مورينيو وكلوب يناشدان مشجعي مانشستر يونايتيد وليفربول التمسك بالروح الرياضية

طالب جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتيد جماهير فريقه ومشجعي فريق ليفربول بعدم التورط في أي أنشطة تخريبية على هامش لقاء الفريقين ضمن بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريمييرليغ).ويستضيف ليفربول مانشستر يونايتيد الإثنين ضمن لقاءات الجولة الثامنة في البطولة.وتعرض الفريقان لعقوبات من الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا) بسبب

شغب المشجعين على هامش مباريات الفريقين في دور الستة عشر لبطولة الدوري الاوروبي. وقال مورينيو “سأكون حزينا جدا لو تم تشويه مباراة كبيرة بهذا الشكل”.من جانبه قال المدير الفني لليفربول الألماني يورغن كلوب “المباراة لن تكون طبيعية”.وتتسم المباريات بين الفريقين بعداء شديد وتاريخي بين الجماهير ما أدى لتوقيع عقوبات على كل منهما في مختلف المسابقات التي تبارى فيها الفريقان.وفي محاولة لتطبيع العلاقات بين الجماهير جلس مجموعة من مشجعي ليفربول في مدرجات مشجعي مانشستر يونايتيد في أولدترافورد خلال مبارات الفريقين الموسم الماضي في الدوري الأوروبي.وقال كلوب ” هذه فرصة يجب ان نستثمرها للتاكد من أن جميع القصص الجميلة سيتم كتابتها حول المباراة”. وأضاف كلوب “واحدة من خصائص كرة القدم هي ان تباري منافسيك الاقوياء بكل شرف لنحدد الطرف الأقوى ونشكل أجواء خاصة لكرة القدم”.وفي مباراة الفريقين الموسم الماضي رددت جماهير الفريقين عبارات ضد الفريق المنافس ذكروا خلالها حادث ميونيخ وحادث هيلزبوروه.وتوفي 8 من لاعبي مانشستر يونايتيد عام 1958 ضمن 23 قتيلا خلال حرق طائرة كانوا يستقلونها وتحطمت في مطار مدينة ميونيخ الالمانية.وفي عام 1989 توفي 96 من مشجعي ليفربول في حادث تدافع في ملعب هيلزبوروه أثناء مباراه افريقهم أمام نوتينغهام فورست ضمن مباريات الدور قبل النهائي لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.وردد المشجعون عبارات تذكر مشجعي الفريق الآخر بهذين الحادثين كنوع من إثارة مشاعر جماهير الفريق المنافس وضمن العداء التاريخي بين مشجعي الفريقين.


الخبر بالتفاصيل والصور


طالب جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتيد جماهير فريقه ومشجعي فريق ليفربول بعدم التورط في أي أنشطة تخريبية على هامش لقاء الفريقين ضمن بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (البريمييرليغ).

ويستضيف ليفربول مانشستر يونايتيد الإثنين ضمن لقاءات الجولة الثامنة في البطولة.

وتعرض الفريقان لعقوبات من الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا) بسبب شغب المشجعين على هامش مباريات الفريقين في دور الستة عشر لبطولة الدوري الاوروبي.

وقال مورينيو “سأكون حزينا جدا لو تم تشويه مباراة كبيرة بهذا الشكل”.

من جانبه قال المدير الفني لليفربول الألماني يورغن كلوب “المباراة لن تكون طبيعية”.

وتتسم المباريات بين الفريقين بعداء شديد وتاريخي بين الجماهير ما أدى لتوقيع عقوبات على كل منهما في مختلف المسابقات التي تبارى فيها الفريقان.

وفي محاولة لتطبيع العلاقات بين الجماهير جلس مجموعة من مشجعي ليفربول في مدرجات مشجعي مانشستر يونايتيد في أولدترافورد خلال مبارات الفريقين الموسم الماضي في الدوري الأوروبي.

وقال كلوب ” هذه فرصة يجب ان نستثمرها للتاكد من أن جميع القصص الجميلة سيتم كتابتها حول المباراة”.

وأضاف كلوب “واحدة من خصائص كرة القدم هي ان تباري منافسيك الاقوياء بكل شرف لنحدد الطرف الأقوى ونشكل أجواء خاصة لكرة القدم”.

وفي مباراة الفريقين الموسم الماضي رددت جماهير الفريقين عبارات ضد الفريق المنافس ذكروا خلالها حادث ميونيخ وحادث هيلزبوروه.

وتوفي 8 من لاعبي مانشستر يونايتيد عام 1958 ضمن 23 قتيلا خلال حرق طائرة كانوا يستقلونها وتحطمت في مطار مدينة ميونيخ الالمانية.

وفي عام 1989 توفي 96 من مشجعي ليفربول في حادث تدافع في ملعب هيلزبوروه أثناء مباراه افريقهم أمام نوتينغهام فورست ضمن مباريات الدور قبل النهائي لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

وردد المشجعون عبارات تذكر مشجعي الفريق الآخر بهذين الحادثين كنوع من إثارة مشاعر جماهير الفريق المنافس وضمن العداء التاريخي بين مشجعي الفريقين.

رابط المصدر: مورينيو وكلوب يناشدان مشجعي مانشستر يونايتيد وليفربول التمسك بالروح الرياضية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً