مارادونا: عالم الكرة تحكمه المافيات

■ غلاف ماركا أجرت صحيفة «ماركا» الإسبانية لقاء مطولاً مع النجم والمدرب الأرجنتيني السابق مارادونا تحدث فيها عن حال كرة القدم الدولية، والمقارنة بين النجم البرتغالي ونادي ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو، والنجم الأرجنتيني ونادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي. كيف ترى حياتك الحالية؟

انها رائعة وسعيدة، أنا مع الناس الذين يحبونني، اطفالي واحفادي في أحسن حال، بالنسبة لكرة القدم، انا تحدثت مع جياني أنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وسمعت منه شيئاً كنت أقاتل لأجله منذ سنوات، وهو لا يمكن ان يصبح لاعبو كرة القدم قادة. لو كنت في «فيفا» ماذا كنت ستفعل؟ القتال من اجل كرة القدم، أنفانتينو قال لي انه سيتعاون، لقد كافحت لمدة 30 عاماً لإعادة الطمأنينة لكرة القدم. بلاتيني مخيب للآمال؟ لم يقدم بلاتيني اية مساهمة، بسببه خسر احترامنا. انتهى الأمر. لم يكن هناك تمثيل لنا، ولم يدخر لنا لحظة من وقته. هل نسيت حياتك المهنية في التدريب؟ لا على الإطلاق، انا أرغب في ذلك ولكن في كرة القدم هناك مافيا كبيرة لا ترغب في الظهور ولكنها موجودة بطبيعة الحال، عالم المدربين يخضع لتحكم الوكلاء وليس له علاقة بمميزات مدرب أو آخر، هناك وكلاء إذا لم تقم بالدفع لهم لن تذهب إلى أي ناد، هذه هي الحقيقة ولا أبالغ في هذه النقطة. هل تعتقد أن الأمر بات صعباً بعض الشيء؟ لقد لعبت كرة القدم، وانا انوي تعليم التدريب، لذلك انا مستعد لأن اكون مدرباً، ولكن ليس دفع الأموال للوكلاء، قبل 15 سنة في مدريد وميلان كانوا يعملون بحرية، الآن هي تعاملات تجارية لا غير، إذا كانت الأمور سيئة مع بنيتيز في ريال مدريد ولا أريد أن يخبرني أحدهم أن هذا كان بسبب خطأ اللاعبين ولكنه هو من أخفق، ولكن بعد فترة قصيرة وقع عقداً مع نيوكاسيل لمدة 3 سنوات، هل يوجد من يشرح لي هذا؟ هل هذا طبيعي أم أن هناك خللاً؟ فلورينتينو بيريز اعطى الفرصة لزيدان ليكون مدرباً، هل تتوقع فرصة مماثلة لك في تدريب انديتك السابقة؟ ربما لم اخلق لتدريب الأندية أو الأندية الكبيرة، ولكن قد تكون الفرصة مع المنتخبات للقتال من أجل شيء، لقد قمت بعملي واعتزلت كرة القدم، ولكن في يومنا الحالي لا تجد لاعب كرة ممتازاً يستطيع إدارة دكة الفرق بشكل جيد، أكون سعيداً عندما يفوز زيدان في مبارياته، لأنه يفهم كرة القدم، واعرف إذا خسر سيقولون له «لقد كان لاعباً جيداً ومدرباً فاشلاً»، كرويف كان محظوظاً لقد فاز بكل شيء عندما كان مدرباً. احترام خاص بالحديث عن الفنيات، هل تعتقد أن سيموني يجب ان يفوز بدوري أبطال أوروبا؟ لقد قام بعمل جيد، واحترمه على الصعيد الشخصي والفني، وهو اليوم ينافس بشكل قوي مع ريال مدريد وبرشلونة. البعض يراه يقدم كرة قدم مملة؟ ولكن الفريق السعيد هو الذي يفوز بكل شيء، على سبيل المثال أياكس فريق قوي ولكنهم لم ينالوا شيئاً، بايرين ميونخ يفوز في ألمانيا، ولكن لو خرجوا 100 كم خارج ألمانيا، تتعقد الأمور. أيضا غوارديولا يقدم عروضاً ممتازة. بيب غوارديولا فتى رائع ويقوم بالأمور على نحو جيد ولكن لا يدفعني أحد للاقتناع بأنه هو من اخترع التيكي تاكا، أنا أعرف كرة القدم جيداً وهذه الطريقة اخترعها كرويف، أنا لاعب كلاسيكي وأنتمي لمدرسة مينوتي في تلك الفترة. كيف ترى المنافسة بين كريستيانو رونالدو وميسي؟ أرى كل شيء، ليو وكريستيانو أفضل من الباقين، كريستيانو يروق لي لأنه جريء دائماً، أما بالنسبة لليو فتحدثت كثيراً عن هذا الأمر، وأشعر بالملل من تكراره، ليس عليه أن يحصل على كأس العالم ليتم اعتباره ظاهرة، فليكفوا عما يقولون عنه مثل أنه لا يتمتع بالشخصية القوية ولا يردد النشيد الوطني، فليتركوه في سلام، الفتى لديه كل الحق في اعتزال اللعب مع المنتخب، كما فعل هذا الصيف، كل الحق، ثم يخرج علينا من يطالبه بالعودة وهم من كانوا ينتقدونه من قبل، ما هذه القصة؟ غير دقيقة ميسي فاز بالدوري والكأس، رونالدو حصد دوري الأبطال وأمم أوروبا، من هو الأجدر لنيل جائزة الكرة الذهبية؟ بالنسبة لي الكرة الذهبية غير دقيقة. على سبيل المثال في عام 2014 تفوق مانويل نوير (حارس مرمى ألمانيا) على ميسي ونيمار وفاز بكأس العالم. الألماني كان الأحق بها لأنه حمل كأس العالم، ولكن بالعودة إلى المقارنة، لا أستطيع أن أقول إن ميسي أفضل من رونالدو أو إن رونالدو أفضل من ميسي، كلاهما يروقان لي، أرغب في تواجدهما في فريقي لأنهما يتمتعان بالجرأة. ونيمار أصبح ينافس أيضاً. مؤخراً، التحق نيمار بميسي ورونالدو على قمة كرة القدم. ميسي ورونالدو ليسا في سباق ثنائي الآن فهناك متسابق ثالث. كنت أعلم أن البرازيل لن تقف مكتوفة الأيدي بعد نجوم مثل ريفالدو ورونالدينيو وكاكا. فظهر نيمار وأمتع الجميع، أحب مشاهدته وهو يلعب، إنه يسدد 200 ركلة ويواجه المدافعين مرة تلو أخرى. من الذي يلفت انتباهك أيضاً في ريال مدريد؟ مودرتش، بالنسبة لي، هو أكثر لاعب يلفت نظري في الريال، بإمكانه أن يسيطر على الكرة بطريقة ممتازة، ولديه شخصية قوية، كذلك موراتا ولكن بالطبع يجب ان يلعب مباريات أكثر، وهو امر مهم. رأي أكد مارادونا بأنه يكن الكثير من الإحترام للمدافع الإسباني و ريال مدريد راموس، مشيراً إلى أنه يمتلك شخصية قيادية قوية وإمكانيات كبيرة . و أضاف مارادونا ان المدافعين لهم اهمية كبيرة، لانه هناك عدد من المهاجمين الجيدين، كرونالدو ، ميسي ، و نيمار الذين يحدثون الفرق دائما


الخبر بالتفاصيل والصور


أجرت صحيفة «ماركا» الإسبانية لقاء مطولاً مع النجم والمدرب الأرجنتيني السابق مارادونا تحدث فيها عن حال كرة القدم الدولية، والمقارنة بين النجم البرتغالي ونادي ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو، والنجم الأرجنتيني ونادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي.

كيف ترى حياتك الحالية؟

انها رائعة وسعيدة، أنا مع الناس الذين يحبونني، اطفالي واحفادي في أحسن حال، بالنسبة لكرة القدم، انا تحدثت مع جياني أنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وسمعت منه شيئاً كنت أقاتل لأجله منذ سنوات، وهو لا يمكن ان يصبح لاعبو كرة القدم قادة.

لو كنت في «فيفا» ماذا كنت ستفعل؟

القتال من اجل كرة القدم، أنفانتينو قال لي انه سيتعاون، لقد كافحت لمدة 30 عاماً لإعادة الطمأنينة لكرة القدم.

بلاتيني مخيب للآمال؟

لم يقدم بلاتيني اية مساهمة، بسببه خسر احترامنا. انتهى الأمر. لم يكن هناك تمثيل لنا، ولم يدخر لنا لحظة من وقته.

هل نسيت حياتك المهنية في التدريب؟

لا على الإطلاق، انا أرغب في ذلك ولكن في كرة القدم هناك مافيا كبيرة لا ترغب في الظهور ولكنها موجودة بطبيعة الحال، عالم المدربين يخضع لتحكم الوكلاء وليس له علاقة بمميزات مدرب أو آخر، هناك وكلاء إذا لم تقم بالدفع لهم لن تذهب إلى أي ناد، هذه هي الحقيقة ولا أبالغ في هذه النقطة.

هل تعتقد أن الأمر بات صعباً بعض الشيء؟

لقد لعبت كرة القدم، وانا انوي تعليم التدريب، لذلك انا مستعد لأن اكون مدرباً، ولكن ليس دفع الأموال للوكلاء، قبل 15 سنة في مدريد وميلان كانوا يعملون بحرية، الآن هي تعاملات تجارية لا غير، إذا كانت الأمور سيئة مع بنيتيز في ريال مدريد ولا أريد أن يخبرني أحدهم أن هذا كان بسبب خطأ اللاعبين ولكنه هو من أخفق، ولكن بعد فترة قصيرة وقع عقداً مع نيوكاسيل لمدة 3 سنوات، هل يوجد من يشرح لي هذا؟ هل هذا طبيعي أم أن هناك خللاً؟

فلورينتينو بيريز اعطى الفرصة لزيدان ليكون مدرباً، هل تتوقع فرصة مماثلة لك في تدريب انديتك السابقة؟

ربما لم اخلق لتدريب الأندية أو الأندية الكبيرة، ولكن قد تكون الفرصة مع المنتخبات للقتال من أجل شيء، لقد قمت بعملي واعتزلت كرة القدم، ولكن في يومنا الحالي لا تجد لاعب كرة ممتازاً يستطيع إدارة دكة الفرق بشكل جيد، أكون سعيداً عندما يفوز زيدان في مبارياته، لأنه يفهم كرة القدم، واعرف إذا خسر سيقولون له «لقد كان لاعباً جيداً ومدرباً فاشلاً»، كرويف كان محظوظاً لقد فاز بكل شيء عندما كان مدرباً.

احترام خاص

بالحديث عن الفنيات، هل تعتقد أن سيموني يجب ان يفوز بدوري أبطال أوروبا؟

لقد قام بعمل جيد، واحترمه على الصعيد الشخصي والفني، وهو اليوم ينافس بشكل قوي مع ريال مدريد وبرشلونة.

البعض يراه يقدم كرة قدم مملة؟

ولكن الفريق السعيد هو الذي يفوز بكل شيء، على سبيل المثال أياكس فريق قوي ولكنهم لم ينالوا شيئاً، بايرين ميونخ يفوز في ألمانيا، ولكن لو خرجوا 100 كم خارج ألمانيا، تتعقد الأمور.

أيضا غوارديولا يقدم عروضاً ممتازة.

بيب غوارديولا فتى رائع ويقوم بالأمور على نحو جيد ولكن لا يدفعني أحد للاقتناع بأنه هو من اخترع التيكي تاكا، أنا أعرف كرة القدم جيداً وهذه الطريقة اخترعها كرويف، أنا لاعب كلاسيكي وأنتمي لمدرسة مينوتي في تلك الفترة.

كيف ترى المنافسة بين كريستيانو رونالدو وميسي؟

أرى كل شيء، ليو وكريستيانو أفضل من الباقين، كريستيانو يروق لي لأنه جريء دائماً، أما بالنسبة لليو فتحدثت كثيراً عن هذا الأمر، وأشعر بالملل من تكراره، ليس عليه أن يحصل على كأس العالم ليتم اعتباره ظاهرة، فليكفوا عما يقولون عنه مثل أنه لا يتمتع بالشخصية القوية ولا يردد النشيد الوطني، فليتركوه في سلام، الفتى لديه كل الحق في اعتزال اللعب مع المنتخب، كما فعل هذا الصيف، كل الحق، ثم يخرج علينا من يطالبه بالعودة وهم من كانوا ينتقدونه من قبل، ما هذه القصة؟

غير دقيقة

ميسي فاز بالدوري والكأس، رونالدو حصد دوري الأبطال وأمم أوروبا، من هو الأجدر لنيل جائزة الكرة الذهبية؟

بالنسبة لي الكرة الذهبية غير دقيقة. على سبيل المثال في عام 2014 تفوق مانويل نوير (حارس مرمى ألمانيا) على ميسي ونيمار وفاز بكأس العالم. الألماني كان الأحق بها لأنه حمل كأس العالم، ولكن بالعودة إلى المقارنة، لا أستطيع أن أقول إن ميسي أفضل من رونالدو أو إن رونالدو أفضل من ميسي، كلاهما يروقان لي، أرغب في تواجدهما في فريقي لأنهما يتمتعان بالجرأة.

ونيمار أصبح ينافس أيضاً.

مؤخراً، التحق نيمار بميسي ورونالدو على قمة كرة القدم. ميسي ورونالدو ليسا في سباق ثنائي الآن فهناك متسابق ثالث. كنت أعلم أن البرازيل لن تقف مكتوفة الأيدي بعد نجوم مثل ريفالدو ورونالدينيو وكاكا. فظهر نيمار وأمتع الجميع، أحب مشاهدته وهو يلعب، إنه يسدد 200 ركلة ويواجه المدافعين مرة تلو أخرى.

من الذي يلفت انتباهك أيضاً في ريال مدريد؟

مودرتش، بالنسبة لي، هو أكثر لاعب يلفت نظري في الريال، بإمكانه أن يسيطر على الكرة بطريقة ممتازة، ولديه شخصية قوية، كذلك موراتا ولكن بالطبع يجب ان يلعب مباريات أكثر، وهو امر مهم.

رأي

أكد مارادونا بأنه يكن الكثير من الإحترام للمدافع الإسباني و ريال مدريد راموس، مشيراً إلى أنه يمتلك شخصية قيادية قوية وإمكانيات كبيرة .

و أضاف مارادونا ان المدافعين لهم اهمية كبيرة، لانه هناك عدد من المهاجمين الجيدين، كرونالدو ، ميسي ، و نيمار الذين يحدثون الفرق دائما

رابط المصدر: مارادونا: عالم الكرة تحكمه المافيات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً