الإمارات تواصل توزيع المساعدات على مدارس المكلا

■ تلميذات يستلمن المستلزمات المدرسية المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي | وام واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جولاتها الميدانية في مدارس مديرية المكلا لتوزيع المئات من المساعدات المتنوعة على طلابها، ضمن مشاريعها الخيرية المستمرة لدعم ومساندة المحتاجين والمتضررين في حضرموت. وأوضح فريق الهلال

الأحمر بحضرموت، أن الحملة التي شملت طلاب مدارس المكلا ومنها مدارس الخنسة للتعليم الأساسي والسيدة عائشة والحميقاني بمنطقة الشرج، تهدف إلى توفير المستلزمات الأساسية كالحقيبة المدرسية والقرطاسية، بما يسهم في دفع عجلة التعليم، ويشجع ويزيد من رغبة الطلبة بمواصلة مسيرة تعليمهم، لاسيّما الطلبة المحتاجين. وأكد أهمية المشروع على صعيد مساعدة ومساندة الطلبة المحتاجين للانتظام في دراستهم لاسيما في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة، منوهاً إلى أن الحملة تستهدف مدن ساحل حضرموت كافة بالتنسيق مع السلطات المحلية ومكتب التربية والتعليم بالمكلا مع التركيز على الفئات الأكثر عوزاً. من جهته، أكد مدير عام مديرية المكلا عبدالباقي الحوثري حاجة قطاع التعليم إلى مزيد من الدعم والمشاريع النوعية التي تسهم في تواصل العملية التعليمية كإعادة تأهيل وترميم المدارس التي تعرضت لضرر كبير بسبب إعصار تشابالا وغيرها والتي تخدم قطاع التربية والتعليم. وأشاد بالدعم المتواصل من قبل دولة الإمارات وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي للشعب اليمني من أجل التخفيف من وطأة المحنة التي يعيشها أبناؤه وتركت آثارها على كل مناحي الحياة. واعتبر مشروع توفير المساعدات المدرسية من المشاريع الضرورية التي تخدم قطاع التعليم، لاسيما وأن الأعباء المالية تزيد وتكثر على كاهل أولياء أمور الطلبة مع بداية العام الدراسي الذي يتطلب دفع الرسوم الدراسية للطلبة وتوفير المواصلات والمصروف الشخصي للأبناء إضافة إلى الزي والحقيبة والقرطاسية والكتب وغيرها من المتطلبات والمستلزمات الدراسية. وعبر طلبة المدارس وأولياء أمورهم عن سعادتهم لتسلمهم المساعدات المدرسية، معربين عن شكرهم لدولة الإمارات التي ترسم كل يوم البسمة والفرحة على شفاه ووجوه أبناء الشعب اليمني إيمانا من الدولة والقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالوقوف إلى جانب الشقيق والصديق.


الخبر بالتفاصيل والصور


واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جولاتها الميدانية في مدارس مديرية المكلا لتوزيع المئات من المساعدات المتنوعة على طلابها، ضمن مشاريعها الخيرية المستمرة لدعم ومساندة المحتاجين والمتضررين في حضرموت.

وأوضح فريق الهلال الأحمر بحضرموت، أن الحملة التي شملت طلاب مدارس المكلا ومنها مدارس الخنسة للتعليم الأساسي والسيدة عائشة والحميقاني بمنطقة الشرج، تهدف إلى توفير المستلزمات الأساسية كالحقيبة المدرسية والقرطاسية، بما يسهم في دفع عجلة التعليم، ويشجع ويزيد من رغبة الطلبة بمواصلة مسيرة تعليمهم، لاسيّما الطلبة المحتاجين.

وأكد أهمية المشروع على صعيد مساعدة ومساندة الطلبة المحتاجين للانتظام في دراستهم لاسيما في ظل الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة، منوهاً إلى أن الحملة تستهدف مدن ساحل حضرموت كافة بالتنسيق مع السلطات المحلية ومكتب التربية والتعليم بالمكلا مع التركيز على الفئات الأكثر عوزاً.

من جهته، أكد مدير عام مديرية المكلا عبدالباقي الحوثري حاجة قطاع التعليم إلى مزيد من الدعم والمشاريع النوعية التي تسهم في تواصل العملية التعليمية كإعادة تأهيل وترميم المدارس التي تعرضت لضرر كبير بسبب إعصار تشابالا وغيرها والتي تخدم قطاع التربية والتعليم.

وأشاد بالدعم المتواصل من قبل دولة الإمارات وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي للشعب اليمني من أجل التخفيف من وطأة المحنة التي يعيشها أبناؤه وتركت آثارها على كل مناحي الحياة.

واعتبر مشروع توفير المساعدات المدرسية من المشاريع الضرورية التي تخدم قطاع التعليم، لاسيما وأن الأعباء المالية تزيد وتكثر على كاهل أولياء أمور الطلبة مع بداية العام الدراسي الذي يتطلب دفع الرسوم الدراسية للطلبة وتوفير المواصلات والمصروف الشخصي للأبناء إضافة إلى الزي والحقيبة والقرطاسية والكتب وغيرها من المتطلبات والمستلزمات الدراسية.

وعبر طلبة المدارس وأولياء أمورهم عن سعادتهم لتسلمهم المساعدات المدرسية، معربين عن شكرهم لدولة الإمارات التي ترسم كل يوم البسمة والفرحة على شفاه ووجوه أبناء الشعب اليمني إيمانا من الدولة والقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالوقوف إلى جانب الشقيق والصديق.

رابط المصدر: الإمارات تواصل توزيع المساعدات على مدارس المكلا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً