أمل القبيسي: رؤية محمد بن راشد الثاقبة رسخت مكانة مرموقة للدولة على مستوى العالم

هنأت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، صاحب السمو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمناسبة مرور 10 أعوام على تولي سموه رئاسة الحكومة.  واكدت القبيسي في تصريح بهذه المناسبة العزيزة على قلوب شعب

الامارات على ان ما تحقق خلال السنوات العشر تحت قيادة سموه يعد انجازا يفخر الاماراتيون جميعا بتحقيقه. وتابعت ” إن سموه قائد ذو نظرة ثاقبة تستشرف المستقبل ساهمت أفكاره بشكل مباشر في تطوير كافة القطاعات الحيوية وتتجسد رؤيته الحكيمة بالحرص على الارتقاء بجميع القطاعات الخدمية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وكانت النتائج باهرة في تحقيق الإمارات انجازات ضخمة على المستوى العالمي وتصدرها للدول العربية في معظم المجالات واحتلاها مراكز متقدمة عالمياً في مؤشرات السعادة العالمية وأنشطة الأعمال والابتكار العلمي والتنمية البشرية دوليا…مبينة أن ما يتبناه سموه من سياسات رشيدة واستراتيجيات رائدة تستشرف المستقبل وتنفذ بكل حكمة وحنكه والتزام ومتابعة حثيثة وجهود متميزة ساهمت في النهوض بمختلف القطاعات بدولة الإمارات العربية المتحدة   واضافت معالي الدكتورة امل القبيسي ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم استطاع خلال تلك الفترة ان يقود سفينة الوطن باقتدار رغم ما شهدته تلك الفترة من ازمات اقتصادية دولية وتوترات مرت بها المنطقة الامر الذي يؤكد حنكة وقدرة سموه على تجاوز العقبات والصعاب مهما كانت.   وقالت رئيس المجلس الوطني الاتحادي ان ما تحقق على ارض الواقع من انجازات شعر بها المواطن والمقيم في جميع المجالات تؤكد عمق الرؤية الاستراتيجية لسموه والتي تم من خلالها تم إطلاق الخطط والاستراتيجيات والبرامج، وتشكيل حكومة المستقبل مع تطوير أنظمة لمتابعة الأداء والخدمات، وتشجيع الابتكار واستخدام التكنولوجيا في كافة المؤسسات والكثير من المبادرات العالمية الرائدة. واشارت في هذا السياق الى ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد حرص في رسالته الى شعب الامارات في هذه المناسبة على ان يوضح بالأرقام حجم الانجازات التي تحققت في كافة المجالات حيث تضاعف اقتصادنا ليصل اليوم الى 1360 مليار درهم وارتفاع تنافسيتنا من المركز 32 عالميا إلى المركز 16 عالميا مع زيادة الانفاق في المجالات الصحية والتعليمية بصورة ملموسة. واشادت القبيسي بخطوة تشكيل فرق عمل على مستوى الحكومة الاتحادية والمحلية تحت اشراف سموه المباشر بهدف تركيز الجهود وحشد الطاقات وتكثيف العمل خلال الفترة المقبلة للوصول لنسبة 100% من مستهدفات الأجندة الوطنية بحلول العام 2021   وأشارت الدكتورة القبيسي الى ان المتابعة والتطوير والإنجازات والجولات المهمة لسموه في مختلف أنحاء الدولة لشتى المشاريع وزياراته الميدانية لأبناء الدولة في مواقع عملهم تعكس مبدأ تلاحم القيادة بالمواطن وتكرس مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بأن البيت متوحد وأن اللحمة الوطنية تتجلى في أروع وابهي صورها. وأكدت الدكتورة القبيسي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد برهن من خلال رؤيته الحكيمة وجهوده الكبيرة للجميع أنه لا يوجد هناك مستحيل، فهو قائد فذ واستثنائي بتحقيق العديد من الإنجازات الرائدة التي وضعت الدولة في مصاف الدول المتقدمة …مشيرة الي ان حكومة دولة الإمارات حرصت بحكمة سموه على تحقيق نقلة كبيرة ومتميزة في جميع القطاعات وفق رؤية الإمارات 2021 وكذلك مرتكزات الأجندة الوطنية وذلك من اجل هدف اقتربنا من تحقيقه وهو أن نكون أفضل حكومات العالم . وقالت القبيسي ان العشر سنوات  الماضية كانت مضيئة بالعديد من المنجزات التنموية التي تقف شاهدة على رجاحة الفكر والتخطيط السليم  واستشراف المستقبل وأصبحت دولة الإمارات اليوم بحمد الله وبفضل قيادتها الرشيدة  ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم حكام الإمارات صرحا شامخا يستظل بظلالها المواطن والمقيم وواحة أمن وأمان يعيش في كنفها أبناء الإمارات جميعا تحت راية الوحدة الوطنية التي كانت وما تزال عماد الحاضر وأساس بناء المستقبل.   وقالت حينما يشدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على أنه لا مجال للتأجيل ولا مجال للتراخي والتاريخ سيشهد علينا جميعا، ووعدنا شعبنا بتحقيق الأفضل والوعد دين والعمل الحكومي أمانة وحكومتنا لم ولن تعرف غير الجدية في تنفيذ خططها ومؤشراتها، فان ذلك يدعونا جميعا سواء في الحكومة او في المجلس الوطني الاتحادي ان نكون على مستوى المسؤولية وان نحقق رؤية سموه وطموحات شعبنا. وأشادت الدكتورة أمل القبيسي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لجميع الجهات الاتحادية بتكثيف الجهود بهدف خلق بيئة محفزة للابتكار ومفاهيم الانتاج المعرفي وترسيخ مقوماته بالإضافة إلى تشجيع البحث العلمي وضمان الجودة في مختلف الخدمات وذلك انطلاقا من أن تقدم الأمم بات رهينا بالاستثمار في الإنسان وهذا ما يتجلى في الرؤى والخطط التنموية كافة للدولة التي تخصص أكثر من اغلب نفقاتها على توفير الخدمات المقدمة له تتصل بالإنسان بشكل مباشر لترتقي بمؤشرات معيشته اليومية وترسم له المستقبل الأفضل بين الشعوب الراقية وتصل بدولة الإمارات إلى المراكز الأولى عالميا في هذا المجال. وأضافت ” لقد كان للتعاون المثمر البناء وتكامل الأدوار بين المجلس الوطني ومجلس الوزراء تحت قبة المجلس الوطني الاتحادي الدور الكبير في إنجاز ما تحقق وإذ يثمن المجلس عاليا هذا التعاون البناء يتقدم بجزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على تقديره ودعمه للمجلس الوطني الاتحادي وثقته العالية بأعضاءه وعمله وللدور المنوط به في متابعة قضايا الوطن والمواطنين والحث والمتابعة المستمرين من سموه بان يكون اسعاد الشعب وهو هدف وغاية المجلس عبر ممارسته لدوره التشريعي والرقابي ومشاركته الفاعلة في دعم الحكومة بالرؤى والأفكار على مختلف الصُعد. واكدت القبيسي في هذا الإطار ان المجلس الوطني الاتحادي سيؤدي دوره على أكمل وجه وسيتعاون بكل شفافية مع الحكومة ويقدم لها الدعم لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في ان يظل ابناء الامارات في المقدمة . . وقالت ” أتقدم بهذه المناسبة الغالية على شعب الإمارات بإسمي وبالنيابة عن أخواني وأخواتي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي بأصدق مشاعر التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مبتهلين إلى المولى عز وجل أن يُديم على سموه نعمة الصحة والعافية وأن تحقق دولة الإمارات في عهده المجيد المزيد من التقدم والتطور والتميز والرفعة وأن تنعم بالأمن والأمان في ظل قيادتها الرشيدة


الخبر بالتفاصيل والصور


هنأت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، صاحب السمو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بمناسبة مرور 10 أعوام على تولي سموه رئاسة الحكومة.

 واكدت القبيسي في تصريح بهذه المناسبة العزيزة على قلوب شعب الامارات على ان ما تحقق خلال السنوات العشر تحت قيادة سموه يعد انجازا يفخر الاماراتيون جميعا بتحقيقه.

وتابعت ” إن سموه قائد ذو نظرة ثاقبة تستشرف المستقبل ساهمت أفكاره بشكل مباشر في تطوير كافة القطاعات الحيوية وتتجسد رؤيته الحكيمة بالحرص على الارتقاء بجميع القطاعات الخدمية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وكانت النتائج باهرة في تحقيق الإمارات انجازات ضخمة على المستوى العالمي وتصدرها للدول العربية في معظم المجالات واحتلاها مراكز متقدمة عالمياً في مؤشرات السعادة العالمية وأنشطة الأعمال والابتكار العلمي والتنمية البشرية دوليا…مبينة أن ما يتبناه سموه من سياسات رشيدة واستراتيجيات رائدة تستشرف المستقبل وتنفذ بكل حكمة وحنكه والتزام ومتابعة حثيثة وجهود متميزة ساهمت في النهوض بمختلف القطاعات بدولة الإمارات العربية المتحدة  
واضافت معالي الدكتورة امل القبيسي ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم استطاع خلال تلك الفترة ان يقود سفينة الوطن باقتدار رغم ما شهدته تلك الفترة من ازمات اقتصادية دولية وتوترات مرت بها المنطقة الامر الذي يؤكد حنكة وقدرة سموه على تجاوز العقبات والصعاب مهما كانت.  

وقالت رئيس المجلس الوطني الاتحادي ان ما تحقق على ارض الواقع من انجازات شعر بها المواطن والمقيم في جميع المجالات تؤكد عمق الرؤية الاستراتيجية لسموه والتي تم من خلالها تم إطلاق الخطط والاستراتيجيات والبرامج، وتشكيل حكومة المستقبل مع تطوير أنظمة لمتابعة الأداء والخدمات، وتشجيع الابتكار واستخدام التكنولوجيا في كافة المؤسسات والكثير من المبادرات العالمية الرائدة.

واشارت في هذا السياق الى ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد حرص في رسالته الى شعب الامارات في هذه المناسبة على ان يوضح بالأرقام حجم الانجازات التي تحققت في كافة المجالات حيث تضاعف اقتصادنا ليصل اليوم الى 1360 مليار درهم وارتفاع تنافسيتنا من المركز 32 عالميا إلى المركز 16 عالميا مع زيادة الانفاق في المجالات الصحية والتعليمية بصورة ملموسة.

واشادت القبيسي بخطوة تشكيل فرق عمل على مستوى الحكومة الاتحادية والمحلية تحت اشراف سموه المباشر بهدف تركيز الجهود وحشد الطاقات وتكثيف العمل خلال الفترة المقبلة للوصول لنسبة 100% من مستهدفات الأجندة الوطنية بحلول العام 2021  

وأشارت الدكتورة القبيسي الى ان المتابعة والتطوير والإنجازات والجولات المهمة لسموه في مختلف أنحاء الدولة لشتى المشاريع وزياراته الميدانية لأبناء الدولة في مواقع عملهم تعكس مبدأ تلاحم القيادة بالمواطن وتكرس مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بأن البيت متوحد وأن اللحمة الوطنية تتجلى في أروع وابهي صورها.

وأكدت الدكتورة القبيسي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد برهن من خلال رؤيته الحكيمة وجهوده الكبيرة للجميع أنه لا يوجد هناك مستحيل، فهو قائد فذ واستثنائي بتحقيق العديد من الإنجازات الرائدة التي وضعت الدولة في مصاف الدول المتقدمة …مشيرة الي ان حكومة دولة الإمارات حرصت بحكمة سموه على تحقيق نقلة كبيرة ومتميزة في جميع القطاعات وفق رؤية الإمارات 2021 وكذلك مرتكزات الأجندة الوطنية وذلك من اجل هدف اقتربنا من تحقيقه وهو أن نكون أفضل حكومات العالم .

وقالت القبيسي ان العشر سنوات  الماضية كانت مضيئة بالعديد من المنجزات التنموية التي تقف شاهدة على رجاحة الفكر والتخطيط السليم  واستشراف المستقبل وأصبحت دولة الإمارات اليوم بحمد الله وبفضل قيادتها الرشيدة  ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم حكام الإمارات صرحا شامخا يستظل بظلالها المواطن والمقيم وواحة أمن وأمان يعيش في كنفها أبناء الإمارات جميعا تحت راية الوحدة الوطنية التي كانت وما تزال عماد الحاضر وأساس بناء المستقبل.  

وقالت حينما يشدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على أنه لا مجال للتأجيل ولا مجال للتراخي والتاريخ سيشهد علينا جميعا، ووعدنا شعبنا بتحقيق الأفضل والوعد دين والعمل الحكومي أمانة وحكومتنا لم ولن تعرف غير الجدية في تنفيذ خططها ومؤشراتها، فان ذلك يدعونا جميعا سواء في الحكومة او في المجلس الوطني الاتحادي ان نكون على مستوى المسؤولية وان نحقق رؤية سموه وطموحات شعبنا.

وأشادت الدكتورة أمل القبيسي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لجميع الجهات الاتحادية بتكثيف الجهود بهدف خلق بيئة محفزة للابتكار ومفاهيم الانتاج المعرفي وترسيخ مقوماته بالإضافة إلى تشجيع البحث العلمي وضمان الجودة في مختلف الخدمات وذلك انطلاقا من أن تقدم الأمم بات رهينا بالاستثمار في الإنسان وهذا ما يتجلى في الرؤى والخطط التنموية كافة للدولة التي تخصص أكثر من اغلب نفقاتها على توفير الخدمات المقدمة له تتصل بالإنسان بشكل مباشر لترتقي بمؤشرات معيشته اليومية وترسم له المستقبل الأفضل بين الشعوب الراقية وتصل بدولة الإمارات إلى المراكز الأولى عالميا في هذا المجال.

وأضافت ” لقد كان للتعاون المثمر البناء وتكامل الأدوار بين المجلس الوطني ومجلس الوزراء تحت قبة المجلس الوطني الاتحادي الدور الكبير في إنجاز ما تحقق وإذ يثمن المجلس عاليا هذا التعاون البناء يتقدم بجزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على تقديره ودعمه للمجلس الوطني الاتحادي وثقته العالية بأعضاءه وعمله وللدور المنوط به في متابعة قضايا الوطن والمواطنين والحث والمتابعة المستمرين من سموه بان يكون اسعاد الشعب وهو هدف وغاية المجلس عبر ممارسته لدوره التشريعي والرقابي ومشاركته الفاعلة في دعم الحكومة بالرؤى والأفكار على مختلف الصُعد.

واكدت القبيسي في هذا الإطار ان المجلس الوطني الاتحادي سيؤدي دوره على أكمل وجه وسيتعاون بكل شفافية مع الحكومة ويقدم لها الدعم لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في ان يظل ابناء الامارات في المقدمة .
.
وقالت ” أتقدم بهذه المناسبة الغالية على شعب الإمارات بإسمي وبالنيابة عن أخواني وأخواتي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي بأصدق مشاعر التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مبتهلين إلى المولى عز وجل أن يُديم على سموه نعمة الصحة والعافية وأن تحقق دولة الإمارات في عهده المجيد المزيد من التقدم والتطور والتميز والرفعة وأن تنعم بالأمن والأمان في ظل قيادتها الرشيدة

رابط المصدر: أمل القبيسي: رؤية محمد بن راشد الثاقبة رسخت مكانة مرموقة للدولة على مستوى العالم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً