حتا يفتح صفحة جديدة وكلباء«متحسف»على الخسارة

■ حتا نجح في الفوز على كلباء | البيان ■ جيوكيكا يهنئ لاعبيه على الفوز | البيان صورة فتح الإعصار الحتاوي صفحة جديدة في دوري المحترفين، وصالح جماهيره، بالفوز الذي حققه

أول من أمس على اتحاد كلباء 2 – 1 ضمن الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي، ليحسب الانتصار الأول للمدرب المقدوني جيوكيكا، الذي نجح في أول اختبار له مع حتا، فيما غادر اتحاد كلباء المباراة «متحسفاً» على ضياع الفوز، بعد تجمد رصيده عند النقطة الثالثة، وارتفاع رصيد مضيفه حتا إلى 4 نقاط. وأعرب المقدوني جيوكيكا مدرب حتا، عن سعادته بفوز فريقه الأول على اتحاد كلباء، وأضاف قائلاً في المؤتمر الصحافي بعد المباراة، إن الفوز جاء بفضل جهود اللاعبين، وحسن تطبيقهم للخطة التي رسمها لهم قبل المباراة، مشيراً إلى أنهم خاضوا فترة إعداد قصيرة، لم تتعدَ الأسبوع، وحاول خلالها إيصال فلسفته للاعبين، ليترجم اللاعبون ذلك عبر الأداء الجيد في الملعب. لاعبون مميزون وأوضح جيوكيكا أن المباراة كانت صعبة أمام منافس جيد، يملك لاعبين مميزين، وقال: في الشوط الأول حاولنا أن نلعب على الهجمات المرتدة، مع التمركز الجيد في موقعنا، وعدم ترك مساحات للاعبي كلباء، ونجحنا في ذلك، وأنهينا الحصة الأولى متقدمين، وفي الشوط الثاني، كنا الأفضل، وسنحت لنا العديد من الفرص، ولكن في النهاية حققنا المهم، وهو النقاط الثلاث. وأشاد مدرب حتا بأداء لاعبيه، وقال إنهم كانوا في أفضل حالاتهم، وأضاف: أكثر ما أعجبني، الانضباط التكتيكي العالي للاعبين، هذا أمر جيد، يجعلنا نكمل المشوار بروح معنوية عالية، مشوارنا ما زال طويلاً، ونعرف جيداً ما نطمح إليه، وهو تحقيق نتائج جيدة، تضمن البقاء في دوري المحترفين. إهدار الفرص وذكر جيوكيكا أن الفريق أضاع نحو 3 فرص مضمونة، أبرزها الفرصة التي أضاعها ياسين البخيت أمام مرمى المنافس في الدقائق الأخيرة من المباراة، كان يمكن أن تكون الهدف الثالث للفريق، مشيراً إلى أن صعوبة المباراة والضغوط الكبيرة على اللاعبين قبل المباراة أثرت في أدائهم، وسيتم معالجة الأخطاء تفادياً لوقوعها مستقبلاً. وعن أداء البرازيلي صامويل روزا في ظهوره الأول مع الفريق، قال: روزا لاعب مميز قدم أداء جيداً، صحيح أنه لم يسجل، لكنه هيأ العديد من الفرص لزملائه، وكان مميزاً في افتكاك الكرة، يحتاج لمزيد من الوقت للتأقلم على أجواء الدوري هنا. وتوجه مدرب حتا بالشكر للجماهير، رغم قلة عددها، وقال: أشكر كل من حضر لمساندتنا، وأتمنى أن يواصلوا تشجيعنا، حتا مدينة جميلة وصغيرة، والملعب جميل، لكنه فارغ، وهذا ليس جيداً بالنسبة لكرة القدم ولا للاعبين، أتمنى أن أشاهد أعداداً أكبر في المباريات المقبلة. مباراة كبيرة من جهته، أكد الإيطالي فابيو فيفياني مدرب اتحاد كلباء، أن فريقه قدم مباراة كبيرة أمام حتا، وأنه لم يكن يستحق الخسارة، وأضاف قائلاً: من الصعب الحديث عن المباراة، لأننا كنا الأفضل خلال شوطي اللقاء، لكن استقبلنا هدفين وسجلنا هدفاً فخسرنا، وسنحت لنا العديد من الفرص لم نستغلها بالشكل المطلوب، وفي كرة القدم، عندما لا تسجل، يسجل فيك، ويجب أن نتعلم كثيراً من هذه المباراة. وأضاف مدرب كلباء أن هدف حتا الثاني شكل نقطة التحول في المباراة، وقال إن خطتهم اعتمدت على انتظار لاعبي حتا في ملعبهم، ثم اتباع أسلوب الهجمات المرتدة، ونجحوا في ذلك نسبياً، وحاولوا العودة، ومن ثم ترك مساحات للاعبي حتا الذين استغلوا ذلك وسجلوا الهدف الثاني، الذي شكل نقطة تحول في اللقاء، لأن حظوظنا كانت موجودة عندما تأخرنا بهدف، لكن مع الهدف الثاني فقد اللاعبون تركيزهم. وأوضح فيفياني قائلاً: خسرنا مباراة، ولم نخسر البطولة، وما زال هناك العديد من المباريات تنتظرنا، ويمكن التعويض، لذلك، علينا نسيان الخسارة والعمل للجولات المقبلة، والمحافظة على تركيزنا حتى النهاية. ياسين البخيت: عرض «الجولة الثالثة» أكبر رد على المشككين أعرب اللاعب ياسين البخيت، عن سعادته بالفوز، وقال إنه خلال المباراة أمام كلباء في الجولة الثالثة من الدوري، أثبت للجميع أنه لاعب كبير، يملك مهارات عالية، ويستحق اللعب في أكبر الأندية، وهناك المزيد ليقدمه في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أنه كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن مستواه، وكان العرض في مباراة فريقه أمام كلباء، أكبر رد على جميع المشككين في قدراته. بدوره، عبر موسى حطب لاعب حتا، عن سعادته بالفوز أمام كلباء، وقال إنهم سعداء بالفوز الأول للفريق في دوري المحترفين، خاصة أمام فريق منافس قريب في المستوى، حيث تعتبر النقاط الثلاث مهمة، ومؤشراً جيداً في الجولات الأولى، مضيفاً أن التركيز الآن ينصب على المباراة المقبلة أمام بني ياس. لا بديل وأكد بدر عبد الرحمن لاعب حتا، أنه لم يكن أمامهم بديل عن الفوز، باعتبار أن المباراة كانت على أرضهم في حتا، حيث كان الفريق بحاجة إلى الفوز، مشيراً إلى أن المباراة المقبلة لن تكون أسهل بني ياس، الذي خسر من الشباب في الجولة ذاتها، ما سيجعل بني ياس يقاتل على أرضه في المباراة المقبلة. وشدد بدر عبد الرحمن، على أهمية الاستفادة من الظروف المعنوية الجيدة في صفوف فريقه، واستثمار الفوز المعنوي على كلباء أمس الأول، بتعزيز الجاهزية المطلوبة للمرحلة القادمة، موضحاً أن لاعبي حتا لديهم الأفضل في المرحلة المقبلة، بالطموحات الكبيرة في الحصول على النتائج المطلوبة في الدوري، مضيفاً أن لاعبي حتا يستحقون التقدير على المستوى الممتاز أمام كلباء، كما أن المدرب جيوكيكا قام بعمل كبير في الفترة الماضية لتجهيز اللاعبين، والعمل كان جيداً، وكشف عن الرغبة القوية في تجاوز النتائج الماضية إلى مرحلة الانتصارات القوية. مرحلة مهمة ووصف محمد مال الله لاعب حتا، الفوز بأنه مرحلة مهمة لتعزيز ثقة اللاعبين، وتأكيد الرغبة القوية في تثبيت أقدام الفريق مع الكبار في الدوري، وقال إن المطلوب متابعة الأداء القوي، وعدم التراجع عن مستوى الأهداف المرجوة من إدارة النادي، متمنياً أن تكون المحصلة جيدة أمام بني ياس، خصوصاً أن الأخير يسعى إلى تعويض النتائج التي حدثت أخيراً في الدوري، حيث يدرك الجميع طبيعة الدور الإيجابي للاعبين في المنافسة على تحقيق أفضل النتائج، مشدداً على ضرورة حصد النقاط من أحد أهم الفرق، وهو بني ياس، الذي يستحق الاحترام. أهمية لفت فيفياني مدرب النمور إلى أن اللاعب المالي موديبو مايغا، الذي انضم للفريق مؤخراً، يعد لاعباً مهماً، وسيفيد الفريق كثيراً مستقبلاً، حيث قدم اللاعب أداء جيداً، وبعد ساعة من المشاركة آثرت سحبه لأنه تدرب لفترات قليلة، وكان بعيداً عن المباريات لفترة طويلة، مؤكداً حرصه على تجهيز اللاعب بصورة جيدة للمباريات المقبلة. عزم الحوسني: قادرون على العودة أشار حمد الحوسني لاعب كلباء، إلى أن فريقه قادر على العودة إلى سكة الانتصارات في المباريات المقبلة. وقال: لعبنا بالطريقة المطلوبة أمام حتا، لكن الأمور لم تمضِ إلى المستوى المطلوب، ونتمنى أن ننجح في العودة إلى النتائج القوية في المباريات المقبلة، ولا شيء يمكن أن يؤثر في طموحنا، طالما أننا ندرك جيداً أهمية العمل الذي يمكن أن نقوم به لمصلحة الفريق في الموسم الحالي. واختتم الحوسني حديثه عن أهمية مضاعفة الجهود وعدم التوقف في محطة الخسارة التي حدثت أمام حتا، خصوصاً أن الفريق لديه العناصر التي يمكن أن تمثل المرحلة المقبلة بالموسم الحالي. إهدار 5 فرص قال سلام شاكر لاعب اتحاد كلباء، إنهم أهدروا نحو 5 فرص في الشوط الأول، ورغم استحواذهم على الكرة في الشوط الثاني، إلا أن المنافس استطاع استثمار الكرات المرتدة، وتحقيق هدف أول من كرة ثابتة نتيجة خطأ، إلا أن الخسارة لن تؤثر في اللاعبين قبل الجولة الرابعة من البطولة، مؤكداً أنهم حريصون على التعويض في المباريات المقبلة، وعلى حصد أكبر عدد من النقاط أمام المنافسين. أسف عبيد ثاني: نعتذر لوليد عبيد على الأداء السابق وجه عبيد ثاني حارس مرمى فريق حتا، رسالة لمدرب الفريق السابق وليد عبيد، وقال: نعتذر للمدرب وليد عبيد على المستوى غير الجيد في الفترة الماضية، والتي يتطلع إليها الجميع، واستطعنا تجاوز المرحلة الصعبة والخروج بالفوز الأول أمام اتحاد كلباء تحت قيادة المدرب جيوكيكا. وعن أداء الفريق في ظل المدرب الجديد، قال ثاني إن اللاعبين المشاركين لم يختلفوا، باستثناء المهاجم البرازيلي صامويل روزا، إلا أن الأداء تحسن نتيجة الظروف المحيطة، حيث كان الفريق مر أخيراً بأزمة نفسية عبر وفاة اللاعب عبد الله محمد، الذي وافته المنية بحادث مروري قبل المباراة الأخيرة بأيام قليلة. وشدد ثاني على التركيز في جميع المباريات، حيث كانت المواجهة مع اتحاد كلباء بست نقاط وليس 3.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

فتح الإعصار الحتاوي صفحة جديدة في دوري المحترفين، وصالح جماهيره، بالفوز الذي حققه أول من أمس على اتحاد كلباء 2 – 1 ضمن الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي، ليحسب الانتصار الأول للمدرب المقدوني جيوكيكا، الذي نجح في أول اختبار له مع حتا، فيما غادر اتحاد كلباء المباراة «متحسفاً» على ضياع الفوز، بعد تجمد رصيده عند النقطة الثالثة، وارتفاع رصيد مضيفه حتا إلى 4 نقاط.

وأعرب المقدوني جيوكيكا مدرب حتا، عن سعادته بفوز فريقه الأول على اتحاد كلباء، وأضاف قائلاً في المؤتمر الصحافي بعد المباراة، إن الفوز جاء بفضل جهود اللاعبين، وحسن تطبيقهم للخطة التي رسمها لهم قبل المباراة، مشيراً إلى أنهم خاضوا فترة إعداد قصيرة، لم تتعدَ الأسبوع، وحاول خلالها إيصال فلسفته للاعبين، ليترجم اللاعبون ذلك عبر الأداء الجيد في الملعب.

لاعبون مميزون

وأوضح جيوكيكا أن المباراة كانت صعبة أمام منافس جيد، يملك لاعبين مميزين، وقال: في الشوط الأول حاولنا أن نلعب على الهجمات المرتدة، مع التمركز الجيد في موقعنا، وعدم ترك مساحات للاعبي كلباء، ونجحنا في ذلك، وأنهينا الحصة الأولى متقدمين، وفي الشوط الثاني، كنا الأفضل، وسنحت لنا العديد من الفرص، ولكن في النهاية حققنا المهم، وهو النقاط الثلاث.

وأشاد مدرب حتا بأداء لاعبيه، وقال إنهم كانوا في أفضل حالاتهم، وأضاف: أكثر ما أعجبني، الانضباط التكتيكي العالي للاعبين، هذا أمر جيد، يجعلنا نكمل المشوار بروح معنوية عالية، مشوارنا ما زال طويلاً، ونعرف جيداً ما نطمح إليه، وهو تحقيق نتائج جيدة، تضمن البقاء في دوري المحترفين.

إهدار الفرص

وذكر جيوكيكا أن الفريق أضاع نحو 3 فرص مضمونة، أبرزها الفرصة التي أضاعها ياسين البخيت أمام مرمى المنافس في الدقائق الأخيرة من المباراة، كان يمكن أن تكون الهدف الثالث للفريق، مشيراً إلى أن صعوبة المباراة والضغوط الكبيرة على اللاعبين قبل المباراة أثرت في أدائهم، وسيتم معالجة الأخطاء تفادياً لوقوعها مستقبلاً.

وعن أداء البرازيلي صامويل روزا في ظهوره الأول مع الفريق، قال: روزا لاعب مميز قدم أداء جيداً، صحيح أنه لم يسجل، لكنه هيأ العديد من الفرص لزملائه، وكان مميزاً في افتكاك الكرة، يحتاج لمزيد من الوقت للتأقلم على أجواء الدوري هنا.

وتوجه مدرب حتا بالشكر للجماهير، رغم قلة عددها، وقال: أشكر كل من حضر لمساندتنا، وأتمنى أن يواصلوا تشجيعنا، حتا مدينة جميلة وصغيرة، والملعب جميل، لكنه فارغ، وهذا ليس جيداً بالنسبة لكرة القدم ولا للاعبين، أتمنى أن أشاهد أعداداً أكبر في المباريات المقبلة.

مباراة كبيرة

من جهته، أكد الإيطالي فابيو فيفياني مدرب اتحاد كلباء، أن فريقه قدم مباراة كبيرة أمام حتا، وأنه لم يكن يستحق الخسارة، وأضاف قائلاً: من الصعب الحديث عن المباراة، لأننا كنا الأفضل خلال شوطي اللقاء، لكن استقبلنا هدفين وسجلنا هدفاً فخسرنا، وسنحت لنا العديد من الفرص لم نستغلها بالشكل المطلوب، وفي كرة القدم، عندما لا تسجل، يسجل فيك، ويجب أن نتعلم كثيراً من هذه المباراة. وأضاف مدرب كلباء أن هدف حتا الثاني شكل نقطة التحول في المباراة، وقال إن خطتهم اعتمدت على انتظار لاعبي حتا في ملعبهم، ثم اتباع أسلوب الهجمات المرتدة، ونجحوا في ذلك نسبياً، وحاولوا العودة، ومن ثم ترك مساحات للاعبي حتا الذين استغلوا ذلك وسجلوا الهدف الثاني، الذي شكل نقطة تحول في اللقاء، لأن حظوظنا كانت موجودة عندما تأخرنا بهدف، لكن مع الهدف الثاني فقد اللاعبون تركيزهم.

وأوضح فيفياني قائلاً: خسرنا مباراة، ولم نخسر البطولة، وما زال هناك العديد من المباريات تنتظرنا، ويمكن التعويض، لذلك، علينا نسيان الخسارة والعمل للجولات المقبلة، والمحافظة على تركيزنا حتى النهاية.

ياسين البخيت: عرض «الجولة الثالثة» أكبر رد على المشككين

أعرب اللاعب ياسين البخيت، عن سعادته بالفوز، وقال إنه خلال المباراة أمام كلباء في الجولة الثالثة من الدوري، أثبت للجميع أنه لاعب كبير، يملك مهارات عالية، ويستحق اللعب في أكبر الأندية، وهناك المزيد ليقدمه في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أنه كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن مستواه، وكان العرض في مباراة فريقه أمام كلباء، أكبر رد على جميع المشككين في قدراته.

بدوره، عبر موسى حطب لاعب حتا، عن سعادته بالفوز أمام كلباء، وقال إنهم سعداء بالفوز الأول للفريق في دوري المحترفين، خاصة أمام فريق منافس قريب في المستوى، حيث تعتبر النقاط الثلاث مهمة، ومؤشراً جيداً في الجولات الأولى، مضيفاً أن التركيز الآن ينصب على المباراة المقبلة أمام بني ياس.

لا بديل

وأكد بدر عبد الرحمن لاعب حتا، أنه لم يكن أمامهم بديل عن الفوز، باعتبار أن المباراة كانت على أرضهم في حتا، حيث كان الفريق بحاجة إلى الفوز، مشيراً إلى أن المباراة المقبلة لن تكون أسهل بني ياس، الذي خسر من الشباب في الجولة ذاتها، ما سيجعل بني ياس يقاتل على أرضه في المباراة المقبلة.

وشدد بدر عبد الرحمن، على أهمية الاستفادة من الظروف المعنوية الجيدة في صفوف فريقه، واستثمار الفوز المعنوي على كلباء أمس الأول، بتعزيز الجاهزية المطلوبة للمرحلة القادمة، موضحاً أن لاعبي حتا لديهم الأفضل في المرحلة المقبلة، بالطموحات الكبيرة في الحصول على النتائج المطلوبة في الدوري، مضيفاً أن لاعبي حتا يستحقون التقدير على المستوى الممتاز أمام كلباء، كما أن المدرب جيوكيكا قام بعمل كبير في الفترة الماضية لتجهيز اللاعبين، والعمل كان جيداً، وكشف عن الرغبة القوية في تجاوز النتائج الماضية إلى مرحلة الانتصارات القوية.

مرحلة مهمة

ووصف محمد مال الله لاعب حتا، الفوز بأنه مرحلة مهمة لتعزيز ثقة اللاعبين، وتأكيد الرغبة القوية في تثبيت أقدام الفريق مع الكبار في الدوري، وقال إن المطلوب متابعة الأداء القوي، وعدم التراجع عن مستوى الأهداف المرجوة من إدارة النادي، متمنياً أن تكون المحصلة جيدة أمام بني ياس، خصوصاً أن الأخير يسعى إلى تعويض النتائج التي حدثت أخيراً في الدوري، حيث يدرك الجميع طبيعة الدور الإيجابي للاعبين في المنافسة على تحقيق أفضل النتائج، مشدداً على ضرورة حصد النقاط من أحد أهم الفرق، وهو بني ياس، الذي يستحق الاحترام.

أهمية

لفت فيفياني مدرب النمور إلى أن اللاعب المالي موديبو مايغا، الذي انضم للفريق مؤخراً، يعد لاعباً مهماً، وسيفيد الفريق كثيراً مستقبلاً، حيث قدم اللاعب أداء جيداً، وبعد ساعة من المشاركة آثرت سحبه لأنه تدرب لفترات قليلة، وكان بعيداً عن المباريات لفترة طويلة، مؤكداً حرصه على تجهيز اللاعب بصورة جيدة للمباريات المقبلة.

عزم

الحوسني: قادرون على العودة

أشار حمد الحوسني لاعب كلباء، إلى أن فريقه قادر على العودة إلى سكة الانتصارات في المباريات المقبلة.

وقال: لعبنا بالطريقة المطلوبة أمام حتا، لكن الأمور لم تمضِ إلى المستوى المطلوب، ونتمنى أن ننجح في العودة إلى النتائج القوية في المباريات المقبلة، ولا شيء يمكن أن يؤثر في طموحنا، طالما أننا ندرك جيداً أهمية العمل الذي يمكن أن نقوم به لمصلحة الفريق في الموسم الحالي.

واختتم الحوسني حديثه عن أهمية مضاعفة الجهود وعدم التوقف في محطة الخسارة التي حدثت أمام حتا، خصوصاً أن الفريق لديه العناصر التي يمكن أن تمثل المرحلة المقبلة بالموسم الحالي.

إهدار

5 فرص

قال سلام شاكر لاعب اتحاد كلباء، إنهم أهدروا نحو 5 فرص في الشوط الأول، ورغم استحواذهم على الكرة في الشوط الثاني، إلا أن المنافس استطاع استثمار الكرات المرتدة، وتحقيق هدف أول من كرة ثابتة نتيجة خطأ، إلا أن الخسارة لن تؤثر في اللاعبين قبل الجولة الرابعة من البطولة، مؤكداً أنهم حريصون على التعويض في المباريات المقبلة، وعلى حصد أكبر عدد من النقاط أمام المنافسين.

أسف

عبيد ثاني: نعتذر لوليد عبيد على الأداء السابق

وجه عبيد ثاني حارس مرمى فريق حتا، رسالة لمدرب الفريق السابق وليد عبيد، وقال: نعتذر للمدرب وليد عبيد على المستوى غير الجيد في الفترة الماضية، والتي يتطلع إليها الجميع، واستطعنا تجاوز المرحلة الصعبة والخروج بالفوز الأول أمام اتحاد كلباء تحت قيادة المدرب جيوكيكا.

وعن أداء الفريق في ظل المدرب الجديد، قال ثاني إن اللاعبين المشاركين لم يختلفوا، باستثناء المهاجم البرازيلي صامويل روزا، إلا أن الأداء تحسن نتيجة الظروف المحيطة، حيث كان الفريق مر أخيراً بأزمة نفسية عبر وفاة اللاعب عبد الله محمد، الذي وافته المنية بحادث مروري قبل المباراة الأخيرة بأيام قليلة. وشدد ثاني على التركيز في جميع المباريات، حيث كانت المواجهة مع اتحاد كلباء بست نقاط وليس 3.

رابط المصدر: حتا يفتح صفحة جديدة وكلباء«متحسف»على الخسارة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً