«الصحة» تنفي شائعة الشفاء من السكري بالماء الساخن

أكد الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص،  أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع رصدت تداول أفراد المجتمع لمقطع فيديو يحمل إدعاءات مضللة غير علمية عن قدرة الماء الساخن على الشفاء من مرض السكري، وقال سعادته؛ أرجو عدم تداول مثل

هذه المقاطع خاصة وأنها تتعلق بعلاج مرض مزمن منتشر في دول المنطقة، إلا بعد التأكد من السلطات الصحية في الدولة، وهي الجهة المنوط بها الإعلان عن العلاجات المعتمدة على مستوى الدولة والعالم.تسبب الإشاعات انقطاع المرضى عن الدواء والتعرض لمضاعفات خطيرةونبه الدكتور أمين إلى أن نشر وتداول هذه الإشاعات المضللة تنطوي على ضرر خطير من تضليل لمرضى السكري ما يعرضهم لأضرار صحية ناجمة عن التوقف عن استخدام دواء السكري دون الرجوع للجهات المختصة أو ممارسي الرعاية الصحية في هذا الشأن، والتسبب بآثار محتملة الحدوث عند التوقف المفاجئ عن العلاج، ما يؤثر في فاعلية المنتج الدوائي، وقد يعرض المرضى لمضاعفات خطيرة.يجب أن لا تأخذنا العاطفة ونتداول مثل هذه الإشاعات المضللة وقال الدكتور أمين الأميري؛ يجب أن نتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي بشكل إيجابي وهي تقنية تخدم الإنسان ولكن يجب أن لا تأخذنا العاطفة ونتداول مثل هذه الإشاعات، وأكد أن الانسياق وراء مثل تلك المنشورات والأخبار، والأخذ بالمعلومات الواردة بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دون التحقق من دقتها ومصدرها، ينطوي على خطورة بالغة، حيث أن المعلومات الواردة بها غالباً تكون غير دقيقة.جهود “الصحة ووقاية المجتمع” في دعم مرضى السكري: تخفيض أسعار الدواء و عيادات متخصصة وأكد الأميري أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تؤكد دورها ومهامها في توفير الرعاية الصحية لأفراد المجتمع، والعمل على تحقيق رسالتها بتعزيز صحة الفرد والمجتمع في دولة الإمارات، ولفت إلى أن الوزارة ترصد انتشار هذا المرض، عبر تنفيذها للعديد من الدراسات والبحوث، وكذلك من خلال متابعة ورصد الحالات الجديدة للمرض، وأيضاً عبر إقامة عيادات متخصصة للسكري في عدد من المراكز الصحية التابعة للوزارة، كما انصبت جهود الوزارة في دعم مرضى السكري والتخفيف من أعباء الفواتير الدوائية على المرضى من خلال 7 مبادرات لتخفيض أسعار الأدوية وصلت إلى نسبة 60%. وعليه فإن الوزارة تهيب بالمجتمع من مواطنين ووافدين للتعاون معها، ومحاصرة أي شائعات ضارة بصحة الفرد والمجتمع، وعدم الانسياق وراء تلك المنشورات الكاذبة. وضرورة التأكد من مصدر الأخبار التي تردهم، حيث أن الوزارة هي الجهة الوحيدة التي تصدر تعاميم عن أحدث العلاجات المرضية ولاسيما المزمنة. الإشاعات مضللة لا يجوز نشرها لأنها غير موثقة بتجارب علمية وأبحاث طبيةمن ناحيته قال الدكتور عبد الرزاق المدني رئيس شعبة السكري بجمعية الإمارات الطبية، إن هذه الإشاعات مضللة لا يجوز نشرها لأنها غير موثقة بتجارب علمية وأبحاث طبية تثبت أن الماء الساخن يعالج السكري، لأن هذا المرض مزمن وله مشاكل عديدة ولا يجوز خداع المرضى وبالتالي التأثير على علاجهم والتحكم بنسبة السكري. ولكن من المعروف أن تناول الماء بكثرة سواء عن طريق الشرب أو الوريد يؤدي إلى زيادة التبول وبالتالي خفض نسبة السكر بالتخلص منه عن طريق إفرازه في البول.  


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص،  أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع رصدت تداول أفراد المجتمع لمقطع فيديو يحمل إدعاءات مضللة غير علمية عن قدرة الماء الساخن على الشفاء من مرض السكري، وقال سعادته؛ أرجو عدم تداول مثل هذه المقاطع خاصة وأنها تتعلق بعلاج مرض مزمن منتشر في دول المنطقة، إلا بعد التأكد من السلطات الصحية في الدولة، وهي الجهة المنوط بها الإعلان عن العلاجات المعتمدة على مستوى الدولة والعالم.

تسبب الإشاعات انقطاع المرضى عن الدواء والتعرض لمضاعفات خطيرة

ونبه الدكتور أمين إلى أن نشر وتداول هذه الإشاعات المضللة تنطوي على ضرر خطير من تضليل لمرضى السكري ما يعرضهم لأضرار صحية ناجمة عن التوقف عن استخدام دواء السكري دون الرجوع للجهات المختصة أو ممارسي الرعاية الصحية في هذا الشأن، والتسبب بآثار محتملة الحدوث عند التوقف المفاجئ عن العلاج، ما يؤثر في فاعلية المنتج الدوائي، وقد يعرض المرضى لمضاعفات خطيرة.

يجب أن لا تأخذنا العاطفة ونتداول مثل هذه الإشاعات المضللة

وقال الدكتور أمين الأميري؛ يجب أن نتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي بشكل إيجابي وهي تقنية تخدم الإنسان ولكن يجب أن لا تأخذنا العاطفة ونتداول مثل هذه الإشاعات، وأكد أن الانسياق وراء مثل تلك المنشورات والأخبار، والأخذ بالمعلومات الواردة بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دون التحقق من دقتها ومصدرها، ينطوي على خطورة بالغة، حيث أن المعلومات الواردة بها غالباً تكون غير دقيقة.

جهود “الصحة ووقاية المجتمع” في دعم مرضى السكري: تخفيض أسعار الدواء و عيادات متخصصة

وأكد الأميري أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تؤكد دورها ومهامها في توفير الرعاية الصحية لأفراد المجتمع، والعمل على تحقيق رسالتها بتعزيز صحة الفرد والمجتمع في دولة الإمارات، ولفت إلى أن الوزارة ترصد انتشار هذا المرض، عبر تنفيذها للعديد من الدراسات والبحوث، وكذلك من خلال متابعة ورصد الحالات الجديدة للمرض، وأيضاً عبر إقامة عيادات متخصصة للسكري في عدد من المراكز الصحية التابعة للوزارة، كما انصبت جهود الوزارة في دعم مرضى السكري والتخفيف من أعباء الفواتير الدوائية على المرضى من خلال 7 مبادرات لتخفيض أسعار الأدوية وصلت إلى نسبة 60%.

وعليه فإن الوزارة تهيب بالمجتمع من مواطنين ووافدين للتعاون معها، ومحاصرة أي شائعات ضارة بصحة الفرد والمجتمع، وعدم الانسياق وراء تلك المنشورات الكاذبة. وضرورة التأكد من مصدر الأخبار التي تردهم، حيث أن الوزارة هي الجهة الوحيدة التي تصدر تعاميم عن أحدث العلاجات المرضية ولاسيما المزمنة.

الإشاعات مضللة لا يجوز نشرها لأنها غير موثقة بتجارب علمية وأبحاث طبية

من ناحيته قال الدكتور عبد الرزاق المدني رئيس شعبة السكري بجمعية الإمارات الطبية، إن هذه الإشاعات مضللة لا يجوز نشرها لأنها غير موثقة بتجارب علمية وأبحاث طبية تثبت أن الماء الساخن يعالج السكري، لأن هذا المرض مزمن وله مشاكل عديدة ولا يجوز خداع المرضى وبالتالي التأثير على علاجهم والتحكم بنسبة السكري. ولكن من المعروف أن تناول الماء بكثرة سواء عن طريق الشرب أو الوريد يؤدي إلى زيادة التبول وبالتالي خفض نسبة السكر بالتخلص منه عن طريق إفرازه في البول.
 

رابط المصدر: «الصحة» تنفي شائعة الشفاء من السكري بالماء الساخن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً