لا تكبح رغبة الطفل في الحركة

نصحت شبكة “الصحة في الحياة” بعدم كبح رغبة الطفل في الحركة في عامه الأول. وأوضحت الشبكة الألمانية أنه على الرغم من الطفل لا يستطيع المشي في هذه المرحلة إلا أن

الركل بقدمه أو الحبو أو التدحرج يعتبر من العمليات الهامة لتطوره الحركي. ونصح الأطباء بدعم فرحة الطفل بالحركة، من خلال منح الطفل الفرصة مراراً وتكراراً لعملية الاستكشاف الجديدة. ومن الأوقات الجيدة لممارسة لدعم هذا التطور الحركي فترة ما بعد الحمام، وأشار الأطباء إلى أن وضعية الانبطاح تعتبر نقطة انطلاق ممكنة لهذا الغرض.وحذرت الشبكة الألمانية من ترك الطفل لفترات طويلة في مقعد السيارة دون داعٍ. كما نصحت بجعل الطفل حر الحركة بعد وضعه، ولنفس هذا السبب لا ينبغي ترك الطفل الصغير أمام الأجهزة اللوحية أو الهواتف الذكية، فهذا يعزز الخمول لدى الطفل.


الخبر بالتفاصيل والصور



نصحت شبكة “الصحة في الحياة” بعدم كبح رغبة الطفل في الحركة في عامه الأول. وأوضحت الشبكة الألمانية أنه على الرغم من الطفل لا يستطيع المشي في هذه المرحلة إلا أن الركل بقدمه أو الحبو أو التدحرج يعتبر من العمليات الهامة لتطوره الحركي.

ونصح الأطباء بدعم فرحة الطفل بالحركة، من خلال منح الطفل الفرصة مراراً وتكراراً لعملية الاستكشاف الجديدة. ومن الأوقات الجيدة لممارسة لدعم هذا التطور الحركي فترة ما بعد الحمام، وأشار الأطباء إلى أن وضعية الانبطاح تعتبر نقطة انطلاق ممكنة لهذا الغرض.

وحذرت الشبكة الألمانية من ترك الطفل لفترات طويلة في مقعد السيارة دون داعٍ. كما نصحت بجعل الطفل حر الحركة بعد وضعه، ولنفس هذا السبب لا ينبغي ترك الطفل الصغير أمام الأجهزة اللوحية أو الهواتف الذكية، فهذا يعزز الخمول لدى الطفل.

رابط المصدر: لا تكبح رغبة الطفل في الحركة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً