«فريق الإمارات للطيور الناطقة».. تجارة بالهواية

إبراهيم الشحي صورة تتنوع الهوايات والاهتمامات وتختلف حسباً لميول الأشخاص وصفاتهم، وهناك من يخرج بهوايته للعالمية والانتشار، خاصة إذا كانت تحمل من الغرابة، ما يجعل كثيرين يتفاعلون معها ويمارسونها، وتأتي هواية تربية الطيور

الناطقة، إحدى النشاطات التي جمعت كثيراً من الشباب الإماراتي في كل أنحاء الدولة، يتبادلون خبراتهم، ويستمتعون بأوقاتهم، خاصة أنها هواية تحمل الكثير من الطرافة والإبهار. مظلة واحدة ويمثل الشاب إبراهيم الشحي مثالاً حياً لمحبي هواية تربية الطيور الناطقة، التي يسعى من خلالها لتجميع كل المهتمين بهذه الهواية في كل أنحاء الدولة، وتجميعهم تحت مظلة واحدة، يمكنها توحيد الجهود وتبادل الخبرات التي تنعكس على تعزيز هذه الهواية، والانطلاق بها لآفاق أفضل، خاصة أن لها كثيراً من الأسرار والتفاصيل التي تجعل كثيراً من المؤسسات تقدم له دعماً لخروج أفكاره عن الطيور الناطقة للنور. وأوضح في البداية أنه عشق هذه الهواية منذ الصغر، وأنه حرص على اقتناء كل أنواعها سواء المتوفر منها أو النادر، ومن مختلف البيئات العالمية، مشيراً إلى أنه خصص مكاناً داخل منزله لتجميع هذه الطيور، وأوجد لها بيئة مساعدة لتكاثرها والاعتناء بها، لأن هناك أنواعاً من الببغاوات والعصافير تحتاج إلى عناية ورعاية خاصة، لا يمكن التغاضي عنها. إبراز الهواية وتابع، إن هناك كثيرين من الشباب مهتمون بتربية الطيور الناطقة، وإنهم ومع زيادة أعدادهم، قرر العمل على توفير منصة واحدة تجمعهم لتوحيد النشاطات والفعاليات الخاصة بهم، فكان أن بدأ بالتواصل مع كثير منهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي كانوا يعرضون خلالها نشاطاتهم لتوحيد أهدافهم لإبراز والارتقاء بهذه الهواية، وبالفعل تم تشكيل فريق للطيور الناطقة بالدولة. وعمل حساب له على الانستغرام أطلقوا عليه «فريق الإمارات للطيور الناطقة»، ويستهدف نشر الوعي الثقافي المجتمعي للهواية وعمل لقاءات وفعاليات ترفيهية متنوعة، لافتاً إلى أن هناك دولاً خليجية كثيرة، تهتم كثيراً بهذه الهواية، وهناك فعاليات دائمة تقام هناك. وذكر أنه بدأ عملياً الخطوات الأولى لتدشين أولى الفعاليات، وذلك بالتعاون مع بلدية دبي لتخصيص مكان تحت إشرافهم لتدشين التجمع الأول لهواة تربية الطيور الناطقة في الإمارات. حيث وفروا ذلك مجاناً لدعمهم في أول خطواتهم، والذي اشتملت فعالياته على عرض طرق العناية والوقاية من الأمراض والعلاجات المتوفرة، فضلاً عن طرق إنتاج الطيور وأساسيات الطيران الحر، الذي يحرص كثير من الهواة على ممارسته في المناطق المفتوحة، وأن الاستجابة للانضمام لمجموعته كانت كبيرة، فضلاً عن اهتمام جهات لرعاية أي أحداث للفعاليات التي سيدشنونها. نشاط اقتصادي وتطرق الشحي إلى أن التعامل مع الطيور الناطقة لا يقتصر فقط على جانب المهارات والإبهار فيها، لكنه يتعدى ذلك ليكون نشاطاً اقتصادياً مربحاً للهواة، حيث إن تربية الطيور الناطقة يتبعها تفاصيل تشمل كيفية إنتاج هذه الطيور واستيرادها من الخارج، والتجارة فيها، خاصة إذا علمنا أن أسعارها تتراوح بين 1500 درهم و75 ألف درهم، ما يعني أن هناك أرباحاً يمكن الحصول عليها. خاصة إذا كان المربون يسافرون ويأتون بالطيور من بلدانها الأصلية، لافتاً إلى أنه بشكل شخصي يتمنى أن يأتي اليوم التي تتوسع فيه هذه الهواية لتصل إلى أن تكون الإمارات إحدى الدول المصدرة لهذه الطيور، وترسيخ اسم الإمارات وجهة متميزة لها. ولفت إلى إحدى النشاطات التي يقوم بها الهواة ويحرصون عليها، وهي تدريب الطيور على كيفية الطيران الحر، وهو من النشاطات المثيرة التي يحرص عليها كثيرون لما فيها من إثارة ومتعة وكونها تجمع أعداداً كبيرة من الهواة للانضمام لهذه الفعالية التي تظهر وكأنها كرنفال كبير. مشيراً إلى أن هناك هواة كثيرين تلقوا دورات متخصصة في الطيران الحر من أميركا، ما يعكس الاهتمام الكبير لهذا النشاط، وأضاف أنه لديه العديد من الأفكار التي يحرص على تنفيذها خلال الفترة المقبلة لترسيخ وتعزيز الهواية، مثل إقامة معارض ونشاطات متخصصة، وعمل استعراضات للطيور في أماكن مختلفة للجمهور للتعريف بالهواية. استعدادات يجب على مربي الطيور الناطقة إذا كان يريدون ترويض طيورهم ويكونوا أصدقاء لهم، أن يمكثوا معهم أوقاتاً كثيرة في اللعب والتدريب، وإيجاد نظام غذائي متوازن من الحبوب المنظفة جيداً، أو الفاكهة أو الخضراوات، كما يجب تغيير الماء باستمرار لضمان نظافته، وخاصه في الصيف. أنواع ومزايا تتعدد أنواع الطيور الناطقة باختلاف بيئاتها حول العالم، ولذلك فإن طباعها ومميزاتها تتنوع تبعاً لذلك، ما يوجد فروقات في المهارات التي على أساسها تتحدد الأسعار، ويعتبر الببغاء الأفريقي من الطيور المتميزة والذي يمكنه أن يحفظ الكثير من الجمل ولا ينسى، ويحب صاحبه كثيراً ويحزن لفراقه، كما أنه ذكي جداً يتعلم بسرعة.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • إبراهيم الشحي

صورة

تتنوع الهوايات والاهتمامات وتختلف حسباً لميول الأشخاص وصفاتهم، وهناك من يخرج بهوايته للعالمية والانتشار، خاصة إذا كانت تحمل من الغرابة، ما يجعل كثيرين يتفاعلون معها ويمارسونها، وتأتي هواية تربية الطيور الناطقة، إحدى النشاطات التي جمعت كثيراً من الشباب الإماراتي في كل أنحاء الدولة، يتبادلون خبراتهم، ويستمتعون بأوقاتهم، خاصة أنها هواية تحمل الكثير من الطرافة والإبهار.

مظلة واحدة

ويمثل الشاب إبراهيم الشحي مثالاً حياً لمحبي هواية تربية الطيور الناطقة، التي يسعى من خلالها لتجميع كل المهتمين بهذه الهواية في كل أنحاء الدولة، وتجميعهم تحت مظلة واحدة، يمكنها توحيد الجهود وتبادل الخبرات التي تنعكس على تعزيز هذه الهواية، والانطلاق بها لآفاق أفضل، خاصة أن لها كثيراً من الأسرار والتفاصيل التي تجعل كثيراً من المؤسسات تقدم له دعماً لخروج أفكاره عن الطيور الناطقة للنور.

وأوضح في البداية أنه عشق هذه الهواية منذ الصغر، وأنه حرص على اقتناء كل أنواعها سواء المتوفر منها أو النادر، ومن مختلف البيئات العالمية، مشيراً إلى أنه خصص مكاناً داخل منزله لتجميع هذه الطيور، وأوجد لها بيئة مساعدة لتكاثرها والاعتناء بها، لأن هناك أنواعاً من الببغاوات والعصافير تحتاج إلى عناية ورعاية خاصة، لا يمكن التغاضي عنها.

إبراز الهواية

وتابع، إن هناك كثيرين من الشباب مهتمون بتربية الطيور الناطقة، وإنهم ومع زيادة أعدادهم، قرر العمل على توفير منصة واحدة تجمعهم لتوحيد النشاطات والفعاليات الخاصة بهم، فكان أن بدأ بالتواصل مع كثير منهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي كانوا يعرضون خلالها نشاطاتهم لتوحيد أهدافهم لإبراز والارتقاء بهذه الهواية، وبالفعل تم تشكيل فريق للطيور الناطقة بالدولة.

وعمل حساب له على الانستغرام أطلقوا عليه «فريق الإمارات للطيور الناطقة»، ويستهدف نشر الوعي الثقافي المجتمعي للهواية وعمل لقاءات وفعاليات ترفيهية متنوعة، لافتاً إلى أن هناك دولاً خليجية كثيرة، تهتم كثيراً بهذه الهواية، وهناك فعاليات دائمة تقام هناك.

وذكر أنه بدأ عملياً الخطوات الأولى لتدشين أولى الفعاليات، وذلك بالتعاون مع بلدية دبي لتخصيص مكان تحت إشرافهم لتدشين التجمع الأول لهواة تربية الطيور الناطقة في الإمارات.

حيث وفروا ذلك مجاناً لدعمهم في أول خطواتهم، والذي اشتملت فعالياته على عرض طرق العناية والوقاية من الأمراض والعلاجات المتوفرة، فضلاً عن طرق إنتاج الطيور وأساسيات الطيران الحر، الذي يحرص كثير من الهواة على ممارسته في المناطق المفتوحة، وأن الاستجابة للانضمام لمجموعته كانت كبيرة، فضلاً عن اهتمام جهات لرعاية أي أحداث للفعاليات التي سيدشنونها.

نشاط اقتصادي

وتطرق الشحي إلى أن التعامل مع الطيور الناطقة لا يقتصر فقط على جانب المهارات والإبهار فيها، لكنه يتعدى ذلك ليكون نشاطاً اقتصادياً مربحاً للهواة، حيث إن تربية الطيور الناطقة يتبعها تفاصيل تشمل كيفية إنتاج هذه الطيور واستيرادها من الخارج، والتجارة فيها، خاصة إذا علمنا أن أسعارها تتراوح بين 1500 درهم و75 ألف درهم، ما يعني أن هناك أرباحاً يمكن الحصول عليها.

خاصة إذا كان المربون يسافرون ويأتون بالطيور من بلدانها الأصلية، لافتاً إلى أنه بشكل شخصي يتمنى أن يأتي اليوم التي تتوسع فيه هذه الهواية لتصل إلى أن تكون الإمارات إحدى الدول المصدرة لهذه الطيور، وترسيخ اسم الإمارات وجهة متميزة لها.

ولفت إلى إحدى النشاطات التي يقوم بها الهواة ويحرصون عليها، وهي تدريب الطيور على كيفية الطيران الحر، وهو من النشاطات المثيرة التي يحرص عليها كثيرون لما فيها من إثارة ومتعة وكونها تجمع أعداداً كبيرة من الهواة للانضمام لهذه الفعالية التي تظهر وكأنها كرنفال كبير.

مشيراً إلى أن هناك هواة كثيرين تلقوا دورات متخصصة في الطيران الحر من أميركا، ما يعكس الاهتمام الكبير لهذا النشاط، وأضاف أنه لديه العديد من الأفكار التي يحرص على تنفيذها خلال الفترة المقبلة لترسيخ وتعزيز الهواية، مثل إقامة معارض ونشاطات متخصصة، وعمل استعراضات للطيور في أماكن مختلفة للجمهور للتعريف بالهواية.

استعدادات

يجب على مربي الطيور الناطقة إذا كان يريدون ترويض طيورهم ويكونوا أصدقاء لهم، أن يمكثوا معهم أوقاتاً كثيرة في اللعب والتدريب، وإيجاد نظام غذائي متوازن من الحبوب المنظفة جيداً، أو الفاكهة أو الخضراوات، كما يجب تغيير الماء باستمرار لضمان نظافته، وخاصه في الصيف.

أنواع ومزايا

تتعدد أنواع الطيور الناطقة باختلاف بيئاتها حول العالم، ولذلك فإن طباعها ومميزاتها تتنوع تبعاً لذلك، ما يوجد فروقات في المهارات التي على أساسها تتحدد الأسعار، ويعتبر الببغاء الأفريقي من الطيور المتميزة والذي يمكنه أن يحفظ الكثير من الجمل ولا ينسى، ويحب صاحبه كثيراً ويحزن لفراقه، كما أنه ذكي جداً يتعلم بسرعة.

رابط المصدر: «فريق الإمارات للطيور الناطقة».. تجارة بالهواية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً