أوباما: اتفاق الانبعاثات يتصدى لـتهديد يتنامى سريعاً

رحب الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بالتوصل لاتفاق عالمي يرمي إلى الوقف التدريجى لانبعاثات نوع من غازات الاحتباس الحراري، التي تستخدم في مكيفات الهواء والثلاجات، ووصفه بأنه يمثل “تهديداً يتنامى سريعاً

لصحة كوكبنا”. وأشار أوباما اليوم السبت، إلى أن الاتفاق الخاص بالحد من من استخدام مركب هايدروفلوروكربون (إتش إف سي) يمثل “مساهمة ملحوظة” تجاه اتفاق أوسع للحد من التغير المناخي ويشمل مساعدة الدول النامية.وقال: “يظهر الاتفاق أننا يمكن أن نأخذ خطوة لحماية كوكبنا بطريقة تساعد كل الدول على تحسين حياة المواطنين وسبل رزقهم”.وتابع قائلاً إن هذه الجهود إضافة إلى تنفيذ اتفاق باريس واتفاق للحد من انبعاثات الطيران “تظهر أنه رغم كون الدبلوماسية ليست سهلة على الإطلاق، يمكننا العمل معاً لنترك لأطفالنا كوكبا أكثر أمناً وأماناً ورخاء وأكثر حرية من الكوكب الذي تُرك لنا”.


الخبر بالتفاصيل والصور



رحب الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بالتوصل لاتفاق عالمي يرمي إلى الوقف التدريجى لانبعاثات نوع من غازات الاحتباس الحراري، التي تستخدم في مكيفات الهواء والثلاجات، ووصفه بأنه يمثل “تهديداً يتنامى سريعاً لصحة كوكبنا”.

وأشار أوباما اليوم السبت، إلى أن الاتفاق الخاص بالحد من من استخدام مركب هايدروفلوروكربون (إتش إف سي) يمثل “مساهمة ملحوظة” تجاه اتفاق أوسع للحد من التغير المناخي ويشمل مساعدة الدول النامية.

وقال: “يظهر الاتفاق أننا يمكن أن نأخذ خطوة لحماية كوكبنا بطريقة تساعد كل الدول على تحسين حياة المواطنين وسبل رزقهم”.

وتابع قائلاً إن هذه الجهود إضافة إلى تنفيذ اتفاق باريس واتفاق للحد من انبعاثات الطيران “تظهر أنه رغم كون الدبلوماسية ليست سهلة على الإطلاق، يمكننا العمل معاً لنترك لأطفالنا كوكبا أكثر أمناً وأماناً ورخاء وأكثر حرية من الكوكب الذي تُرك لنا”.

رابط المصدر: أوباما: اتفاق الانبعاثات يتصدى لـتهديد يتنامى سريعاً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً