واشنطن تتوعد بضرب الحوثيين إذا هاجموا السفن

أعلنت الولايات المتحدة، أنها مستعدة لتوجيه ضربات جديدة ضد الانقلابيين الحوثيين في اليمن إذا واصلوا هجماتهم ضد السفن الأميركية قبالة سواحل البلاد، لكن مسؤولين اميركيين اكدوا في الوقت نفسه ان واشنطن تريد تجنب التورط في حرب اخرى. وذكرت وزارة الدفاع الأميركية »البنتاغون« أول من

امس انها تعد لتوجيه ضربات جديدة ممكنة في اليمن. وصرح الناطق باسم »البنتاغون« بيتر كوك ان هذا التحرك لا يشكل تمهيداً لحملة جديدة في المنطقة حيث تخوض الولايات المتحدة بأشكال متفاوتة حروباً في افغانستان والعراق وليبيا وسوريا. وقال »لا نسعى الى دور اكبر في النزاع«، مؤكداً ان القصف الأميركي »هدفه فقط حماية قواتنا«. ليس مشاركة واكد البيت الأبيض ايضاً ان الولايات المتحدة لا تقوم بتوسيع دورها العسكري. وصرح الناطق باسم الرئاسة ايريك شولتز »هذا القصف ليس مشاركة بأي شكل في النزاع على الأرض في اليمن«. وصرح مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية لوكالة فرانس برس طالباً عدم كشف هويته ان الأسلحة المضادة للسفن التي يستخدمها المتمردون الحوثيون هي على الأرجح صواريخ من طراز »سي 802« مزودة برؤوس متفجرة قادرة على الاختراق. وقال السيناتور الجمهوري جون ماكين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ان النظام الإيراني هو من وفر على الأرجح تلك الصواريخ. واضاف »شكراً للضربات الناجحة التي ردت بها (يو اس اس نيتز) التي اطلقت الصواريخ«، معتبراً ان بحرية الولايات المتحدة وجهت رسالة قوية. تحذير وحذر مسؤول اميركي آخر طلب عدم كشف هويته ايضاً من ان التهديد للولايات المتحدة والسفن التجارية ما زال قائماً. وقال »هل ابطلنا مفعوله تهديد الصواريخ للوقت الحالي عبر حرمانه القدرة على رؤية الرادارات؟ هذا ممكن لكن الرادارات من السهل تأمينها بسرعة. لا اعتقد ان هناك اي شخص يتصور ان التهديد زال«. إلى ذلك، أفادت مصادر عسكرية بأن ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح واصلت تعزيز وجودها ونشر مسلحيها في نقاط عدة على امتداد الشريط الساحلي غربي اليمن، وفي ثكنات عسكرية مستحدَثة في المناطق الداخلية بعد الرد الأميركي على الهجمات التي شنتها على البارجة الأميركية. إضاءة كانت البحرية الأميركية اطلقت خمسة صواريخ توماهوك من المدمرة »يو اس اس نيتز« على ثلاثة مواقع لرادارات متنقلة، بعدما استهدف المتمردون الحوثيون بقذائف المدمرة الأميركية »يو اس اس ميسون« مرتين خلال اربعة ايام.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلنت الولايات المتحدة، أنها مستعدة لتوجيه ضربات جديدة ضد الانقلابيين الحوثيين في اليمن إذا واصلوا هجماتهم ضد السفن الأميركية قبالة سواحل البلاد، لكن مسؤولين اميركيين اكدوا في الوقت نفسه ان واشنطن تريد تجنب التورط في حرب اخرى.

وذكرت وزارة الدفاع الأميركية »البنتاغون« أول من امس انها تعد لتوجيه ضربات جديدة ممكنة في اليمن.

وصرح الناطق باسم »البنتاغون« بيتر كوك ان هذا التحرك لا يشكل تمهيداً لحملة جديدة في المنطقة حيث تخوض الولايات المتحدة بأشكال متفاوتة حروباً في افغانستان والعراق وليبيا وسوريا. وقال »لا نسعى الى دور اكبر في النزاع«، مؤكداً ان القصف الأميركي »هدفه فقط حماية قواتنا«.

ليس مشاركة

واكد البيت الأبيض ايضاً ان الولايات المتحدة لا تقوم بتوسيع دورها العسكري. وصرح الناطق باسم الرئاسة ايريك شولتز »هذا القصف ليس مشاركة بأي شكل في النزاع على الأرض في اليمن«.

وصرح مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية لوكالة فرانس برس طالباً عدم كشف هويته ان الأسلحة المضادة للسفن التي يستخدمها المتمردون الحوثيون هي على الأرجح صواريخ من طراز »سي 802« مزودة برؤوس متفجرة قادرة على الاختراق.

وقال السيناتور الجمهوري جون ماكين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ان النظام الإيراني هو من وفر على الأرجح تلك الصواريخ. واضاف »شكراً للضربات الناجحة التي ردت بها (يو اس اس نيتز) التي اطلقت الصواريخ«، معتبراً ان بحرية الولايات المتحدة وجهت رسالة قوية.

تحذير

وحذر مسؤول اميركي آخر طلب عدم كشف هويته ايضاً من ان التهديد للولايات المتحدة والسفن التجارية ما زال قائماً. وقال »هل ابطلنا مفعوله تهديد الصواريخ للوقت الحالي عبر حرمانه القدرة على رؤية الرادارات؟ هذا ممكن لكن الرادارات من السهل تأمينها بسرعة. لا اعتقد ان هناك اي شخص يتصور ان التهديد زال«.

إلى ذلك، أفادت مصادر عسكرية بأن ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح واصلت تعزيز وجودها ونشر مسلحيها في نقاط عدة على امتداد الشريط الساحلي غربي اليمن، وفي ثكنات عسكرية مستحدَثة في المناطق الداخلية بعد الرد الأميركي على الهجمات التي شنتها على البارجة الأميركية.

إضاءة

كانت البحرية الأميركية اطلقت خمسة صواريخ توماهوك من المدمرة »يو اس اس نيتز« على ثلاثة مواقع لرادارات متنقلة، بعدما استهدف المتمردون الحوثيون بقذائف المدمرة الأميركية »يو اس اس ميسون« مرتين خلال اربعة ايام.

رابط المصدر: واشنطن تتوعد بضرب الحوثيين إذا هاجموا السفن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً