سيرجيو: طرد نيكاندرو تصرف غير مقبول

■ مواجهة دبا والإمارات تنتهي بلا غالب.. ولامغلوب | تصوير – زيشان أحمد صورة فشل فريقا دبا الفجيرة والإمارات في تحقيق فوزهما الأول في مسابقة دوري الخليج العربي واكتفيا بالتعادل السلبي الذي أنهى

مباراتهما معاً، ليضع الصقور النقطة الأولى لهم في الدوري والثانية لدبا الفجيرة في المسابقة بعد التعادل مع بني ياس في الجولة الماضية. ولم تُخرج مواجهة الفريقين كامل الأسرار بعد أن جاء الحذر الشديد طابعاً للأداء وانحسرت الفرص كثيرا خلال مجريات الحصة الأولى والتي خاضها كل من سيرجيو مدرب دبا وبوكير مدرب الإمارات بثلاثة أجانب، وفي شوط المدربين كان مظهر الصقور الأفضل ولولا قلة خبرة لاعبي الإمارات لحسم الضيوف النتيجة لمصلحتهم وذلك بعد أن تبارى البدلاء في إهدار الفرص السهلة أمام مرمى صاحب الأرض، خصوصا تلك التي وجدها سالم سعيد والثانية التي أهدرها عبد الله موسى بطريقة غريبة أثارت استياء جماهير الصقور، ليرفع دبا رصيده إلى نقطتين في المركز الـ11 والإمارات في المركز الـ13 بنقطة وحيدة. طرد مرفوض ومن الحالات التي أثارت جدلاً واسعاً خلال المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة، عقوبة الطرد التي تعرض لها المحترف الهولندي في صفوف دبا الفجيرة نيكاندرو هميسلي، الذي ربما تصرف بطريقة غير لائقة مع أحد لاعبي الإمارات ليجد الحكم سلطان عبد الرزاق أمامه، ويخرج له البطاقة الحمراء مباشرة ليفقده فريقه خلال المباراتين المقبلتين. واستهجن مدربه البرتغالي سيرجيو الحالة واصفاً هذا التصرف من قبل لاعب محترف بالمرفوض، وقال بصريح العبارة إنه تصرف (تافه) على حد قوله، خصوصاً وانه كاد أن يفقد فريقه النقاط الثلاث لو استغل الخصم الفرص التي أتيحت لهم أمام المرمى بعد الطرد مباشرة. وقال سيرجيو: كنت بصدد إجراء تبديل قبيل واقعة الطرد لكن عندما رأيت الحمراء تشهر في وجه اللاعب نيكاندرو اضطررت لتبديل لاعب آخر، عموماً النقطة في ظل الظروف التي رافقت اللقاء تعتبر مكسباً، خصوصا وأن فريقي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين لافتاً في هذا الصدد إلى أن الحكم يقوم بدور مهم أيضا في أرضية الملعب، لكنه غير راض تماما عن تصرف اللاعب نيكاندرو وسيكون لدي معه حديث خاص. وأشار مدرب دبا إلى أن بعض لاعبي فريقه أو معظمهم لم يلعبوا من قبل مع بعضهم، ولذلك دائما ما يحاول أن يجد التوليفة المناسبة من بين هذا العدد من اللاعبين سواء كانوا أجانب أو مواطنين. ظهور فتوحي وعلق على الظهور الأول لمحترفه المغربي ادريس فتوحي الذي دفع به مع بداية الحصة الثانية منوهاً إلى أن فتوحي هو اللاعب الذي يحتاجه دبا خصوصاً وانه لاعب مهاري وتكتيكي في نفس الوقت وان كان اللياقة خذلته أول من أمس، وكانت المشاركة الأولى له بعد توقفه عن اللعب، ولذلك سنعمل على تأهيله وتجهيزه بالصورة المطلوبة لقادم المواعيد، وأتوقع أن يكون للاعب دور مؤثر في المباريات المقبلة. وفي رده عن سؤال حول تراجع مستوى البرازيلي دانيلو، أسوأ لاعبي فريقه أمام الإمارات، قال سيرجيو: دانيلو عائد من إصابة وكان بعيدا عن ممارسة الكرة لنحو شهر كامل، ومن الطبيعي أن يتأثر بهذا التوقف لكن اللاعب سيعود أكثر قوة في المباراة المقبلة. وأكد أن تبديلهم للمحترف الإيفواري حامد كوني اقتضتها ظروف المرحلة معتبراً أن كوني لاعب رائع قائلا: كوني لا غبار عليه وإن لم يوفق معنا فهو جدير باللعب في افضل الأندية وأتمنى له التوفيق، وأعود وأقول هذا هو حال كرة القدم، لكننا استبدلناه بفتوحي الذي يجيد نفس الوظيفة، وربما يتفوق عليه أما فيما يتعلق بالإبقاء على نيكاندرو فهذا لاعب ارتكاز وكوني وسط متقدم لذلك أبقينا على نيكاندرو لحاجتنا لجهوده في هذه الوظيفة. تقليل وقلل سيرجيو من أهمية التعادل أمام الصقور والهزيمة في الأسبوع الأول أمام كلباء وهي فرق تنافسه البقاء في المسابقة مشيراً إلى أنه سيأخذ كل مباراة على حدة وسيراهن على نهاية الدوري لمعرفة من سيبقى ومن سيغادر لكنه لا يشغل باله كثيرا بهذه المعادلة، وتساءل من كان يتوقع هبوط الفجيرة في الموسم الماضي بعد أن كان في مرحلة الإياب ضمن الفرق الخمسة الأوائل، وقال: يجب أن لا تحكموا على الهبوط من مباراة أو اثنين فالدوري لا يزال طويلا. الإمكانيات أشار سيرجيو مدرب دبا الفجيرة إلى أنه لا يؤمن بمسألة الإمكانات في إشارة لمبارياته المقبلة التي تجمعه بفرق ذات إمكانيات كبيرة، وقال يجب على اللاعبين ترسيخ عقلية الفوز في أذهانهم مع بذل مزيد من الجهد والتفاني لخدمة الفريق، وضرب مثالاً بفريق بني ياس الذي يعتبر أفضل في الإمكانيات من دبا، ويمتلك نقطة وحيدة جمعها بالتعادل مع دبا، قائلاً: هو أفضل منا في كل شيء، ولا يملك سوى نقطة وحيدة حصل عليها منا، نحن يجب أن نفكر في الأخطاء التي نقع فيها ومعالجتها ومن ثم يأتي التفكير في البقاء، خصوصاً وأن الخطأ إذا لم يعدل فعواقبه ستكون سيئة. بوكير: نقطة أفضل من لا شيء ندب الألماني بوكير المدير الفني لفريق الإمارات حظ فريقه بعد التعادل الذي انتهت عليه مباراة دبا الفجيرة فريقه السابق، قائلاً: الفرص السهلة التي توافرت للاعبين البدلاء في الدقائق العشر الأخيرة من اللقاء، لو تهيأت لأي لاعب خبرة لحسمنا موقعة ملعب الفجيرة بعدد وافر من الأهداف ولما رجعنا بنقطة وحيدة. وقال: جئنا للفوز بالنقاط لكن الحظ لم يحالفنا، وأقول إن دبا تفوق علينا في أول 20 دقيقة، لكن السيطرة بعد ذلك آلت للصقور وتسيدنا الملعب، عموماً النقطة في ظل الظروف التي توافرت لنا أثناء المباراة بعد الطرد لم تكن مرضية، أما بحسابات المنافسة خارج الأرض فهي إيجابية. وتابع: فرطنا في فوز كان في المتناول، المباراة كانت أمام فريق يكافئنا المستوى، لكن أعود وأقول إن نقطة أفضل من الهزيمة، وأنتظر انضمام اللاعب المغربي مراد باتنا بفارق الصبر فهو مهاجم صريح وهداف وسيكون إضافة حقيقة للفريق، كاشفا عن ضم لاعب آخر مواطن لقائمة الفريق، لم يكشف عن اسمه، وسيساعد هذا الثنائي الصقور في قادم المباريات. معاناة تهديفية ونفى بوكير أن يكون فريقه يعاني تهديفياً، وقال: في المواجهات الماضية سجلنا أكثر من هدف في كل مباراة وأمام دبا وصلنا للمرمى كثيرا، لكن التوفيق لم يحالفنا، وذلك لأسباب متعلقة بخبرات اللاعبين كما أشرت سابقا، أنا راض عن الفريق الذي قدم مباراة كبيرة، وكنا نستحق الفوز الذي جئنا من أجله بدليل إشراكنا لاثنين من المهاجمين البدلاء. ورد بوكير على سؤال يتعلق بتخوفه من الهزيمة أمام النواخذة مؤكداً أن الخوف الشديد والحذر موجودان، وربما يؤثر سلبا على أداء اللاعبين، نافياً أن يكون ذلك ما حدث أمام أمام دبا، قائلاً: الكرة رفضت دخول الشباك، قمت بإجراء تبديلات هجومية بنزول سالم سعيد وعبد الله موسى، والمثير في الأمر أن هذا الثنائي وجدا فرصتين على طبق من ذهب وأضاعوها لقلة الخبرة وقلة التركيز. ألو علي: الكرة رفضت معانقة الشباك أكد لاعب الإمارات حيدر ألو علي أن فريقه كان يستحق الفوز بالنقاط الثلاث، وذلك من واقع الأداء الذي قدموه، مشيرا إلى أن الكرة أدارت ظهرها لزملائه اللاعبين، ورفضت مغازلة شباك الحارس فهد الظنحاني. وقال ألو علي: كنا نتمنى إدخال الفرحة على جماهيرنا بتحقيق الفوز الأول، لكن النقطة من دبا لا بأس بها والمباراة تقام خارج ملعبنا، وبحسابات الذهاب والإياب تعتبر مرضية لكننا كنا نستحق الفوز. فتوحي: سعيد بالتوقيع للنواخذة عقب المباراة أدلى المغربي إدريس فتوحي بتصريحات صحافية عبر من خلالها عن سعادته بالانضمام لدبا الفجيرة مشيراً إلى أنه سيقوم بتسخير كافة إمكانياته للنواخذة، ومنوها إلى أن عودته للعب في دوري الخليج العربي حلم طال انتظاره، قائلاً: اتمنى ان اساعد زملائي وتثبيت اقدامي في الفريق، سأحاول ان أكون جاهزاً للمباريات المقبلة، وسيكون هدفنا دائماً تحقيق الفوز. 365 بلغ عدد الحضور الجماهيري خلال مباراة امس بين دبا الفجيرة والإمارات 365 وكان واضحاً حضور جمهور الصقور في الوقت الذي غاب فيه انصار دبا الفجيرة عن مباراة الفريق الثالثة في المسابقة الثانية على ملعب الفجيرة مما يترك هذا الغياب علامات استفهام كبيرة لهذا الغياب الجماهيري على ملعب إمارة الفجيرة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ■ مواجهة دبا والإمارات تنتهي بلا غالب.. ولامغلوب | تصوير – زيشان أحمد

صورة

فشل فريقا دبا الفجيرة والإمارات في تحقيق فوزهما الأول في مسابقة دوري الخليج العربي واكتفيا بالتعادل السلبي الذي أنهى مباراتهما معاً، ليضع الصقور النقطة الأولى لهم في الدوري والثانية لدبا الفجيرة في المسابقة بعد التعادل مع بني ياس في الجولة الماضية.

ولم تُخرج مواجهة الفريقين كامل الأسرار بعد أن جاء الحذر الشديد طابعاً للأداء وانحسرت الفرص كثيرا خلال مجريات الحصة الأولى والتي خاضها كل من سيرجيو مدرب دبا وبوكير مدرب الإمارات بثلاثة أجانب، وفي شوط المدربين كان مظهر الصقور الأفضل ولولا قلة خبرة لاعبي الإمارات لحسم الضيوف النتيجة لمصلحتهم وذلك بعد أن تبارى البدلاء في إهدار الفرص السهلة أمام مرمى صاحب الأرض، خصوصا تلك التي وجدها سالم سعيد والثانية التي أهدرها عبد الله موسى بطريقة غريبة أثارت استياء جماهير الصقور، ليرفع دبا رصيده إلى نقطتين في المركز الـ11 والإمارات في المركز الـ13 بنقطة وحيدة.

طرد مرفوض

ومن الحالات التي أثارت جدلاً واسعاً خلال المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة، عقوبة الطرد التي تعرض لها المحترف الهولندي في صفوف دبا الفجيرة نيكاندرو هميسلي، الذي ربما تصرف بطريقة غير لائقة مع أحد لاعبي الإمارات ليجد الحكم سلطان عبد الرزاق أمامه، ويخرج له البطاقة الحمراء مباشرة ليفقده فريقه خلال المباراتين المقبلتين. واستهجن مدربه البرتغالي سيرجيو الحالة واصفاً هذا التصرف من قبل لاعب محترف بالمرفوض، وقال بصريح العبارة إنه تصرف (تافه) على حد قوله، خصوصاً وانه كاد أن يفقد فريقه النقاط الثلاث لو استغل الخصم الفرص التي أتيحت لهم أمام المرمى بعد الطرد مباشرة.

وقال سيرجيو: كنت بصدد إجراء تبديل قبيل واقعة الطرد لكن عندما رأيت الحمراء تشهر في وجه اللاعب نيكاندرو اضطررت لتبديل لاعب آخر، عموماً النقطة في ظل الظروف التي رافقت اللقاء تعتبر مكسباً، خصوصا وأن فريقي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين لافتاً في هذا الصدد إلى أن الحكم يقوم بدور مهم أيضا في أرضية الملعب، لكنه غير راض تماما عن تصرف اللاعب نيكاندرو وسيكون لدي معه حديث خاص. وأشار مدرب دبا إلى أن بعض لاعبي فريقه أو معظمهم لم يلعبوا من قبل مع بعضهم، ولذلك دائما ما يحاول أن يجد التوليفة المناسبة من بين هذا العدد من اللاعبين سواء كانوا أجانب أو مواطنين.

ظهور فتوحي

وعلق على الظهور الأول لمحترفه المغربي ادريس فتوحي الذي دفع به مع بداية الحصة الثانية منوهاً إلى أن فتوحي هو اللاعب الذي يحتاجه دبا خصوصاً وانه لاعب مهاري وتكتيكي في نفس الوقت وان كان اللياقة خذلته أول من أمس، وكانت المشاركة الأولى له بعد توقفه عن اللعب، ولذلك سنعمل على تأهيله وتجهيزه بالصورة المطلوبة لقادم المواعيد، وأتوقع أن يكون للاعب دور مؤثر في المباريات المقبلة. وفي رده عن سؤال حول تراجع مستوى البرازيلي دانيلو، أسوأ لاعبي فريقه أمام الإمارات، قال سيرجيو: دانيلو عائد من إصابة وكان بعيدا عن ممارسة الكرة لنحو شهر كامل، ومن الطبيعي أن يتأثر بهذا التوقف لكن اللاعب سيعود أكثر قوة في المباراة المقبلة. وأكد أن تبديلهم للمحترف الإيفواري حامد كوني اقتضتها ظروف المرحلة معتبراً أن كوني لاعب رائع قائلا: كوني لا غبار عليه وإن لم يوفق معنا فهو جدير باللعب في افضل الأندية وأتمنى له التوفيق، وأعود وأقول هذا هو حال كرة القدم، لكننا استبدلناه بفتوحي الذي يجيد نفس الوظيفة، وربما يتفوق عليه أما فيما يتعلق بالإبقاء على نيكاندرو فهذا لاعب ارتكاز وكوني وسط متقدم لذلك أبقينا على نيكاندرو لحاجتنا لجهوده في هذه الوظيفة.

تقليل

وقلل سيرجيو من أهمية التعادل أمام الصقور والهزيمة في الأسبوع الأول أمام كلباء وهي فرق تنافسه البقاء في المسابقة مشيراً إلى أنه سيأخذ كل مباراة على حدة وسيراهن على نهاية الدوري لمعرفة من سيبقى ومن سيغادر لكنه لا يشغل باله كثيرا بهذه المعادلة، وتساءل من كان يتوقع هبوط الفجيرة في الموسم الماضي بعد أن كان في مرحلة الإياب ضمن الفرق الخمسة الأوائل، وقال: يجب أن لا تحكموا على الهبوط من مباراة أو اثنين فالدوري لا يزال طويلا.

الإمكانيات

أشار سيرجيو مدرب دبا الفجيرة إلى أنه لا يؤمن بمسألة الإمكانات في إشارة لمبارياته المقبلة التي تجمعه بفرق ذات إمكانيات كبيرة، وقال يجب على اللاعبين ترسيخ عقلية الفوز في أذهانهم مع بذل مزيد من الجهد والتفاني لخدمة الفريق، وضرب مثالاً بفريق بني ياس الذي يعتبر أفضل في الإمكانيات من دبا، ويمتلك نقطة وحيدة جمعها بالتعادل مع دبا، قائلاً: هو أفضل منا في كل شيء، ولا يملك سوى نقطة وحيدة حصل عليها منا، نحن يجب أن نفكر في الأخطاء التي نقع فيها ومعالجتها ومن ثم يأتي التفكير في البقاء، خصوصاً وأن الخطأ إذا لم يعدل فعواقبه ستكون سيئة.

بوكير: نقطة أفضل من لا شيء

ندب الألماني بوكير المدير الفني لفريق الإمارات حظ فريقه بعد التعادل الذي انتهت عليه مباراة دبا الفجيرة فريقه السابق، قائلاً: الفرص السهلة التي توافرت للاعبين البدلاء في الدقائق العشر الأخيرة من اللقاء، لو تهيأت لأي لاعب خبرة لحسمنا موقعة ملعب الفجيرة بعدد وافر من الأهداف ولما رجعنا بنقطة وحيدة.

وقال: جئنا للفوز بالنقاط لكن الحظ لم يحالفنا، وأقول إن دبا تفوق علينا في أول 20 دقيقة، لكن السيطرة بعد ذلك آلت للصقور وتسيدنا الملعب، عموماً النقطة في ظل الظروف التي توافرت لنا أثناء المباراة بعد الطرد لم تكن مرضية، أما بحسابات المنافسة خارج الأرض فهي إيجابية.

وتابع: فرطنا في فوز كان في المتناول، المباراة كانت أمام فريق يكافئنا المستوى، لكن أعود وأقول إن نقطة أفضل من الهزيمة، وأنتظر انضمام اللاعب المغربي مراد باتنا بفارق الصبر فهو مهاجم صريح وهداف وسيكون إضافة حقيقة للفريق، كاشفا عن ضم لاعب آخر مواطن لقائمة الفريق، لم يكشف عن اسمه، وسيساعد هذا الثنائي الصقور في قادم المباريات.

معاناة تهديفية

ونفى بوكير أن يكون فريقه يعاني تهديفياً، وقال: في المواجهات الماضية سجلنا أكثر من هدف في كل مباراة وأمام دبا وصلنا للمرمى كثيرا، لكن التوفيق لم يحالفنا، وذلك لأسباب متعلقة بخبرات اللاعبين كما أشرت سابقا، أنا راض عن الفريق الذي قدم مباراة كبيرة، وكنا نستحق الفوز الذي جئنا من أجله بدليل إشراكنا لاثنين من المهاجمين البدلاء.

ورد بوكير على سؤال يتعلق بتخوفه من الهزيمة أمام النواخذة مؤكداً أن الخوف الشديد والحذر موجودان، وربما يؤثر سلبا على أداء اللاعبين، نافياً أن يكون ذلك ما حدث أمام أمام دبا، قائلاً: الكرة رفضت دخول الشباك، قمت بإجراء تبديلات هجومية بنزول سالم سعيد وعبد الله موسى، والمثير في الأمر أن هذا الثنائي وجدا فرصتين على طبق من ذهب وأضاعوها لقلة الخبرة وقلة التركيز.

ألو علي: الكرة رفضت معانقة الشباك

أكد لاعب الإمارات حيدر ألو علي أن فريقه كان يستحق الفوز بالنقاط الثلاث، وذلك من واقع الأداء الذي قدموه، مشيرا إلى أن الكرة أدارت ظهرها لزملائه اللاعبين، ورفضت مغازلة شباك الحارس فهد الظنحاني.

وقال ألو علي: كنا نتمنى إدخال الفرحة على جماهيرنا بتحقيق الفوز الأول، لكن النقطة من دبا لا بأس بها والمباراة تقام خارج ملعبنا، وبحسابات الذهاب والإياب تعتبر مرضية لكننا كنا نستحق الفوز.

فتوحي: سعيد بالتوقيع للنواخذة

عقب المباراة أدلى المغربي إدريس فتوحي بتصريحات صحافية عبر من خلالها عن سعادته بالانضمام لدبا الفجيرة مشيراً إلى أنه سيقوم بتسخير كافة إمكانياته للنواخذة، ومنوها إلى أن عودته للعب في دوري الخليج العربي حلم طال انتظاره، قائلاً: اتمنى ان اساعد زملائي وتثبيت اقدامي في الفريق، سأحاول ان أكون جاهزاً للمباريات المقبلة، وسيكون هدفنا دائماً تحقيق الفوز.

365

بلغ عدد الحضور الجماهيري خلال مباراة امس بين دبا الفجيرة والإمارات 365 وكان واضحاً حضور جمهور الصقور في الوقت الذي غاب فيه انصار دبا الفجيرة عن مباراة الفريق الثالثة في المسابقة الثانية على ملعب الفجيرة مما يترك هذا الغياب علامات استفهام كبيرة لهذا الغياب الجماهيري على ملعب إمارة الفجيرة.

رابط المصدر: سيرجيو: طرد نيكاندرو تصرف غير مقبول

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً