مسؤول: السوبر الإماراتي المغربي صورة مثالية للعلاقات الثنائية

قال الأمين العام لاتحاد الكرة، محمد عبد الله بن هزام الظاهري: “إن السوبر الإماراتي المغربي الثاني والذي يجمع بين فريقي الأهلي والفتح على الترتيب، يعكس صورة مثالية لطبيعة العلاقات الأخوية

التي تجمع بين البلدين، خاصة وأن لعبة كرة القدم تحمل في طياتها رسائل تدعو للمحبة والسلام بين الشعوب”. وأضاف بن هزام: “سنعى لتقديم نسخة ثانية مميزة من السوبر بالإمارات اليوم على غرار النسخة الأولى التي أقيمت بالمغرب العام الماضي”.وتابع: “تعتبر مباريات السوبر أحد ثمرات اتفاقية التعاون الموقعة بين اتحاد الإمارات لكرة القدم والجامعة الملكية المغربية، بما يخدم مصلحة الجميع بتبادل الخبرات في كافة الجوانب الفنية والإدارية، وهي مناسبة طيبة نعزز من خلالها العلاقات الأخوية بين أبناء دولة الإمارات والمملكة المغربية”.وأكد بن هزام على “نجاح تجربة كأس السوبر الماضية، والتي فاز بها نادي العين، مما أعطى دفعة معنوية كبيرة، لتنظيمها مجدداً بالدولة، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم”.وفي الصعيد ذاته قدم الأمين العام لاتحاد الكرة محمد عبد الله بن هزام، “الشكر لكل الأطراف التي ساهمت في ضمان نجاح هذا الحدث الرياضي الكروي المهم، وفي مقدمتهم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ولجنة دوري المحترفين والنادي الأهلي ونادي الفتح المغربي”. وأشار إلى أن مباراة السوبر “تكتسب أهمية كبيرة من كونها تعمل على تجسير أواصر العلاقات مع الأشقاء في المملكة المغربية، ودعماً لقيم المحبة والتواصل بين الشعبين الإماراتي والمغربي، بجانب الجوانب الفنية التي ستعود على الفريقين”.يذكر بأن نادي العين، فاز بكأس السوبر الإماراتي المغربي في نسخته الأولى العام الماضي بعدما تغلب على الوداد البيضاوي بالمغرب.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال الأمين العام لاتحاد الكرة، محمد عبد الله بن هزام الظاهري: “إن السوبر الإماراتي المغربي الثاني والذي يجمع بين فريقي الأهلي والفتح على الترتيب، يعكس صورة مثالية لطبيعة العلاقات الأخوية التي تجمع بين البلدين، خاصة وأن لعبة كرة القدم تحمل في طياتها رسائل تدعو للمحبة والسلام بين الشعوب”.

وأضاف بن هزام: “سنعى لتقديم نسخة ثانية مميزة من السوبر بالإمارات اليوم على غرار النسخة الأولى التي أقيمت بالمغرب العام الماضي”.

وتابع: “تعتبر مباريات السوبر أحد ثمرات اتفاقية التعاون الموقعة بين اتحاد الإمارات لكرة القدم والجامعة الملكية المغربية، بما يخدم مصلحة الجميع بتبادل الخبرات في كافة الجوانب الفنية والإدارية، وهي مناسبة طيبة نعزز من خلالها العلاقات الأخوية بين أبناء دولة الإمارات والمملكة المغربية”.

وأكد بن هزام على “نجاح تجربة كأس السوبر الماضية، والتي فاز بها نادي العين، مما أعطى دفعة معنوية كبيرة، لتنظيمها مجدداً بالدولة، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم”.

وفي الصعيد ذاته قدم الأمين العام لاتحاد الكرة محمد عبد الله بن هزام، “الشكر لكل الأطراف التي ساهمت في ضمان نجاح هذا الحدث الرياضي الكروي المهم، وفي مقدمتهم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ولجنة دوري المحترفين والنادي الأهلي ونادي الفتح المغربي”.

وأشار إلى أن مباراة السوبر “تكتسب أهمية كبيرة من كونها تعمل على تجسير أواصر العلاقات مع الأشقاء في المملكة المغربية، ودعماً لقيم المحبة والتواصل بين الشعبين الإماراتي والمغربي، بجانب الجوانب الفنية التي ستعود على الفريقين”.

يذكر بأن نادي العين، فاز بكأس السوبر الإماراتي المغربي في نسخته الأولى العام الماضي بعدما تغلب على الوداد البيضاوي بالمغرب.

رابط المصدر: مسؤول: السوبر الإماراتي المغربي صورة مثالية للعلاقات الثنائية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً