اكتشاف يمهد الطريق لإنتاج علاج مضاد للشيخوخة

توصل علماء كيمياء حيوية، إلى كشف يشير إلى احتمال وجود علاقة بين بروتين “الأنهيداز الكربوني” وبين الشيخوخة لدى الفئران، الأمر الذي ربما يساعد في الوصول إلى علاج لمرض الزهايمر والشلل الرعاشي.وأجرى خبراء تجارب على عدد من الفئران أظهرت وجود رابط بين هذا البروتين وبين الإصابة بشيخوخة الدماغ وخلايا عضلات الفئران.ويمكن أن

تكون المصورات الحيوية “الميتوكوندريا” Mithochondria المسؤولة عن إنتاج الطاقة داخل الخلية موطنا لبروتين معين مسؤول عن الشيخوخة، وفقا لدراسة أجراها اثنان من علماء الكيمياء الحيوية في جامعة نوتنغهام البريطانية.وقام كل من الدكتورة ليزا تشاكراباريي، وطالبة الدكتوراه أميليا بولارد، بفحص خلايا المخ والعضلات لدى الفئران الفتية والمتوسطة العمر، فأشارتا إلى أنه تم العثور على مستويات عالية من البروتين المسمى بـ”الأنهيدراز الكربوني” carbonic anhydrase لدى الفئران الأكبر سنا بينها. ولاحظتا وجود نسبة عالية من هذا البروتين في بعض عينات من أدمغة الفئران الفتية، الأمر الذي يشير إلى احتمال وجود رابط بين التركيز العالي للبروتين وبين الشيخوخة المبكرة وفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية.وقام العلماء بحقن بروتين “الأنهيدراز الكربوني” في الديدان الخيطية الصغيرة، فوجدوا أن هذه الديدان عاشت أقل من مثيلاتها.وقالت تشاكراباريي: “من المحتمل أن يقدم لنا هذا الاكتشاف وسيلة جديدة هامة في ما يتعلق بمعالجة الأمراض المرتبطة والتأثيرات العامة للشيخوخة على الجسم”.


الخبر بالتفاصيل والصور


توصل علماء كيمياء حيوية، إلى كشف يشير إلى احتمال وجود علاقة بين بروتين “الأنهيداز الكربوني” وبين الشيخوخة لدى الفئران، الأمر الذي ربما يساعد في الوصول إلى علاج لمرض الزهايمر والشلل الرعاشي.

وأجرى خبراء تجارب على عدد من الفئران أظهرت وجود رابط بين هذا البروتين وبين الإصابة بشيخوخة الدماغ وخلايا عضلات الفئران.

ويمكن أن تكون المصورات الحيوية “الميتوكوندريا” Mithochondria المسؤولة عن إنتاج الطاقة داخل الخلية موطنا لبروتين معين مسؤول عن الشيخوخة، وفقا لدراسة أجراها اثنان من علماء الكيمياء الحيوية في جامعة نوتنغهام البريطانية.

وقام كل من الدكتورة ليزا تشاكراباريي، وطالبة الدكتوراه أميليا بولارد، بفحص خلايا المخ والعضلات لدى الفئران الفتية والمتوسطة العمر، فأشارتا إلى أنه تم العثور على مستويات عالية من البروتين المسمى بـ”الأنهيدراز الكربوني” carbonic anhydrase لدى الفئران الأكبر سنا بينها. ولاحظتا وجود نسبة عالية من هذا البروتين في بعض عينات من أدمغة الفئران الفتية، الأمر الذي يشير إلى احتمال وجود رابط بين التركيز العالي للبروتين وبين الشيخوخة المبكرة وفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية.

وقام العلماء بحقن بروتين “الأنهيدراز الكربوني” في الديدان الخيطية الصغيرة، فوجدوا أن هذه الديدان عاشت أقل من مثيلاتها.

وقالت تشاكراباريي: “من المحتمل أن يقدم لنا هذا الاكتشاف وسيلة جديدة هامة في ما يتعلق بمعالجة الأمراض المرتبطة والتأثيرات العامة للشيخوخة على الجسم”.

رابط المصدر: اكتشاف يمهد الطريق لإنتاج علاج مضاد للشيخوخة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً