقول الصحافيون إنه مناخ من الترهيب.

وذكر الاتحاد الوطني للصحافيين الصوماليين إن ضباط المخابرات اقتحموا مكاتب صحيفة حوج أجال، وصادروا أجهزة الكمبيوتر وآلات التصوير واعتقلوا رئيس تحريرها عبدي آدم جوليد، مساء السبت.وأكد الأمين العام للاتحاد “هذا الأمر يحمل كل سمات مضايقات أمن الدولة والتعسف تجاه صحافي مستقل بارز”.وأضاف “عبدي آدم جوليد هو أحدث ضحية في وضع سائد يتمثل في اضطهاد الأصوات المستقلة في الإعلام الصومالي”.ولم يتضح السبب في اعتقال جوليد، لكن الاتحاد قال إنها أول مرة تتخذ فيها الحكومة إجراء ضد الصحيفة التي تصدر منذ 1991.ولم ترد السلطات الصومالية على اتصالات للحصول على تعليق.وكثيراً ما تقوم قوات الأمن والمسؤولون باعتقال أو تهديد الصحافيين الذين تنطوي تقاريرهم الصحفية على إساءات لهم.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال اتحاد الصحافيين الصوماليين، اليوم الأحد، إن قوات الأمن الصومالية أغلقت صحيفة واعتقلت رئيس تحريرها في أحدث حملة فيما يقول الصحافيون إنه مناخ من الترهيب.

وذكر الاتحاد الوطني للصحافيين الصوماليين إن ضباط المخابرات اقتحموا مكاتب صحيفة حوج أجال، وصادروا أجهزة الكمبيوتر وآلات التصوير واعتقلوا رئيس تحريرها عبدي آدم جوليد، مساء السبت.

وأكد الأمين العام للاتحاد “هذا الأمر يحمل كل سمات مضايقات أمن الدولة والتعسف تجاه صحافي مستقل بارز”.

وأضاف “عبدي آدم جوليد هو أحدث ضحية في وضع سائد يتمثل في اضطهاد الأصوات المستقلة في الإعلام الصومالي”.

ولم يتضح السبب في اعتقال جوليد، لكن الاتحاد قال إنها أول مرة تتخذ فيها الحكومة إجراء ضد الصحيفة التي تصدر منذ 1991.

ولم ترد السلطات الصومالية على اتصالات للحصول على تعليق.

وكثيراً ما تقوم قوات الأمن والمسؤولون باعتقال أو تهديد الصحافيين الذين تنطوي تقاريرهم الصحفية على إساءات لهم.

رابط المصدر: الحكومة الصومالية تغلق صحيفة وتعتقل رئيس تحريرها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً