دوالي الساقين.. هل تصيب الفتيات منذ سن البلوغ ؟

تعد دوالي الساقين احدى مشكلات العصر الحالي، ففي السنوات الأخيرة زاد عدد المصابين بدوالي الساقين إلى الضعف و خاصة بين النساء. و يُلخص تعريف مرض دوالي الساقين ببساطة، أنه مرض يصيب أوردة و شرايين الساقين يسبب عدم وصول الدم بشكل جيد في الأوردة مما يؤدي إلى ضعف أوردة الساقين و إلتوائها

مسببا ألما شديدا و بروزا في الساقين . اصابة الفتيات بدوالي الساقين أثبتت الأبحاث الطبية أن النساء هن الأكثر تعرضا للاصابة بدوالي القدمين من الرجال، و يعتقد البعض أن السبب الحتمي المسبب للاصابة بالدوالي هو الحمل، بينما الحقيقة أن دوالي الساقين قد تصيب الفتيات منذ سن البلوغ ! حيث يمكن أن يصاب أي شخص بالدوالي منذ مرحلة البلوغ سواء كان رجلا أم امرأة، و يقصد بالبلوغ من الناحية الجسدية الفسيولوجية، هي ظهور معالم الرجولة لدى الفتى، و ظهور معالم الأنوثة لدى الفتاة، و هي تختلف من شخص لآخر بناء على تكوينه الجسماني و على النشاط الهرموني لديه. اسباب اصابة الفتيات بدوالي الساقين هناك العديد من الأسباب التي تقف وراء اصابة الفتيات بدوالي الساقين، و من أبرز هذه الأسباب : – الوراثة : يلعب التاريخ المرضي العائلي دورا في الاصابة، و لا يعني ذلك ان الانتقال الوراثي سيكون حتميا، و لكن ترتفع نسبة الاصابة في حال اجتماع عامل الوراثة مع عوامل مسببة أخرى. – نمط الحياة : ترتبط العديد من أنماط الحياة الصحية بمعدل الاصابة بدوالي الساقين، و من ضمن ذلك الرياضة، شرب السوائل بشكل مستمر، تغيير وضعية الجلوس أو الوقوف بانتظام، تجنب ارتداء الكعب العالي و الجوارب الضيقة، رفع القدمين أعلى من معدل الجسم عند الجلوس، و غيرها من الأنماط و العادات اليومية الصحية. – زيادة الوزن : ان زيادة الوزن في أي عمر تعني زيادة احتمال الإصابة بالدوالي، فالسمنة الزائدة في أي عمر تعد احد الاسباب الرئيسية للاصابة بدوالي الساقين.    – النمط الغذائي : اشارت بعض الدراسات الى أن هناك علاقة ما بين الدهون و الكوليسترول و بين الاصابة بالدوالي، و كذلك الأغذية التي ثبتت علاقتها بالتأثير السلبي على الأوعية الدموية من ناحية إحداث ترقق في الأوعية الدموية، و يعني ذلك تأثير الوجبات عالية الدهون و الشحوم و اللحوم و ما شابه من الأغذية عالية السعرات الحرارية سواء النشويات أو السكريات، فكلها أغذية يحذر منها المختصون لعلاقتها بالإصابة بالدوالي أو التأثير عليها بشكل مباشر أو غير مباشر. – التغيرات الهرمونية : أثبتت الدراسات وجود علاقة ما بين التغيرات الهرمونية التي قد تحدث أثناء الدورة الشهرية و الاصابة بالدوالي، فتغير الهرمونات بشكل عام تؤثر على الدورة الدموية للفتيات أو النساء، ما يجعلهن الأكثر عرضة للإصابة بالدوالي.


الخبر بالتفاصيل والصور


تعد دوالي الساقين احدى مشكلات العصر الحالي، ففي السنوات الأخيرة زاد عدد المصابين بدوالي الساقين إلى الضعف و خاصة بين النساء.

و يُلخص تعريف مرض دوالي الساقين ببساطة، أنه مرض يصيب أوردة و شرايين الساقين يسبب عدم وصول الدم بشكل جيد في الأوردة مما يؤدي إلى ضعف أوردة الساقين و إلتوائها مسببا ألما شديدا و بروزا في الساقين .

اصابة الفتيات بدوالي الساقين

أثبتت الأبحاث الطبية أن النساء هن الأكثر تعرضا للاصابة بدوالي القدمين من الرجال، و يعتقد البعض أن السبب الحتمي المسبب للاصابة بالدوالي هو الحمل، بينما الحقيقة أن دوالي الساقين قد تصيب الفتيات منذ سن البلوغ !

حيث يمكن أن يصاب أي شخص بالدوالي منذ مرحلة البلوغ سواء كان رجلا أم امرأة، و يقصد بالبلوغ من الناحية الجسدية الفسيولوجية، هي ظهور معالم الرجولة لدى الفتى، و ظهور معالم الأنوثة لدى الفتاة، و هي تختلف من شخص لآخر بناء على تكوينه الجسماني و على النشاط الهرموني لديه.

اسباب اصابة الفتيات بدوالي الساقين

هناك العديد من الأسباب التي تقف وراء اصابة الفتيات بدوالي الساقين، و من أبرز هذه الأسباب :

– الوراثة : يلعب التاريخ المرضي العائلي دورا في الاصابة، و لا يعني ذلك ان الانتقال الوراثي سيكون حتميا، و لكن ترتفع نسبة الاصابة في حال اجتماع عامل الوراثة مع عوامل مسببة أخرى.

– نمط الحياة : ترتبط العديد من أنماط الحياة الصحية بمعدل الاصابة بدوالي الساقين، و من ضمن ذلك الرياضة، شرب السوائل بشكل مستمر، تغيير وضعية الجلوس أو الوقوف بانتظام، تجنب ارتداء الكعب العالي و الجوارب الضيقة، رفع القدمين أعلى من معدل الجسم عند الجلوس، و غيرها من الأنماط و العادات اليومية الصحية.

– زيادة الوزن : ان زيادة الوزن في أي عمر تعني زيادة احتمال الإصابة بالدوالي، فالسمنة الزائدة في أي عمر تعد احد الاسباب الرئيسية للاصابة بدوالي الساقين.   

– النمط الغذائي : اشارت بعض الدراسات الى أن هناك علاقة ما بين الدهون و الكوليسترول و بين الاصابة بالدوالي، و كذلك الأغذية التي ثبتت علاقتها بالتأثير السلبي على الأوعية الدموية من ناحية إحداث ترقق في الأوعية الدموية، و يعني ذلك تأثير الوجبات عالية الدهون و الشحوم و اللحوم و ما شابه من الأغذية عالية السعرات الحرارية سواء النشويات أو السكريات، فكلها أغذية يحذر منها المختصون لعلاقتها بالإصابة بالدوالي أو التأثير عليها بشكل مباشر أو غير مباشر.

– التغيرات الهرمونية : أثبتت الدراسات وجود علاقة ما بين التغيرات الهرمونية التي قد تحدث أثناء الدورة الشهرية و الاصابة بالدوالي، فتغير الهرمونات بشكل عام تؤثر على الدورة الدموية للفتيات أو النساء، ما يجعلهن الأكثر عرضة للإصابة بالدوالي.

رابط المصدر: دوالي الساقين.. هل تصيب الفتيات منذ سن البلوغ ؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً