أهالي حلب يطالبون طرفي الصراع بعدم استهداف محطات المياه

طالب أهالي أحياء مدينة حلب، الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية السورية، طرفي الصراع تجنب استهداف محطة ضخ المياه الرئيسية في المدينة، والتي تقع تحت سيطرة فصائل المعارضة في أحياء حلب الشرقية.

وقال مصدر مسؤول في إدارة الخادمات العامة التابعة للمعارضة إن “اللجنة توصلت إلى اتفاق مع القوات الحكومية السورية، لتحييد مضخات المياه في المدينة عن الأعمال العسكرية وإعادة تأهيليها وصيانتها”.وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن اللجنة توصلت مع القوات الحكومية لاتفاق لصيانة محطة النيرب، والعمل على صيانة محطة سليمان الحلبي المحطة الرئيسية في المدينة، موضحاً أنّ العمل جارٍ لإصلاح باقي المضخات، لتحسين وزيادة معدل الضخ إلى أحياء المدينة.وكشف المصدر أن محطة سليمان الحلبي تعرضت نهاية الشهر الماضي خلال العمليات العسكرية على أحياء حلب الشرقية إلى أضرار قاربت 70%، لاسيما استخدام القنابل الخارقة للتحصينات، والتي تسبب دماراً هائلاً في البنى التحتية.وتقع محطة سليمان الحلبي، وهي المحطة الرئيسية التي تغذي كل مدينة حلب، في حي سليمان الحلبي الذي يعتبر خط تماس عسكري بين فصائل المعارضة السورية، والقوات الحكومية والمسحلين الموالين لها.وأشار المصدر إلى بقاء الإدارة العامة للخدمات كجهة إدارية للمحطة بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني.وعانت مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام والمعارضة من أزمة مياه خانقة خلال الأشهر الماضية، بسبب استهداف خطوط المياه من قبل الطيران والمدفعية الحكومية وقطع مسلحي المعارضة المياه عن أحياء حلب الغربية والتي مصدرها محطة سليمان الحلبي.


الخبر بالتفاصيل والصور



طالب أهالي أحياء مدينة حلب، الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية السورية، طرفي الصراع تجنب استهداف محطة ضخ المياه الرئيسية في المدينة، والتي تقع تحت سيطرة فصائل المعارضة في أحياء حلب الشرقية.

وقال مصدر مسؤول في إدارة الخادمات العامة التابعة للمعارضة إن “اللجنة توصلت إلى اتفاق مع القوات الحكومية السورية، لتحييد مضخات المياه في المدينة عن الأعمال العسكرية وإعادة تأهيليها وصيانتها”.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن اللجنة توصلت مع القوات الحكومية لاتفاق لصيانة محطة النيرب، والعمل على صيانة محطة سليمان الحلبي المحطة الرئيسية في المدينة، موضحاً أنّ العمل جارٍ لإصلاح باقي المضخات، لتحسين وزيادة معدل الضخ إلى أحياء المدينة.

وكشف المصدر أن محطة سليمان الحلبي تعرضت نهاية الشهر الماضي خلال العمليات العسكرية على أحياء حلب الشرقية إلى أضرار قاربت 70%، لاسيما استخدام القنابل الخارقة للتحصينات، والتي تسبب دماراً هائلاً في البنى التحتية.

وتقع محطة سليمان الحلبي، وهي المحطة الرئيسية التي تغذي كل مدينة حلب، في حي سليمان الحلبي الذي يعتبر خط تماس عسكري بين فصائل المعارضة السورية، والقوات الحكومية والمسحلين الموالين لها.

وأشار المصدر إلى بقاء الإدارة العامة للخدمات كجهة إدارية للمحطة بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني.

وعانت مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام والمعارضة من أزمة مياه خانقة خلال الأشهر الماضية، بسبب استهداف خطوط المياه من قبل الطيران والمدفعية الحكومية وقطع مسلحي المعارضة المياه عن أحياء حلب الغربية والتي مصدرها محطة سليمان الحلبي.

رابط المصدر: أهالي حلب يطالبون طرفي الصراع بعدم استهداف محطات المياه

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً