انتهاء اجتماع لوزان حول سوريا دون الاتفاق على إعلان مشترك

انتهت المباحثات الدولية المخصصة لسوريا بمشاركة روسيا والولايات المتحدة، وأبرز دول المنطقة المنخرطة عسكرياً في النزاع، والتي عقدت مساء اليوم السبت في لوزان، دون التوصل لإصدار إعلان مشترك حول الأزمة.

وبعد أربع ساعات من المباحثات، غادر العديد من الوزراء الفندق الذي جرت فيه المباحثات بدون الإدلاء بتصريحات.وأكد مصدر في أحد الوفود، أنه من غير المخطط إصدار إعلان مشترك عقب اللقاء، بحسب ما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد انتهاء الاجتماع، أن المشاركين في اللقاء حول سوريا ناقشوا عدة أفكار مثيرة للاهتمام، وأنهم اتفقوا على مواصلة الاتصالات في أقرب وقت ممكن. وقال لافروف “توجد عدة أفكار ناقشناها اليوم في هذه الدائرة، التي تمثل دول ذات نفوذ كبير، بإمكانها التأثير على الوضع، والاتفاق على مواصلة الاتصالات خلال الأيام القليلة القادمة، أملاً في التوصل إلى اتفاقيات معينة من شأنها أن تساهم في تقدم التسوية”. وأضاف وزير الخارجية الروسي، أن المشاركين في اللقاء الدولي حول سوريا دعوا لبدء العملية السياسية في سوريا “في أسرع وقت”، متابعاً: “بالتأكيد دعونا لبدء العملية السياسية دون مماطلة في أسرع وقت”.وشاركت أيضاً في المباحثات التي هدفت إلى التوصل إلى هدنة في سوريا، مصر والأردن وتركيا وقطر والسعودية وإيران والعراق، إضافة إلى مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا.


الخبر بالتفاصيل والصور



انتهت المباحثات الدولية المخصصة لسوريا بمشاركة روسيا والولايات المتحدة، وأبرز دول المنطقة المنخرطة عسكرياً في النزاع، والتي عقدت مساء اليوم السبت في لوزان، دون التوصل لإصدار إعلان مشترك حول الأزمة.

وبعد أربع ساعات من المباحثات، غادر العديد من الوزراء الفندق الذي جرت فيه المباحثات بدون الإدلاء بتصريحات.

وأكد مصدر في أحد الوفود، أنه من غير المخطط إصدار إعلان مشترك عقب اللقاء، بحسب ما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد انتهاء الاجتماع، أن المشاركين في اللقاء حول سوريا ناقشوا عدة أفكار مثيرة للاهتمام، وأنهم اتفقوا على مواصلة الاتصالات في أقرب وقت ممكن.

وقال لافروف “توجد عدة أفكار ناقشناها اليوم في هذه الدائرة، التي تمثل دول ذات نفوذ كبير، بإمكانها التأثير على الوضع، والاتفاق على مواصلة الاتصالات خلال الأيام القليلة القادمة، أملاً في التوصل إلى اتفاقيات معينة من شأنها أن تساهم في تقدم التسوية”.

وأضاف وزير الخارجية الروسي، أن المشاركين في اللقاء الدولي حول سوريا دعوا لبدء العملية السياسية في سوريا “في أسرع وقت”، متابعاً: “بالتأكيد دعونا لبدء العملية السياسية دون مماطلة في أسرع وقت”.

وشاركت أيضاً في المباحثات التي هدفت إلى التوصل إلى هدنة في سوريا، مصر والأردن وتركيا وقطر والسعودية وإيران والعراق، إضافة إلى مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا.

رابط المصدر: انتهاء اجتماع لوزان حول سوريا دون الاتفاق على إعلان مشترك

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً