الهند: قمة لدول مجموعة بريكس بمشاركة بوتين

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت إلى مدينة جوا الهندية للمشاركة في قمة مجموعة بريكس التى تبدأ فعالياتها اليوم السبت وتستمر يومين. وتضم مجموعة

بريكس، البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.ويتوقع مراقبون أن تستغل الهند استضافة للقمة لعزل جارتها ومنافستها باكستان سياسياُ. وقالت وزارة الخارجية في دلهي إن الهند تسعى إلى إضافة الإرهاب، على جدول أعمال القمة.ووفقاً لما ذكرته وكالة نوفوستى الروسية، تجري قمة بريكس، وهى مجموعة تضم روسيا والبرازيل والهند والصين وجنوب إفريقيا، يومي 15 و16 أكتوبر (تشرين الأول).وكان يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي قد صرح للصحفيين بأن بوتين سيجري مباحثات مع رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي حول الشراكة في مجال الطاقة النووية وغيرها من الموضوعات.وقالت الوكالة انه من المنتظر أن يلتقي بوتين الرئيس الصيني شي جين بينج ويدعوه لزيارة روسيا في عام 2017، كما يلتقي ايضاً نظيره من جنوب إفريقيا جاكوب زوما.وحسب تصريح بوتين لوكالة “نوفوستي” سيتبادل قادة بريكس الآراء حول القضايا الدولية الأساسية، وقال بوتين إن روسيا مصممة على التعاون في محاربة الإرهاب وخطر المخدرات والفساد.وينتظر أن تصدر القمة بياناً وخطة عمل يحددان أولويات التعاون في المستقبل القريب، إضافة إلى وثائق في مجالات التعاون الاقتصادي والمالي والإنساني.وكان الرئيس الروسي قد صرح بأن بريكس ترفض ممارسة الضغوط، وسينعكس هذا الرفض في بيان القمة، ما يكتسب أهمية في ظل محاولات تمرير مواقف أحادية الجانب.توترات وتأتي هذه القمة في وقت تزايدت فيه التوترات بين نيودلهي وإسلام آباد بسبب هجوم مسلح على قاعدة للجيش الهندي في كشمير أسفر عن مقتل 19 جندياً، الشهر الماضي.وتقول الهند إن باكستان تدعم وتشجع المتمردين وقادة الانفصاليينK لكن إسلام أباد تنفي باستمرار هذه الاتهامات.ويجتمع قادة بريكس أيضاً مع قادة بنغلاديش وبوتان وميانمار ونيبال وسريلانكا وتايلاند. ومن المقرر أيضاً عقد اجتماعين ثنائيين هندي روسي، وهندي برازيلي.يُذكر أن مجموعة بريكس بدأت قممها السنوية منذ 2009.


الخبر بالتفاصيل والصور



وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت إلى مدينة جوا الهندية للمشاركة في قمة مجموعة بريكس التى تبدأ فعالياتها اليوم السبت وتستمر يومين.

وتضم مجموعة بريكس، البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

ويتوقع مراقبون أن تستغل الهند استضافة للقمة لعزل جارتها ومنافستها باكستان سياسياُ.

 وقالت وزارة الخارجية في دلهي إن الهند تسعى إلى إضافة الإرهاب، على جدول أعمال القمة.

ووفقاً لما ذكرته وكالة نوفوستى الروسية، تجري قمة بريكس، وهى مجموعة تضم روسيا والبرازيل والهند والصين وجنوب إفريقيا، يومي 15 و16 أكتوبر (تشرين الأول).

وكان يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي قد صرح للصحفيين بأن بوتين سيجري مباحثات مع رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي حول الشراكة في مجال الطاقة النووية وغيرها من الموضوعات.

وقالت الوكالة انه من المنتظر أن يلتقي بوتين الرئيس الصيني شي جين بينج ويدعوه لزيارة روسيا في عام 2017، كما يلتقي ايضاً نظيره من جنوب إفريقيا جاكوب زوما.

وحسب تصريح بوتين لوكالة “نوفوستي” سيتبادل قادة بريكس الآراء حول القضايا الدولية الأساسية، وقال بوتين إن روسيا مصممة على التعاون في محاربة الإرهاب وخطر المخدرات والفساد.

وينتظر أن تصدر القمة بياناً وخطة عمل يحددان أولويات التعاون في المستقبل القريب، إضافة إلى وثائق في مجالات التعاون الاقتصادي والمالي والإنساني.

وكان الرئيس الروسي قد صرح بأن بريكس ترفض ممارسة الضغوط، وسينعكس هذا الرفض في بيان القمة، ما يكتسب أهمية في ظل محاولات تمرير مواقف أحادية الجانب.

توترات
وتأتي هذه القمة في وقت تزايدت فيه التوترات بين نيودلهي وإسلام آباد بسبب هجوم مسلح على قاعدة للجيش الهندي في كشمير أسفر عن مقتل 19 جندياً، الشهر الماضي.

وتقول الهند إن باكستان تدعم وتشجع المتمردين وقادة الانفصاليينK لكن إسلام أباد تنفي باستمرار هذه الاتهامات.

ويجتمع قادة بريكس أيضاً مع قادة بنغلاديش وبوتان وميانمار ونيبال وسريلانكا وتايلاند. ومن المقرر أيضاً عقد اجتماعين ثنائيين هندي روسي، وهندي برازيلي.

يُذكر أن مجموعة بريكس بدأت قممها السنوية منذ 2009.

رابط المصدر: الهند: قمة لدول مجموعة بريكس بمشاركة بوتين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً