لجنة الرد على خطاب حاكم الشارقة تقر مشروع خطابها بالمجلس الاستشاري

أقرت اللجنة المشكلة من قبل المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، صيغة ومشروع خطاب الرد على كلمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، التي ألقاها سموه، بمناسبة افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي التاسع.جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة، يوم الخميس الماضي،

بمقر المجلس بحضور خولة عبد الرحمن الملا رئيسة المجلس، وحمد سالم بن حمودة نائب رئيس المجلس، وأحمد سعيد الجروان الأمين العام للمجلس.وترأس الاجتماع محمد عبيد الشامسي بعد اختياره رئيساً للجنة، فيما تولى مهام مقرر اللجنة بناء على اختيار اللجنة محمد عمر الدوخي إلى جانب حضور بطي خلفان مبارك الكتبي، وخليفة حميد تميم الكتبي، وعبد الله صالح النقبي، وسلطان عبد الله الشرقي، ووحيدة عبد العزيز محمد، ومحمد بن نومه الكتبي، ومن الأمانة العامة للمجلس إسلام الشيوي.وبحث الاجتماع آلية الصيغة المناسبة لإعداد الرد على خطاب صاحب السمو حاكم الشارقة، متضمنة عدداً من المحاور الهامة في الاهتمام والوقوف بجانب الفئات الست «كبار السن والمهجورات والمطلقات والأرامل والمعاقين والأيتام» إضافة إلى كل من شريحة متوسطي وضعيفي الدخل، مؤكدين في ثنايا إعداد الخطاب أن عمل المجلس سينصب لاستكمال طرح ومناقشة كل ما يتصل بهذه الفئات من القضايا والموضوعات الحيوية، التي تضمن حياة كريمة، وتوفير الرعاية.وبعد دراسة متأنية أقرت اللجنة اعتماد الخطاب المقترح الذي سيعرض على أعضاء المجلس الاستشاري خلال الفترة المقبلة في جلسته العامة، ليتم رفعه إلى صاحب السمو حاكم الشارقة فيما بعد. وتضمن مشروع خطاب الرد، الذي أقرته اللجنة تثمين أعضاء وعضوات المجلس للثقة الغالية التي أولاها صاحب السمو حاكم الشارقة لهم، وتشريف سموه لافتتاح أعمال المجلس، وسعيهم في مواصلة دورهم الوطني في تلمس احتياجات المواطنين، ودفع مسيرة العمل الوطني، مؤكدين نهج صاحب السمو حاكم الشارقة فيما وجه به لاستكمال مسيرة العمل والبناء، ومعاونة سموه على تحقيق نهضة الوطن وتقدمه وأمنه وأمانه والتفاني في خدمة مواطنيه.«وام»


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أقرت اللجنة المشكلة من قبل المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، صيغة ومشروع خطاب الرد على كلمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، التي ألقاها سموه، بمناسبة افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي التاسع.
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة، يوم الخميس الماضي، بمقر المجلس بحضور خولة عبد الرحمن الملا رئيسة المجلس، وحمد سالم بن حمودة نائب رئيس المجلس، وأحمد سعيد الجروان الأمين العام للمجلس.
وترأس الاجتماع محمد عبيد الشامسي بعد اختياره رئيساً للجنة، فيما تولى مهام مقرر اللجنة بناء على اختيار اللجنة محمد عمر الدوخي إلى جانب حضور بطي خلفان مبارك الكتبي، وخليفة حميد تميم الكتبي، وعبد الله صالح النقبي، وسلطان عبد الله الشرقي، ووحيدة عبد العزيز محمد، ومحمد بن نومه الكتبي، ومن الأمانة العامة للمجلس إسلام الشيوي.
وبحث الاجتماع آلية الصيغة المناسبة لإعداد الرد على خطاب صاحب السمو حاكم الشارقة، متضمنة عدداً من المحاور الهامة في الاهتمام والوقوف بجانب الفئات الست «كبار السن والمهجورات والمطلقات والأرامل والمعاقين والأيتام» إضافة إلى كل من شريحة متوسطي وضعيفي الدخل، مؤكدين في ثنايا إعداد الخطاب أن عمل المجلس سينصب لاستكمال طرح ومناقشة كل ما يتصل بهذه الفئات من القضايا والموضوعات الحيوية، التي تضمن حياة كريمة، وتوفير الرعاية.
وبعد دراسة متأنية أقرت اللجنة اعتماد الخطاب المقترح الذي سيعرض على أعضاء المجلس الاستشاري خلال الفترة المقبلة في جلسته العامة، ليتم رفعه إلى صاحب السمو حاكم الشارقة فيما بعد.
وتضمن مشروع خطاب الرد، الذي أقرته اللجنة تثمين أعضاء وعضوات المجلس للثقة الغالية التي أولاها صاحب السمو حاكم الشارقة لهم، وتشريف سموه لافتتاح أعمال المجلس، وسعيهم في مواصلة دورهم الوطني في تلمس احتياجات المواطنين، ودفع مسيرة العمل الوطني، مؤكدين نهج صاحب السمو حاكم الشارقة فيما وجه به لاستكمال مسيرة العمل والبناء، ومعاونة سموه على تحقيق نهضة الوطن وتقدمه وأمنه وأمانه والتفاني في خدمة مواطنيه.«وام»

رابط المصدر: لجنة الرد على خطاب حاكم الشارقة تقر مشروع خطابها بالمجلس الاستشاري

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً