رئيس الوزراء اليمني: لن نسمح بإسقاط النظام الجمهوري

أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، أن الحكومة الشرعية في بلاده لن تسمح بإسقاط النظام الجمهوري، الذي أطاح بالنظام الإمامي، وقيام ثورة 26 سبتمبر (أيلول) في العام 1963.

وقال بن دغر، لدى لقائه يوم السبت، في مدينة المكلا بحضرموت، قيادات سياسية واجتماعية في المحافظة إن “الشعب اليمني سيقاتل من أجل النظام الجمهوري، ولن يسمح بإسقاطه مهما كانت التحديات والتضحيات”.وأشار إلى أن الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي وقوات صالح هي انقلاب صريح على ثورة 26 سبتمبر (أيلول)، وعلى الجمهورية التي أطاحت بالنظام الإمامي، مضيفاً بالتأكيد على أن المليشيا الإنقلابية تحاول إعادة اليمن إلى الماضي، الذي رفضه الشعب اليمني، وهو ذاته انقلاب على الإرادة الوطنية ومخرجات الحوار الوطني الذي أجمع عليه كل الأطياف اليمنية وبمشاركة القوى السياسية في البلاد، على حد تعبيره.وجدد المسؤول اليمني، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، التأكيد على أن السلام في بلاده لن يتحقق إلا من خلال تنفيذ المرجعيات الأساسية المنطلقة من المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216، والذي يتضمن الانسحاب وتسليم السلاح وعودة السلطة الشرعية.وتم في الاجتماع، مناقشة المساعي الجارية لتطبيع الأوضاع في محافظة حضرموت والمحافظات المحررة من الإنقلابيين.وأكدت القيادات السياسية والإجتماعية في حضرموت من جهتها، مساندتها للرئيس عبدربه منصور هادي، حتى يتم استعادة الدولة من أيادي المليشيا الانقلابية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، أن الحكومة الشرعية في بلاده لن تسمح بإسقاط النظام الجمهوري، الذي أطاح بالنظام الإمامي، وقيام ثورة 26 سبتمبر (أيلول) في العام 1963.

وقال بن دغر، لدى لقائه يوم السبت، في مدينة المكلا بحضرموت، قيادات سياسية واجتماعية في المحافظة إن “الشعب اليمني سيقاتل من أجل النظام الجمهوري، ولن يسمح بإسقاطه مهما كانت التحديات والتضحيات”.

وأشار إلى أن الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي وقوات صالح هي انقلاب صريح على ثورة 26 سبتمبر (أيلول)، وعلى الجمهورية التي أطاحت بالنظام الإمامي، مضيفاً بالتأكيد على أن المليشيا الإنقلابية تحاول إعادة اليمن إلى الماضي، الذي رفضه الشعب اليمني، وهو ذاته انقلاب على الإرادة الوطنية ومخرجات الحوار الوطني الذي أجمع عليه كل الأطياف اليمنية وبمشاركة القوى السياسية في البلاد، على حد تعبيره.

وجدد المسؤول اليمني، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، التأكيد على أن السلام في بلاده لن يتحقق إلا من خلال تنفيذ المرجعيات الأساسية المنطلقة من المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216، والذي يتضمن الانسحاب وتسليم السلاح وعودة السلطة الشرعية.

وتم في الاجتماع، مناقشة المساعي الجارية لتطبيع الأوضاع في محافظة حضرموت والمحافظات المحررة من الإنقلابيين.

وأكدت القيادات السياسية والإجتماعية في حضرموت من جهتها، مساندتها للرئيس عبدربه منصور هادي، حتى يتم استعادة الدولة من أيادي المليشيا الانقلابية.

رابط المصدر: رئيس الوزراء اليمني: لن نسمح بإسقاط النظام الجمهوري

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً