الهند: صفقة صواريخ إس 400 وفرقاطات بحرية متقدمة مع روسيا

وقعت الهند وروسيا اتفاقيات دفاعية، بمليارات الدولارات، تشمل منظومات صاروخية، ومروحيات وفرقاطات حربية السبت، بعد اجتماع بين زعيميهما في ولاية غوا جنوب الهند. وافتتح الرئيس

الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي عن بعد مشروعاً لبناء مفاعلين نوويين جديدين في محطة “كودانكولام” النووية في ولاية “تاميل نادو”، التي يجرى تطويرها بتكنولوجيا روسية.اتفاقات وجرت المراسم في أعقاب محادثات على مستوى الوفود بين بوتين ومودي، على هامش قمة “بريكس” التي تضم خمس من الاقتصاديات الناشئة، حيث انضمت البرازيل، والصين، وجنوب إفريقيا، إلى روسيا، والهند، الدولة المضيفة للقمة هذا العام.وإلى جانب الدفاع، أحد المجالات التي ترتبط فيه دلهي وموسكو بشراكة تعود لاكثر من 60 عاما، تُغطي الاتفاقيات الـ16، التي وقعها الزعيمان مجالات تتراوح من الفضاء، إلى الهيدروكربون، والمدن الذكية، والسكك الحديدية.صديق قديم وقال مودي بعد الاجتماع: “صديق قديم، أفضل من صديقين جديدين”.وشملت الاتفاقيات المهمة اتفاقاً، تحصل بموجبه الهند على منظومة صاروخية من نوع تريومف -إس400- روسية الصنع، يمكن استخدامها ضد أهداف جوية ضمن مدى يبلغ 400 كيلومتراً، والتصنيع المشترك لمروحيات روسية طراز كاموف 226 تي، و4 فرقاطات طراز “11356” لحساب لقوات المسلحة الهندية.وقدرت قناة “إن.دي.تي.في” الاخبارية الهندية تكلفة أربع منظومات صاروخية بنحو5.8 مليار دولار، والمروحيات بمليار دولار. ولم يكن هناك أي تأكيد رسمي لقيمة الاتفاقيات.


الخبر بالتفاصيل والصور



وقعت الهند وروسيا اتفاقيات دفاعية، بمليارات الدولارات، تشمل منظومات صاروخية، ومروحيات وفرقاطات حربية السبت، بعد اجتماع بين زعيميهما في ولاية غوا جنوب الهند.

وافتتح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي عن بعد مشروعاً لبناء مفاعلين نوويين جديدين في محطة “كودانكولام” النووية في ولاية “تاميل نادو”، التي يجرى تطويرها بتكنولوجيا روسية.

اتفاقات
وجرت المراسم في أعقاب محادثات على مستوى الوفود بين بوتين ومودي، على هامش قمة “بريكس” التي تضم خمس من الاقتصاديات الناشئة، حيث انضمت البرازيل، والصين، وجنوب إفريقيا، إلى روسيا، والهند، الدولة المضيفة للقمة هذا العام.

وإلى جانب الدفاع، أحد المجالات التي ترتبط فيه دلهي وموسكو بشراكة تعود لاكثر من 60 عاما، تُغطي الاتفاقيات الـ16، التي وقعها الزعيمان مجالات تتراوح من الفضاء، إلى الهيدروكربون، والمدن الذكية، والسكك الحديدية.

صديق قديم
وقال مودي بعد الاجتماع: “صديق قديم، أفضل من صديقين جديدين”.

وشملت الاتفاقيات المهمة اتفاقاً، تحصل بموجبه الهند على منظومة صاروخية من نوع تريومف -إس400- روسية الصنع، يمكن استخدامها ضد أهداف جوية ضمن مدى يبلغ 400 كيلومتراً، والتصنيع المشترك لمروحيات روسية طراز كاموف 226 تي، و4 فرقاطات طراز “11356” لحساب لقوات المسلحة الهندية.

وقدرت قناة “إن.دي.تي.في” الاخبارية الهندية تكلفة أربع منظومات صاروخية بنحو5.8 مليار دولار، والمروحيات بمليار دولار.

ولم يكن هناك أي تأكيد رسمي لقيمة الاتفاقيات.

رابط المصدر: الهند: صفقة صواريخ إس 400 وفرقاطات بحرية متقدمة مع روسيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً