شتاينماير وكيري يتفقان على مواصلة العمل لتطبيق هدنة إنسانية في حلب

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الأحد، أن وزير الخارجية فرانك – فالتر شتاينماير اتفق مع نظيره الأمريكي جون كيري، على استئناف الجهود الدبلوماسية خلال الأسبوع الجاري، من أجل التوصل إلى

حل للصراع في سوريا. وجاء إعلان الخارجية الألمانية بعد اتصال هاتفي أجري بين الوزيرين.كانت مفاوضات لوزان التي جرت أمس السبت بحضور كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف والعديد من ممثلي دول المنطقة، لم تفلح في إحداث انفراجة في الأزمة السورية والاتفاق على وقف إطلاق النار.وأوضحت الخارجية أن شتاينماير اتفق مع كيري على ضرورة مواصلة الجهود من أجل التوصل إلى هدنة إنسانية جديدة لتوصيل المساعدات الإنسانية بشكل آمن إلى شرق حلب، وتهيئة الظروف المناسبة للدخول في هدنة جديدة.واتفق الوزيران على أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد وحليفتيه، روسيا وإيران يكونوا في طليعة الأطراف التي يتعين عليها العمل على ذلك.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الأحد، أن وزير الخارجية فرانك – فالتر شتاينماير اتفق مع نظيره الأمريكي جون كيري، على استئناف الجهود الدبلوماسية خلال الأسبوع الجاري، من أجل التوصل إلى حل للصراع في سوريا.

وجاء إعلان الخارجية الألمانية بعد اتصال هاتفي أجري بين الوزيرين.

كانت مفاوضات لوزان التي جرت أمس السبت بحضور كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف والعديد من ممثلي دول المنطقة، لم تفلح في إحداث انفراجة في الأزمة السورية والاتفاق على وقف إطلاق النار.

وأوضحت الخارجية أن شتاينماير اتفق مع كيري على ضرورة مواصلة الجهود من أجل التوصل إلى هدنة إنسانية جديدة لتوصيل المساعدات الإنسانية بشكل آمن إلى شرق حلب، وتهيئة الظروف المناسبة للدخول في هدنة جديدة.

واتفق الوزيران على أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد وحليفتيه، روسيا وإيران يكونوا في طليعة الأطراف التي يتعين عليها العمل على ذلك.

رابط المصدر: شتاينماير وكيري يتفقان على مواصلة العمل لتطبيق هدنة إنسانية في حلب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً