افتتاح غرفة الرعب في قصر وينشستر

كشفت تقارير غربية افتتاح غرفة جديدة -أو بالأحرى إعادة افتتاح غرفة قديمة- مخبأة في قصر وينشستر الغامض في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا بمناسبة اقتراب الهالوين، والتي افتتحت للمرة الأولى في عام 1922. وقد أثبت قصر وينشستر نفسه كمقصداً لمحبي الرعب والإثارة بعد أن حصل على مكانة بين أفضل 10 أماكن مسكون

في أمريكا من قبل مجلة تايم. كان القصر مترامي الأطراف مملوك من قبل سارة وينشستر وريثة عائلة وينشستر غريبة الأطوار، تبلغ مساحة القصر 24.000 قدم مربع ويضم 160 غرفة و 10 آلاف نافذة و40 سلم و 9 مطابخ، وتكلف بناء القصر 5.500.000 دولار. وتقول الأسطورة أن سارة وينشستر بعد الوفاة المأساوية لزوجها وطفلها زارت وسيط روحي في بوسطن أمرها أن تنتقل إلى الغرب وتبني قصر كبير لاسترضاء أرواح أولئك الذين قتلوا من قبل بنادق عائلة وينشستر. الآن وللمرة الأولى على الإطلاق تم فتح غرفة سرية الجديدة التي أطلق عليها اسم “علية سارة” والتي تحتوي على أشياء تعود إلى ما يقرب من 100 سنة مع جدار الجص الذي تضرر بشدة آثر زلزال سان فرانسيسكو الكبير عام 1906. تضم الغرفة أريكة من العصر الفيكتوري وآلة الخياطة وبعض اللوحات بين عناصر منتقاة أخرى وذلك بالإضافة إلى بنادق أصلية تعود إلى عائلة وينشستر. تم تحويل الغرفة إلى لغز كبير حيث لا يستطيع الزوار الخروج منها إلا بعد إنجاز 38 هدف متفرق في جميع أنحاء الغرفة، يمكن للزوار زيارة قصر وينشستر وعلية سارة والقيام بجولات على ضوء الشموع بتكلفة تتراوح بين 35 دولار و 49 دولار.


الخبر بالتفاصيل والصور


كشفت تقارير غربية افتتاح غرفة جديدة -أو بالأحرى إعادة افتتاح غرفة قديمة- مخبأة في قصر وينشستر الغامض في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا بمناسبة اقتراب الهالوين، والتي افتتحت للمرة الأولى في عام 1922.

%d9%82%d8%b5%d8%b1-%d9%88%d9%8a%d9%86%d8%b4%d8%b3%d8%aa%d8%b1

وقد أثبت قصر وينشستر نفسه كمقصداً لمحبي الرعب والإثارة بعد أن حصل على مكانة بين أفضل 10 أماكن مسكون في أمريكا من قبل مجلة تايم.

كان القصر مترامي الأطراف مملوك من قبل سارة وينشستر وريثة عائلة وينشستر غريبة الأطوار، تبلغ مساحة القصر 24.000 قدم مربع ويضم 160 غرفة و 10 آلاف نافذة و40 سلم و 9 مطابخ، وتكلف بناء القصر 5.500.000 دولار.

%d9%82%d8%b5%d8%b1-%d9%88%d9%8a%d9%86%d8%b4%d8%b3%d8%aa%d8%b1-1

وتقول الأسطورة أن سارة وينشستر بعد الوفاة المأساوية لزوجها وطفلها زارت وسيط روحي في بوسطن أمرها أن تنتقل إلى الغرب وتبني قصر كبير لاسترضاء أرواح أولئك الذين قتلوا من قبل بنادق عائلة وينشستر.

%d9%82%d8%b5%d8%b1-%d9%88%d9%8a%d9%86%d8%b4%d8%b3%d8%aa%d8%b1-2

الآن وللمرة الأولى على الإطلاق تم فتح غرفة سرية الجديدة التي أطلق عليها اسم “علية سارة” والتي تحتوي على أشياء تعود إلى ما يقرب من 100 سنة مع جدار الجص الذي تضرر بشدة آثر زلزال سان فرانسيسكو الكبير عام 1906.

%d9%82%d8%b5%d8%b1-%d9%88%d9%8a%d9%86%d8%b4%d8%b3%d8%aa%d8%b1-3

تضم الغرفة أريكة من العصر الفيكتوري وآلة الخياطة وبعض اللوحات بين عناصر منتقاة أخرى وذلك بالإضافة إلى بنادق أصلية تعود إلى عائلة وينشستر.

تم تحويل الغرفة إلى لغز كبير حيث لا يستطيع الزوار الخروج منها إلا بعد إنجاز 38 هدف متفرق في جميع أنحاء الغرفة، يمكن للزوار زيارة قصر وينشستر وعلية سارة والقيام بجولات على ضوء الشموع بتكلفة تتراوح بين 35 دولار و 49 دولار.

%d9%82%d8%b5%d8%b1-%d9%88%d9%8a%d9%86%d8%b4%d8%b3%d8%aa%d8%b1-4

رابط المصدر: افتتاح غرفة الرعب في قصر وينشستر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً